الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقامت معرضها في محترفها الخاص: هند ناصر تذهب للمواد الجديدة كي تصل الى جرعة تعبيرية عالية

تم نشره في الثلاثاء 31 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
اقامت معرضها في محترفها الخاص: هند ناصر تذهب للمواد الجديدة كي تصل الى جرعة تعبيرية عالية

 

 
الدستور- محمد العامري: بحضور مجموعة من المهتمين والفنانين ونقاد الفن افتتح مساء امس في غاليري »سبيس« المعرض الشخصي السادس عشر للفنانة الاردنية هند ناصر، ويشكل هذا المعرض تجربة جديدة في تحويل المحترفات الخاصة الى امكنة للعرض، يحث شهد هذا المحترف مجموعة من اللقاءات والحوارات والورش الخاصة بالرسم.
الفنانة هند ناصر في معرضها السادس عشر تطرح رؤيتها تجاه اللوحة مختزلة بذلك مراحل عدة كانت قد مرت بها الفنانة بدءا بتجربتها مع الفنانة الراحلة الاميرة فخر النساء زيد حيث تلقت هند ناصر تعليمات هناك، وتطرح الفنانة ناصر مجموعة من التقنيات في هذه التجربة والتي جاءت منحازة نحو الكولاج الى جانب الرسم والتصوير، وهي فرصة مهمة لتتبع تجربة هند ناصر الفنية التي ارتكزت على ايجاد الواقع الجديد والمقترح لكولاج الصورة من خلال صياغات جديدة جمعت من خلالها بين التلوين واللصق والمونوبرنت والرسم، لتصل الى جرعة تعبيرية فاعلة تحيلنا في الغالب الى مسارات التجربة التي تظهر عبر تحولات الخطوط اللينة داخل السطح التصويري.
وقد قفزت الفنانة هند ناصر الى جرأة عالية في تركيب وبناء العناصر وصولا لاستخداماتها الازهار وصور لاعمال فنانين امثال فخر النساء زيد وعزيز عمورة ومحمود طه وكرام النمري ومحمد نصر اللّه الى جانب صور اخرى جاءت موظفة توظيفا ذكيا في مساحة العمل الفني، حتى اننا نواجه في بعض لوحاتها عبارات تعبر عن حالة نقد للواقع الانساني.
تبدأ اللوحة في اعمال الكولاج من نقطة الصورة الملصقة ثم تتحول عبر معاناة الفنانة لتلك الصورة الى واقع جديد تكون فيه الصورة »الكولاج« نقطة انطلاق.
فالناظر لاعمال الرسم بالنسخ يجد الهيكل التأسيسي للعمل الملون حيث تداخلات الخطوط وانحناءاتها والتي شكلت موسيقا خطوطية اشبه بنسيج يحيلنا الى اشكال آدمية متعانقة.
تلك الكتل جاءت لتؤسس قاعدة محورية في طرائق بناء عملها الفني، ونجده كذلك في اعمال التصوير الزيتي حيث نجد الكتل وقد احيطت بخطوط لونية مشتقة من اعمال التخطيط والرسم.
فطريقة عرض الاعمال جاءت على صورة مجموعات لها خصوصياتها الفنية وترابطها عبر ناظم واحد في طرائق المعالجات مع اختلاف التقنيات.
فالخط اللين هو الثيمة الاساسية لدى الفنانة هند ناصر حتى في رسمها للمشاهد الطبيعية التي جاءت اشبه بمنطقة الحلم والذي تحقق من خلال الالوان المختارة، فأعمال الرصاص والفحم هي صورة اخرى لتكويناتها الملونة وهذا يحيلنا الى ان الفنانة تمتلك مادة تعبيرية خاصة بها او ما يسمى »بالخصوصية« حيث الاشتقاقات والبناء والهدم واللصق والرسم والتلوين، فالعمل الفني بالنسبة لها حالة من الاحاسيس والانفعالات التعبيرية المرتبطة بسياق طبيعة المعالجات، من خطوط وسطوح تصويرية وألوان، حيث نجدها على صعيد المجموعات اللونية المستخدمة قد تميزت في اشتقاقات الازرق والأحمر والأصفر والأخضر، لتشكل تلك الألوان وحدة بصرية تجمع المشهد العام للمعرض اضافة الى رابط طبيعة الخطوط.
لقد استفادت هند ناصر من دروسها مع الفنانة فخر النساء تريد من خلال التعبير عن الاشياء وجوهرها بعيدا عن شكلها الخارجي، حيث نجد الشجرة حمراء ومساحة الارض بنفسجية، تلك المساحات تقودنا للاحساس بالطبيعة بعيدا عن نقلها المباشر، وكذلك نجدها في رسمها للانسان الذي يتخلى عن ملامحه ليدخل في حالة الانفعال الجوهري من خلال حركة الاجساد وتبادلها للمواقع داخل اللوحة.
أما في اعمال الكولاج فنجد ان هناك تحولات جديدة دون ان تفقد خصوصية عملها الفني التي عرفت من خلاله، فأشكالها احتوائية تتحقق بانحناءات الخطوط والتجاويف، حيث استطاعت ان توظف كل تلك المواد والكولاج لخدمة فكرتها الفنية.
واجد ان الفنانة هند ناصر فنانة تذهب لاختبار مواد جديدة في سبيل الوصول الى جرعة تعبيرية عالية والكولاج هو احدى تلك التجارب والتي وصلت بها الى تلك الاحاسيس والانفعالات الممهورة بنتائج العمل الفني نفسه، تلك النتائج التي جاءت من خلال تجارب وتأملات متنوعة ومتعددة، والتي أوصلتها الى نتائج اكثر حرية وخصوصية.
واعتقد ان اقامتها لمعرض شخصي في محترفها الخاص يشكل رسالة جديدة تذهب بها نحو الحوار المتواصل والحر لتغذية العمل الفني وايجاد مساحات متعددة لقراءته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش