الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزميلة مبيضين رئيسة تحرير بترا اليوم

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

  عمان - تحتفل وكالة الأنباء الأردنية مع العالم بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يصادف الثامن من آذار من كل عام، تحت شعار «الإعداد للمساواة بين الجنسين لتناصف الكوكب بحلول عام 2030»، مع التركيز هذا العام على ادخال مبادرة اليونسكو «النساء تصنعن الخبر» حيّز التنفيذ، لتمكين الإعلاميات وتوجيه بوصلة عملهن نحو مراكز صنع القرار لترتفع نسبة مساهمتهن في هذا المجال. وانسجاما مع هذه المبادرة، تتولى مديرة التطوير المؤسسي في وكالة الأنباء الاردنية (بترا)، الزميلة فيروز مبيضين مهام رئيس التحرير لنشرة الوكالة طيلة اليوم.

وقال مدير عام الوكالة الزميل فيصل الشبول، إن مناسبة يوم المرأة العالمي التي تصادف اليوم تأتي لتؤكد الدور الذي قامت به المرأة العربية بعامة، والأردنية بخاصة، لكونها الأكثر تماساً مع مختلف القضايا والمتأثر الأول في أي أحداث ومستجدات في المنطقة، مؤكداً اعتزازه بالدور المهني والحرفي الذي تتمتع به الزميلات الصحفيات في جميع مواقعهن العملية.(بترا)



 تحديث «الإطار الوطني

 لحماية الأسـرة من العنف»

 ] عمان - فرغ المجلس الوطني لشؤون الاسرة من تحديث الاطار الوطني لحماية الاسرة من العنف وذلك بعد مرور عشر سنوات على إعداد النسخة الاولى منه.

ووفقا لبيان صحفي اصدره المجلس امس فان المجلس اجرى مراجعة تحليلية للإطار بالشراكة مع الفريق الوطني لحماية الاسرة ومنظمات الامم المتحدة في الاردن (اليونيسف، صندوق الامم المتحدة للسكان، المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين) بهدف تحديد الثغرات والفجوات وتحليل مدى فاعلية وكفاءة تنفيذ النهج التشاركي ووضوح ادوار المؤسسات الوطنية في التعامل مع حالات العنف الأسري والتعرف إلى نقاط القوة والضعف، وإعداد نسخة محدثة من وثيقة الإطار بما يعزز منظومة حماية الأسرة من العنف الأسري على مستوى السياسات والتطبيق العملي.

وتُعدُّ النسخة الاولى من الاطار التي تم اعدادها في العام 2006 بالتعاون مع مشروع حماية الاسرة مرجعيّة علميّة وعمليّة لحماية الأسرة من العنف  إذ تُحدّد أسس تقديم خدمات الوقاية والحماية، وتعمل على سدّ  الثغرات في المُمارسات القائمة على المستوى الوطنيّ، وتهدف إلى بيان الأدوار والمسؤوليات والصّلاحيات والكيفيّة التي تتعامل فيها المؤسّسات الحكوميّة وغير الحكوميّة ذات العلاقة مع حالات العنف الأسري.

وظهر خلال المراجعة مجموعة من القضايا المفصلية والحرجة الواجب العمل على معالجتها (من قبل صناع القرار في المؤسسات الوطنية المعنية) وتمثلت أهم التحديات التي واجهتها عملية التزام المؤسسات بتطبيق الاطار كمرجعية للتعامل مع حالات العنف الاسري بعدم وجود جهة إشرافية على تطبيق الإطار، وعدم اعتبار العنف أولوية لدى بعض المؤسسات، وضعف التنسيق والتوثيق بين الشركاء وتضارب الإحصائيات حول العنف الأسري وعدم كفاية وكفاءة مقدمي الخدمات.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش