الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل خاص اقيم في متحف الشارقة: بينالي الشارقة يطلق دليله بـ (580) صفحة من الحجم الموسوعي

تم نشره في الأحد 24 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
في حفل خاص اقيم في متحف الشارقة: بينالي الشارقة يطلق دليله بـ (580) صفحة من الحجم الموسوعي

 

 
الدستور - الشارقة - محمد العامري: اطلق بينالي الشارقة الدليل الخاص بدورته السابعة والذي ضم مجموعة من الدراسات لنقاد عالميين وعرب، الدليل الذي يشكل وثيقة ثقافية مهمة تقدم وجبة عميقة في الرؤى الجديدة لعالم الفنون اليوم تحديدا (فنون ما بعد الحداثة).
الدليل الذي جاء (580) صفحة من الحجم الموسوعي يشتمل على لقطات من المشاريع الفنية التي قدمت في البينالي في موقعين رئيسيين متحف الشارقة للفنون ومركز اكسبو، وقدمت للدليل الشيخة حور القاسمي بكلمة تؤشر من خلالها على اهمية اطلاع الجمهور على تطور الرؤى الفنية في العالمين العربي والغربي.
حيث قام بتحرير الدليل الفنان والناقد الفلسطيني كمال بلاطة حيث يقول في هذا السياق :
»يمكن تشبيه دوري كمحرر للمجلد الذي يشمل مجموعة من الدراسات الفنية ضمن دليل البينالي الى دور قائد خفي لفرقة موسيقية. فقد فرضت المهمة الدقة في اختيار كوكبة من الاخصائيين ونقاد الفن والثقافة، ودعوة كل منهم لمخاطبة موضوع بينالي الشارقة وتناول »الانتماء« من وجهات نظر مختلفة. وقد تطلب ذلك التنسيق والمزاوجة بحيث تبلورت الاصوات في جسد واحد من النصوص النموذجية التي تمنح جمهور الشارقة الاطلاع على آراء نخبة متميزة من المساهمين في ارساء القواعد النظرية للفن والثقافة المعاصرة في عالم اليوم«.
وحول المساهمين في الدليل قال بلاطة : »اما هذه النخبة المتميزة من المساهمين، فقد شملت الايطالي أكيله بونيتو اوليفا الذي كان في طليعة النقاد الفنيين في اوروبا الذين كتبوا عن علاقة العولمة بالفن المعاصر، ونيكولا بوريو مدير متحف قصر طوكيو الذي تعتبره فرنسا احدث منظريها في الفن، والكوبي خيراردو موسكيرا الذي كان من مؤسسي بينالي هافانا والذي يعمل حاليا كقيم في المتحف الجديد في نيويورك، والروائي اللبناني الياس خوري الذي اعتبرت كتاباته الابداعية والنقدية من اهم الاسهامات في الثقافة العربية المعاصرة، والناقدة الثقافية المغربية نادية التازي التي ساهمت كتاباتها المنشورة بالفرنسية والانجليزية في تعزيز نظريتها النقدية للثقافة السائدة، والناقدة الفنية البريطانية جين فيشر التي طالما عملت في الكشف عن أهمية المنتجات الابداعية في العالم الثالث«.
و»بالرغم من تعدد وجهات النظر الا انه جدير بالذكر ان العديد من المساهمين استشهدوا بمقولات الناقد الثقافي الفلسطيني ادوارد سعيد. وفي الدراسة الختامية يكشف لنا الفلسطيني جوزيف مسعد رفيق سعيد وزميله الاكاديمي كيف توصل سعيد الى نظرته النقدية التي تسرب تأثيرها على مختلف مدارس النقد المعاصر وعلى تشخيص الادراك الجمالي في العالم المتحرر من هيمنة الاستعمار«.
وختم بلاطة : »لم يقتصر المجلد على الدراسات التي كتبت بخمس لغات مختلفة، اذ كرس دليل معرض البينالي لاعمال الفنانين السبعين المشتركين في المعارض، اما فريق من استعنت بهم من مترجمين ومن فنيين مساعدين في التحرير باللغتين العربية والانجليزية، فلهم الفضل في تمكيني من مجابهة التحدي الذي طرحه هذا المجلد الثقافي المهم«.
ويتميز دليل بينالي الشارقة السابع بالرؤىة العصرية لتصميمه واخراجه التي تتوافق مع طابع المواد التي يتضمنها، حيث تابعت المصممة رنا سلام مختلف مراحل تصميم الدليل، فيما راجع النصوص العربية اسماعيل الرفاعي، الى جانب فريق متكامل ومتخصص اشرف على تنفيذ الدليل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش