الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تستضيفها السفارة الاسبانية ومعهد تربانتس: معرض من نوع خاص واسبوع للسينما الاسبانية في البلد

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
تستضيفها السفارة الاسبانية ومعهد تربانتس: معرض من نوع خاص واسبوع للسينما الاسبانية في البلد

 

 
عمان - الدستور: اقامت السفارة الاسبانية والمركز الثقافي الاسباني »معهد تربانتس« ظهر امس مؤتمرا صحفيا في باحة المركز تحدثت فيه الفنانة ايفالوتس التي يفتتح معرضها تحت عنوان »معرض الاضواء« في القصر الاموي في جبل القلعة في الثامنة مساء الخميس المقبل مثلما تحدث فيه توني سيرا المدير المشارك لقسم ارشيف المؤسسة الاسبانية »اوفني« التي تعنى باعمال الفيديو على نحو خاص وذلك بهدف الاعلان عن اسبوع للسينما الاسبانية تقيمه السفارة الاسبانية بالتعاون مع مسرح البلد.
في البداية اوضحت ادارة المؤتمر ان مدرسة الدراسات العربية في غرناطة قد بدأت بعثتها اعمالا اركيولوجية في جبل القلعة منذ اواخر الستينات لكن العمل تركز منذ العام 1995 ما افضى الى اعادة ترميم القصر الاموي -القبة.
ثم تحدثت الفنانة الاسبانية ايفالوتس فاوضحت ان الهدف هو اعطاء منظور اخر في العلاقة مع التراث المعماري حيث سبق لها ان اقامت الفكرة ذاتها للمعرض في خان اسعد باشا في دمشق ذي الباحة الدائرية غير ان العمارة هنا مختلفة متصالبة وليست مربعة متساوية الاضلاع.
واملت الفنانة لوتس ان تكون نتائج عملها هنا افضل فقالت ان هناك »2000« شمعة سوف تضاء وفقا لطريقة بعينها ثم تحدث انعكاسات مختلفة من مطارح مختلفة عبر مرايا مثبة في مواقع استراتيجية وكذلك على الارضية وفي القبة الامر الذي يحدث انعكاسا متبادلا بينهما وفي تعبير عن تبادل وتحاور بين ثقافات ومعلومات مؤكدة انها تجربة جديدة بالنسبة لها سوف تتأكد للجمهور متابعة النتائج بدءا من الافتتاح مساء يوم الثلاثين من هذا الشهر.
والى اسبوع الفيلم الاسباني الذي تحدثت فيه سارة بوتاو اسكور مديرة المكتب الثقافي في السفارة الاسبانية فاوضحت ان الاسبوع يتضمن جزءين يتمثل الاول منهما في العروض السينمائية الاسبانية ثم الجزء الاخير ويتمثل في ورشات عمل حول فن الفيديو يديرها الفنان توني سيرا من »اوفي« والمخرج المسرحي رائد عصفور مدير مسرح البلد بالتعاون مع المركز العربي للتدريب المسرحي والذي اوضح ان البرنامج اليومي يبدأ في الخامسة مساء كل يوم بدءا من الثاني من تموز المقبل وحتى السادس منه ويلي ذلك عرض عمل سينمائي اسباني في الثامنة مساء مشيرا الى ان المشاركة في ورشات العمل متخصصة للعاملين في قطاع الفيديو لكنها مفتوحة امامهم املا ان تكون ورشات العمل فرصة للفنان توني سيرا للتعرف على مخرجين اردنيين وان يحدث تبادل للخبرات من خلال هذه الورشات.
من جهته اوضح توني سيرا ان مؤسسته »اوفني« معنية بمتابعة اعمال الفيديو غير المعروفة التي ينجزها اشخاص من كل العالم وتوثيقها فضلا عن اهتمامات اخرى اعلامية واثارية.
وقال سيرا ان تلك الاعمال ترصد الخبرات وعلاقة الافراد بمحيطهم فهي انتقال من العام الى الخاص ومن السياسي الى الشعري.
وفي صدد الاختلاف بين فني السينما والفيديو اوضح سيرا ان امتدادات الفيديو واستخداماته اوسع بكثير من السينما فهي تصل الى اليومي والعادي مثلما تساعدنا على نقد وتقييم المحيط من حولنا ثقافيا مثلما يفترق الفيديو عن السينما في انه فن يعكس وجهة نظر شخص او مجموعة تعمل على فكرة او موضوع ومن هنا فقد نقل الفيديو النظرة الجماعية الى موقف فردي يختلف باختلاف الاشخاص الذين يستخدمون هذه الاداة ما يعني مبدئىا كسر ما تفرضه علينا العولمة من هذه الاداة ليست سوى للاستهلاك.
وحول ورشات العمل في مسرح البلد قال توني سيرا ان جانبا مهما بالنسبة لنا فيها هو المقارنة بين ما هو موجود لدينا من اعمال فيديو مع اخرى تم انتاجها في عمان مؤكدا ان العمل جار للاتصال بعاملين في قطاع الفيديو من المنطقة العربية.
وبحسب مطوية اسبوع السينما الاسبانية في مسرح البلد فان عرض الافتتاح مساء الثاني من تموز المقبل سيكون مع الفيلم الوثائقي »فن الثلاثة الاف« للمخرج دومينيك ابيل يليه على التوالي حتى مساء السادس من الشهر نفسه: مجموعة مختارة من اشرطة الفيديو من ارشيف »اوفني« ثم »جنود سالامينا« للمخرج دافيد تروبيا واخيرا »لاكومونيداد« للمخرج اليكس دي لا ايجليسيا«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش