الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي يتزود بالالنفط العراقي ويتصدر

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان – الدستور -

أشرف المجالي

انفرد فريق الفيصلي بصدارة ترتيب فرق المجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي بكرة القدم، وذلك بعد الفوز الذي حققه أمس في ستاد عمان الدولي على ضيفه فريق نفط الوسط العراقي بنتيجة (2/1)، حيث رفع الفيصلي بهذا الفوز رصيده إلى (4) نقاط، في حين بقي رصيد الفريق العراقي عند (3) نقاط وهو ذات رصيد فريق طرابلس اللبناني الذي نجح في اجتياز ضيفه فريق استقلال دوشنبه بنتيجة (2/1)، لتختتم بذلك منافسات الجولة الثانية للمجموعة الآسيوية الثانية.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الفيصلي على نفط الوسط العراقي (2/1).

الأهداف: سجل للفيصلي ياسين البخيت (54) وسالم العجالين (78)، في سجل هدف النفط الوحيد أمجد وليد (89).

الحكام: قاد اللقاء طاقم حكام عُماني مؤلف من حكم الساحة يعقوب سعد والذي ساعده راشد أحمد وعبدالله علي والحكم الرابع السيريلانكي نيبون.

المكان: ستاد عمان الدولي.

المناسبة: مباراة الجولة الثانية للمجموعة الثانية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، براء مرعي، يوسف الالوسي، سالم العجالين، ياسر الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة «أنس جبارات»، رائد النواطير، خليل بني عطية، ياسين البخيت وماهر الجدع «عصام مبيضين».

مثل نفط الوسط: نور صبري، محمد ناصر، عصام عباس، علاء الشبلي، نديم صباغ، أمير صباح «مارديك ماردكيان»، تامر حاج محمد «عياد خلف»، كرار جاسم «مصطفى كريم»، أمجد وليد، هلكورد ملا محمد، جاسم محمد.



نتيجة سلبية!

جاءت أحداث الشوط الأول متوسطة في الأداء الفني، حيث شهدت الدقائق الـ»15» الأولى من المباراة سيطرة واضحة للاعبي نفط الوسط العراقي بعدما أحسن أمير صباح وتامر حاج محمد وهلكورد ملا وأمجد وليد وكرار جاسم الإمساك بزمام المبادرة الهجومية عبر طلعات هجومية أجبرت لاعبي وسط الفيصلي بهاء عبدالرحمن ورائد النواطير وياسين البخيت وخليل بني عطية ومهدي علامة معظم هذه الدقائق على التراجع للمواقع الخلفية لتوفير الاسناد للمدافعين براء مرعي ويوسف الالوسي والظهيرين سالم العجالين وياسر الرواشدة.

وبالرغم من الأفضلية العراقية في الانتشار والوصول لمرمى الشطناوي، إلا أن هذه الأفضلية افتقرت إلى مشاهد التهديد الحقيقي على مرمى الفيصلي باستثناء محاولة وحيدة تمثلت بعرضية أمجد وليد الذي وصلت كرته إلى رأس أمير صباح فسددها بقوة ليبعدها ببراعة الشطناوي لركنية.

بعد هذه المحاولة بدأ الفيصلي بالدخول التدريجي في أجواء المباراة التي شهدت تبادلا في السيطرة، لكن دون أن تثمر محاولات الفريقين عن تسجيل هدف الافتتاح لتبقى هنا الفرصة الوحيدة والأخطر للفيصلي عندما مرر العجالين كرة بالعرض صوب ماهر الجدع الذي استدار وسدد لترتد كرته من القائم الأيسر لمرمى الحارس العراقي نور صبري.

حسم أزرق!

وبصورة مغايرة عن ما سبق دخل الفيصلي الشوط الثاني بأداء مميز ساهم في منح لاعبيه الأفضلية عبر انطلاقات مدروسة برع فيها بهاء عبدالرحمن ورائد النواطير وياسين البخيت ومهدي علامة وبني عطية، حيث بدأت هنا الخطورة الفيصلاوية تظهر فوق مسرح الأحداث فهذا الرواشدة يمرر للجدع الذي أعادها بصدره إلى البخيت ليسدد كرة علت العارضة ليعود بعدها البخيت ويواجه المرمى عبر تمريرة النواطير لكنه لم يستطع هنا السيطرة على الكرة لتذهب محاولاته لخارج الملعب.

البخيت بعد هاتين المحاولتين نجح في تعويض ما فاته عندما نفذ بهاء ركلة من موقف ثابت لتتجاوز الكرة الجدع وتصل أمامه ليخلصها لنفسه ببراعة ويزرعها في المرمى هدف الافتتاح للفيصلي بالدقيقة (54).

بعد هذا الهدف بدأ الجهاز الفني للفريقين بمحاولات لتعزيز قدرات فريقيهما فتم بداية الاستعانة بورقة أنس جبارات بدلا من مهدي علامة ثم جاء الدور على عصام مبيضين الذي دخل عوضا عن الجدع، وعلى الجانب الآخر وخلال فترات متباعدة لجأ نفط الوسط إلى ورقتي مصطفى كريم ومارديك ماردكيان بدلا من كرار جاسم وأمير صباح.

هذان التبديلان صبا في مصلحة الفيصلي الذي ثبت أقدام لاعبيه بقوة في منطقة وسط الملعب، حيث أثمر ذلك الأمر عن إضافة هدف التعزيز عندما قاد العجالين هجمة من الميسرة حاول من خلالها التمرير بالعرض أمام بني عطية لترتد كرته من جسد الحارس العراقي وتتابع طريقها إلى المرمى في الدقيقة (78).

ومع اقتراب دقائق المباراة من نهايتها تمكن نفط الوسط من تقليص النتيجة عندما سدد نديم صباغ كرة ارتدت من أقدام مدافعي الفيصلي على رأس المتحفز أمجد وليد ليضعها في المرمى بالدقيقة (89)، حيث كاد بعد ذلك البخيت من جديد تعزيز تقدم الفيصلي عندما واجه المرمى عبر تمريرة النواطير لكن كرته تسديدته ذهبت بالكرة لخارج المرمى وبذلك انتهت المباراة بفوز الفيصلي (2/1).

اليماني: فوز مهم!

أكد المدير الفني لفريق الفيصلي محمد اليماني على أهمية الفوز في هذه المباراة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية المباراة، حيث ذكر أن أهمية الفوز تأتي في بداية مشوار الفريق في البطولة إضافة إلى جمع النقاط في المباريات التي تقام على أرضك وبين جمهورك أمر يجب الاستفادة منه.

وعن مجريات المباراة قال اليماني: جاءت بداية المباراة لمصلحة الفريق الضيف لكننا ومع مرور الوقت نجحنا في المنافسة بقوة على نتيجة المباراة خاصة في الشوط الثاني الذي شعر فيه اللاعبون بالمسؤولية؛ ما أسهم في خروجنا بكامل المحصلة النقطية.

الجمل: غاب عنا التوفيق!

من جانبه تقدم المدير الفني لفريق نفط الوسط حمزة الجمل بالتهنئة والتبريك للفيصلي على هذا الفوز.

وعن رأيه بأحداث المباراة قال الجمل: لقد قدمنا مباراة جيدة من الناحية الفنية، حيث أننا امتلكنا الأفضلية في العديد من أوقات المباراة، لكن الظروف لم تمنحنا التوفيق في التسجيل بالرغم من هذه الأفضلية.

وقدم الجمل في نهاية المؤتمر الشكر للاعبي فريق نفط الوسط على الجهود التي بذلوها خلال المباراة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش