الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في امسية لهما في نادي اسرة القلم*النجار وسعيد يقرآن شعراً لامس الهم الوجودي

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
في امسية لهما في نادي اسرة القلم*النجار وسعيد يقرآن شعراً لامس الهم الوجودي

 

 
الدستور - جهاد هديب
هي الزرقاء لا أبعد... كلما ابتعد عنها المرء يشعر أنه مسافر اليها.
هي الزرقاء لا أبعد.. في البرد القاسي وريحه القادمة من عمق الصحراء حيث ثمة شعراء يطردون تلك الريح بنار شعر دون ان يشعر بهم أحد.
فأمس الاول اقام نادي أسرة القلم أمسية للشاعرين الياس محمد سعيد وسفيان النجار وسط حضور ملأ قاعة النادي وأثار حوارا مثقفا مع الشاعرين يجمع التلقائية والعمق معاص..
فأن يسأل شاب: ما الشعر؟ فإنه قادر على الارباك وان يسأل شاب آخر عن هذا الحضور كله للكآبة والذهاب الى التجريد وغياب الحسي فذلك يعني ان الحضور الجسدي كان يوازيه حضور في التوق الى جديد وأقرب الى المباشر والحسي والملموس والعادي.
وهو بالفعل الامر الذي يلمسه اي سامع لقصائد سفيان النجار اكثر من قصائد الياس محمد سعيد لكن المرء بالفعل يشعر أنه امام طفلين امتلآ رعبا.
لقد طغى الحس الوجودي على القصائد... ان الذات مفردة ووحيدة ازاء عالم ذي سطوة ان المرء يلمس ذلك ليس في عناوين القصائد التي تلاها الشاعران على مدى ساعة بأكملها فحسب بل في رصده المكان العميق في الذات التي خرجت منها القصائد ومن عذاباتها.
يقول الشاعر سفيان النجار في قصيدته (مازلت انتظر):
انتظر ما زلت ربما يهزني
يعيد اليّ سماء واحدة
وبلادا واحدة
ورؤيا للاشياء واحدة
لا أرغب بغير وجهين لصمتي:
نصف انتظار ونصف حبور
أما الياس محمد سعيد، هو الذي بدأ قراءاته بأول قصيدة كتبها، ففي ذهوله من العالم ورعبه من الوجود واحساسه بالقلق غنائية وجرأة وحب كثير لمدن ونساء متخيلات:
لي اسم
غريب عليّ
ووجه
غريب عليّ
ولي قمر
يختفي ساعة
ثم يأتي
يعيد الظلام اليّ
غير أن (ها آنذا احتضر) تلك القصيدة التي اختتم بها الياس محمد سعيد قراءته كانت لافتة للانتباه. انها قصيدة كبيرة تخطف المرء الى عالم ذاته وفي مواجهة ذاته عندما تكون مصيرا قابلا للفناء:
لا يبقى من ناشئة الليل
سوى صوت مشروخٍ
وشفاه تنفطر
ها أنذا احتضر
لي قلب يتخطف نبضا من قلب الموت
أنكرني جسدي
فلماذا كنت إذن؟
ولماذا كان الطين، وتلك النطفة
أي صبا، أعمى كان
وأي رحيل ينتظر؟
ها آنذا احتضر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش