الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمود درويش يحتفي بجمهوره في امسية شعرية بالرباط

تم نشره في السبت 26 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
محمود درويش يحتفي بجمهوره في امسية شعرية بالرباط

 

 
الرباط - من زكية عبدالنبي - رويترز: غص مسرح محمد الخامس مساء أمس الاول عن اخره بعشاق محمود درويش والمهتمين بشعره من مثقفين ودبلوماسيين وسياسيين وطلبة وبدت ألفة متبادلة بين الشاعر وجمهوره.
وقال درويش عندما اعتلى خشبة المسرح: قلت لحسن نجمي »رئيس اتحاد كتاب المغرب« انا لا اقرأ في بلد واحد لعامين متتاليين ولاحظت انه العام الثالث على التوالي الذي اقرأ فيه في هذا البلد. امل ألا اسبب لكم الضجر.
واضاف: هذا المسرح يحتل مكانة خاصة في مزاجي الشعري.
وحضر درويش بدعوة من اتحاد كتاب المغرب الذي يعقد مؤتمره السادس عشر ابتداء من امس الجمعة وحتى 27 من هذا الشهر.
بدأ درويش أمسيته الشعرية بقصيدة »حالة حصار« قائلا: هنا عند منحدرات التلال.. أمام الغروب وفوهة الوقت.. قرب بساتين مقطوعة عن الظل.. نفعل ما يفعل السجناء.. وما يفعل العاطلون عن العمل.. نربي الامل.
كما قرأ جزءا من قصيدة »سقط القناع« وقال: حاصر حصارك لا مفر.. اضرب عدوك لا مفر.. سقطت ذراعك فالتقطها.. وسقطت قربك فالتقطني.. واضرب عدوك بي.. فانت الان حر وحر وحر.
وقرأ أجمل قصائده التي يعرفها الجمهور المغربي ورددها معه همسا.
وبعدها ألقى ثلاث قصائد عن شعراء قال ان لهم مكانة خاصة في قلبه منهم الشاعر السوري الكردي سليم بركات والشاعر العراقي بدر شاكر السياب واليوناني يانيس ريتسوس والمفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد.
وفي قصيدة ادوارد سعيد يقول: نيويورك نوفمبر.. الشارع الخامس.. الشمس صحن من المعدن المتطاير.. فوضى لغات.. زحام على مهرجان القيامة.. هاوية كهربائية بعلو السماء.. قصائد وايتمان.. تمثال حرية لا مبال بزواره.. جامعات مسارح.. قداس جاز.. متاحف للغد..
هناك التقيت بادوارد قبل ثلاثين عاما.. وكان الرجاء اقل جموحا من الان.. قال كلانا.. اذا كان ماضيك تجربة.. فاجعل الغد معنى ورؤيا.
وفي حوار بين ريتسوس ودرويش : قلت ما هو الشعر.. ما الشعر في نهاية الامر.. قال هو الحدث الغامض: الشعر.. يا صاحبي هو ذاك الحنين الذي لا يفسر.. اذ يجعل الشيء طيفا.. واذ يجعل الطيف شيئا.
وختم درويش بقصائد حب قائلا: ما رأيكم في قليل من الحب. مما اضفى طابعا رومانسيا على امسيته الشعرية بعد ان ألهب حماس الجمهور المغربي بذكر فلسطين والعراق في قصيدة بدر شاكر السياب.
وقرأ قصيدة »كماسوترا في الحب« قائلا: بسبع وسائد محشوة بالسحاب..
انتظرها.. بنار البخور النسائي ملء المكان.. انتظرها.. برائحة الصندل الذكرية حول ظهور الخيول.. انتظرها.. فان أقبلت بعد موعدها.. فانتظرها.. وان أقبلت قبل موعدها فانتظرها وان اقبلت عند موعدها.. فانتطرها.
وقرأ بعدها قصيدة »وفي الانتظار« حيث يقول انه صدق كماسوترا وانتظر: في الانتظار يصيبني هوس برفض الاحتمالات الكثيرة.. ربما نسيت حقيبتها الصغيرة في القطار.. وضاع عنواني وضاع الهاتف المحمول.. فانقطعت شهيتها وقالت لا نصيب له من المطر الخفيف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش