الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ليلة القدود الحلبية بمهرجان الفحيص: صباح فخري يغرق جمهوره في »ظلال الياسمين«

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
في ليلة القدود الحلبية بمهرجان الفحيص: صباح فخري يغرق جمهوره في »ظلال الياسمين«

 

 
* طلعت شناعه
ستظل حفلة الفنان الكبير صباح فخري في مهرجان الفحيص الثالث عشر علامة مضيئة في سماء المدينة.
وكانت ادارة المهرجان »موفقة« في الانطلاق بنجم ورائد غنائي كبير بقامة صباح فخري كفاتحة فنية لباقي الفعاليات.
وقد مهد صباح فخري لحفلته بلقاء في نفس اليوم تناول تجربته مما اعطى مستمعيه »فكرة« عن فنه وادائه وطريقته.
ومع حلول ساعات الليل الاولى انكشف الفضاء عن صاحب القدود الحلبية وسط ترحيب كبير من الآلاف التي حضرت خصيصا »للسلطنة« وقضاء وقت مع النغم الاصيل.
بدأ صباح فخري الغناء قبيل العاشرة بقليل سبقته الفرقة الموسيقية بعزف مقطوعة تمهد لقدوم المطرب الكبير.
غنى صباح فخري اولا: يا شادي الالحان تبعها بأداء عال لقصيدة بدأها:
يا دار من اهوى اتيتك مجهدا
هلي لي بحبك منهلا او موردا
يا دهر ما اشقى الحياة بغيرها...
تلاها بأغنية »والنبي يمه تعذريني« لينطلق الجمهور بالهتاف ومغادرة مقاعده لتشهد ساحة المهرجان تحركا لعشاق وسميعه صباخ فخري.
ومع »انفلات« نسمات باردة في فضاء الفحيص غنى »سيد العصاري« و»يا طيرة طيري يا حمامة«.
ليصدح بعدها بـ»يا راكب الحمرا« و »يا مال الشام«.
ثم يتوقف للحظات ليغني »سيبوني يا ناس« ليستحضر الجمهور رائحة »الفل والياسمين والورد«.
لكن »العزوبية« الحت عليه فغنى لها وطلب من »امه« اختيار »واحدة« صبية.
وحان وقت »ربة الوجه الصبوحي« لتنتشر رائحة الياسمين وليغرق الحاضرون »في ظلال الياسمين«.
وغنى »ان تجودي فصليني
خمرة الحب اسقنيها
»عيشة لا حب فيها
جدول لا ماء فيه..
وارتقى بالغناء »فوق النخل« ليغنى بعدها »قدك المياس« و»قل للمليحة« و»ابعث لي جواب« و»يارب يا عالي« و»يا هويدلك« و»اللّه يا جملون«.. لتمتد السهرة ثلاث ساعات من الطرب و»السلطنة« وليخرج الجمهور منتشيا تماما.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش