الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابناء القطرانة يشكون من تردي الخدمات والبنية التحتية في اللواء

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 الكرك – الدستور – عامر العمرو

    يئن لواء القطرانة 40 كيلو مترا الى الشرق من محافظة الكرك ، تحت وطأة الفقر والبطالة ونقص  خدمات البنية التحتية والبيئية في ظل تجاهل أصحاب القرار للكثير من مطالبهم المتكررة ، بحسب عدد من ابناء اللواء .

 اللواء الذي يقطنه ما يقارب 10 آلاف نسمة ويقع على الطريق الدولي ويعتبر البوابة الى جميع محافظات الجنوب ، يعاني ابناؤه من جملة من المشكلات البيئية والصحية والزراعية والتعليمية ، اضافة الى الفقر والبطالة  ، والتأثير الكبير للمصانع المحيطة به على المواطنين والثروة الحيوانية والزراعية ، بحسب ما اكده عدد من ابناء اللواء خلال ملتقى للفعاليات الشعبية بحضور عدد من وسائل الاعلام .

وأكدوا هؤلاء ان بلدات اللواء بحاجة ماسة الى تطوير الخدمات الموجودة من تعليم ورعاية صحية وطرق وحماية المنطقة من التلوث البيئي وتوفير محطة رصد للتلوث البيئي، مطالبين الشركات الكبرى العاملة بالمنطقة بالمساهمة في التنمية المجتمعية.



  التلوث البيئي

 وبين المواطن صالح الملاحمة ان لواء القطرانة بات عرضة للتلوث البيئي بشكل دائم ، بسبب وجود مكبي النفايات السائلة والصلبة باللواء ، اضافة الى وجود احدى شركات الدواجن التي ينبعث منها روائح كريهة وضارة وخاصة في فصل الصيف ، اضافة الى مصنع للاسمنت ، وشركة لإنتاج الكهرباء بالفيول ، الأمر الذي جعل من اللواء بؤرة حاضنة للكثير من الامراض الصدرية والربو والتأثير الكبير على صحة المواطنين والثروة الحيوانية والزراعية في اللواء  .

 وأكد رئيس جمعية الثروة الحيوانية نايف بني عطية ان منطقة القطرانة تعاني الآن من وجود غبار اسود ضار بصحة المواطنين  والثروة الحيوانية ، دون اتخاذ الجهات المعنية لاي اجراءات ملموسة لحماية السكان والثروة الحيوانية في اللواء .

 وبين آدم بني عطية ان عدم وجود رقابة بيئية على المصانع والشركات العاملة في اللواء ساهم في ارتفاع نسبة التلوث بشكل كبير الأمر الذي أدى للكثير من الامراض الصدرية والربو عند المواطنين ، ونفوق كبير في اعداد الثروة الحيوانية ، مطالباً الجهات المعنية بضرورة الاهتمام بالمنطقة والحفاظ على الصحة والسلامة العامة من خلال تكثيف فرق التفتيش على المصانع والشركات والزامها بتطبيق شروط الصحة والسلامة العامة ، وتوفير محطة لرصد التلوث البيئي في اللواء .

 واضاف ان ابار المياه التي تغذي القطرانة لا تبعد اكثر من خمسة كيلومترات عن موقع حفريات الفوسفات ، حيث تراكم كميات كبيرة من مخلفات التعدين ، مما يستدعي قيام الجهات المعنية في وزارة المياه والري والجهات المسؤولة بالمحافظة بالعمل على فحص المياه والتأكد من سلامتها للشرب .

 واشار كامل بني عطية الى ان الدواجن النافقة يتم التخلص منها بطريقة غير صحيحة الامر الذي يؤدي الى كثرة وجود الكلاب الضالة على الشارع الرئيسي والتسبب بالكثير من الحوادث  في المنطقة ، لافتاً الى ان القطاع الزارعي بالمنطقة يعاني من التدهور بسبب تراجع الغطاء النباتي نتيجة التلوث الكبير ، مطالباً بتوفير سدود ترابية شرقي اللواء لتوفير مياه الشرب للمواشي .

الخدمات الصحية

 وحول الخدمات الصحية في اللواء شكا ابناء اللواء من تردي في تقديم الخدمة الصحية المناسبة لهم ، مبينين ان قسم الاسعاف والطوارىء في المركز الطبي باللواء غير مجهز وينقصه العديد من الاجهزة الطبية ، لافتين الى وجود فني اشعة واحد في المركز ، اضافة الى عدم وجود اطباء اختصاص ولو ليوم واحد في الاسبوع .

 وقال صالح الملاحمة ان المركز الطبي في اللواء يخلو من طبيب اطفال و طبيب نسائية وتوليد ، لافتاً الى النقص الكبير في كوادر التمريض من الذكور ، مبيناً ان عددا كبيرا من الاطفال اصيبوا خلال الفترة الماضية بارتفاع في درجات الحرارة والتقيؤ وآلام في البطن ، مطالباً الجهات المعنية بتوفير كافة احتياجات المركز الصحي ، خاصة وانه يخدم منطقة على طول 150 كيلو متر على الطريق الصحراوي في ظل تكرار وقوع العديد من الحوادث المميتة على طول الطريق .

 وطالب خالد الحجايا من سكان منطقة الابيض الجهات المعنية بضرورة ايلاء كافة مناطق لواء القطرانة الاهتمام اللازم بقضايا التلوث البيئي والتعليم ورصد ومتابعة المشاكل الناجمة عن ذلك ، لافتا الى الضعف الكبير في التحصيل الدراسي للطلبة في منطقة سد السلطاني اذ ان حالات الرسوب كبيرة بين طلبة التوجيهي وبقية الصفوف .

 الاهتمام بالشباب

 وقال مهند ابو طربوش ان الشباب بالمنطقة يعيشون في حالة من الفراغ الكبير بسبب عدم وجود فرص عمل ، بالاضافة الى غياب البرامج الحقيقية لاستيعاب الشباب ، واعتبر ان النادي الوحيد في اللواء كله  والذي كان من الممكن ان يشكل فرصة لتوجية الطاقات  والنشاطات الشبابية لا يوجد له مقر  منذ اكثر من سنة بسبب عدم قدرة العاملين والاعضاء فيه على توفير الاجور  للمبنى الخاص به ، لافتاً الى ان مركز شباب القطرانة غير فعال لعدم وجود مقر له ايضاً ، بالاضافة الى وجود مركز شابات غير فعال ايضاً .

 وطالب ابو طربوش بضرورة وجود مركز تدريب مهني لخدمة ابناء اللواء ، وخاصة في الوظائف التي تحتاجها المصانع ، مبيناً حاجة اللواء لهذا المركز الذي من الممكن اقامته لخدمة الشباب في المنطقة للانخراط بسوق العمل .

 بلدات اللواء

 رئيس جمعية ابناء المحطة الخيرية صالح البزايعة قال ان بلدات اللواء تعاني من غياب العديد من الخدمات وخصوصا الخدمات البلدية ، مشددا على انعدام النظافة في شوارع واحياء البلدات ، بالاضافة الى تراكم النفايات بشكل كبير في الاحياء والشوارع لفترة طويلة ،

ولفت الى ان المنطقة تعاني من ضعف الانارة بالشوارع ،وآثار وجود الحفر الامتصاصية التي اصبحت تشكل خطرا على المنطقة بسبب التربة الرملية فيها ، مطالبا الجهات المعنية بالعمل على بناء محطة تنقية لتوفير الخدمة للمواطنين وخصوصا مع وجود  الشركات والمصانع التي تستخدم كميات كبيرة من المياه وتنتج عنها المياه العادمة بكميات كبيرة وخطيرة .

 وطالب مصطفى بني عطية بضرورة ايجاد  مديرية تربية في اللواء ، لافتاً الى ان الكثير من بنات اللواء فقدن وظائفهن في التربية لانه تم تعييهن في مناطق بعيدة مثل المدورة ، الامر الذي جعل من الصعب استمرارهن في الوظيفة ، مبيناً ان  وجود مديرية تربية في اللواء سيحسن من جودة التعليم .

 وطالب بني عطية بضرورة وجود جدار استنادي يحمي المساحة الموجودة بين سكة الحديد وشارع الخدمات في منطقة القطرانة ، مبيناً ان السيول الجارفة في فصل الشتاء سببت حفريات في الاراضي في تلك المنطقة،  بالاضافة الى توسعة المشروع الزراعي في القطرانة ليستفيد منه اكبر عدد من المواطنين .

 رئيس البلدية

 من جهته قال رئيس بلدية القطرانة علي بني عطية ان البلدية تعمل بشكل دائم على توفير خدمات النظافة للمواطنين وتنفيذ حملات للنظافة ، مشيرا  الى ان مشكلة الكلاب الضالة هي المشكلة اكثر ازعاجا .

واشار الى ان وزارة البلديات تمنع  توفير وظيفة رسمية للقضاء على الكلاب باطلاق النار ، بالاضافة الى ان عدم توفر المواد السامة الضرورية لقتل الكلاب يزيد من اعدادها التي تشكل حالة مقلقة لكل مناطق البادية الجنوبية .

 مدير البيئة

 ومن جهته اكد مدير البيئة المهندس هيثم العضايلة ان المنطقة تضم العديد من المصانع والشركات التي تعمل بانتاج العديد من المعادن وخصوصا الفوسفات والاسمنت والاسمدة ،ولفت الى ان هذه المصانع قامت مع بداية العمل باجراء دراسة الاثر البيئي للحصول على الترخيص .

وبين ان المديرية تقوم بمراقبة دائمة ومستمرة للحالة البيئية بالمنطقة ، مشيرا الى هناك بعض المخالفات البسيطة التي تقوم المديرية بانذار المصانع بخصوصها والتي تعمل على تلافيها فورا .

واشار الى ان المديرية تقوم حاليا بالتعاون مع شركة الفوسفات لاجراء دراسة لاعادة تأهيل حفائر وجبال التراب والمياة العادمة الناتجة عن تعدين الفوسفات حرصا على سلامة البيئة وسلامة المواطنين بالمنطقة .

  مدير الصحة

 من جهته نفى مدير الصحة بالكرك الدكتور زكريا النوايسة ان يكون هناك اي نقص بالخدمات الصحية باللواء ، مشيرا الى وجود اطباء اختصاص ووجود مركبة لنقل المرضى .

وبين ان مطالب الاهالي تتركز على انشاء مستشفى وهو امر  يتطلب قرارا مركزيا من وزارة الصحة والحكومة . 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش