الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

» كتاب الإشراقات« باللغة الفرنسية:الشعور بالذنب يلهم جمال الغيطاني أروع الصفحات في الأدب العربي

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
» كتاب الإشراقات« باللغة الفرنسية:الشعور بالذنب يلهم جمال الغيطاني أروع الصفحات في الأدب العربي

 

 
» كتاب الإشراقات« باللغة الفرنسية:الشعور بالذنب يلهم جمال الغيطاني أروع الصفحات في الأدب العربي

عمان - الدستور - مدني قصري

توفي والده في مصر، بينما كان هو على سفر. ومن هنا كان الشعور بالذنب الذي استلهم منه جمال الغيطاني صفحاتٍ توّجها بعنوان صوفيّ خالص : »كتاب الإشراقات«. في هذه الصفحات حرّر الكاتب الروائي المصري أنصع وألمع ما أنتجه الأدب العربي. في الوقت نفسه يظل ما أبدعه جمال الغيطاني يستهوي القارىء الغربي... لأن الجمال يخاطب الناس جميعا.
ينبغي أن نفهم عنوان هذا الكتاب بكامل معاني الكلمة. بمعناه المثيولوجي أولا: الإشراق نورٌ هائل ينفخه الله في روح عبده. ثم بمعناه العادي: »الإشراق إلهامٌ مباغت، إشراقة عبقرية« كما يعرِّفه لنا القاموس الفرنسي »روبرت«Robert. جمال الغيطاني يفي بالمعنيين معا، في كتابه الذي ليس رواية ولا قصة ولا أسطورة، بل كل هذه مجتمعة. فالكاتب يروي لنا حياته عبر سلسلة من الإشراقات والأفكار التي يرتبها في كتب ثلاثة : »الأسفار« و»المحطات« و»الحالات«.
الكِتابً إذن وُلِدَ من هذا الشعور بالذنب المرتبط بكون أنّ والد المؤلف فارق الحياة أثناء غيابه. فلذلك السبب بالتأكيد يبدأ الإعتراف بهذه الإشراقة القوية : " لو كنتُ أعرف للفراق وطنا لتمنّيتُ الذهابَ إليه، وحين أصل إليه سأنفصل عنه...". الكاتبُ - الذي يستخدم ضميرَ المتكلم، في حين أن الكتابات العربية حرونة في استعمال الضمير» أنا« - يعود إلى قصته مثل المستكشف، مستعملا أداة عجيبة ألا وهي »الديوان«. هذه الشخصية - هل هي دليلٌ، أم ساحرٌ، أم إلهٌ - هي التي تمنحه أروع الحريات. فهكذا فهو يستطيع أن يلتقي بوالده الراحل، وبجمال عبد الناصر، وبأقاربه المتوفين، وبشخصيات إسلامية بعيدة، وبشعراء أيام زمان... وشعراء الأمس القريب، بل ويلتقي حتى بذاته نفسها... في فترات أخرى من حياته.
ناهيك عن أنه يمنح لنفسه أبعادا أخرى، ومسافات أخرى منذ اللحظة التي تتلاشى فيها الحواجز والحدود كليا. وتتلاشى الرقابة أيضا. وخير دليل على ذلك، ذلك المشهدُ الذي لولا البراءة التي طبعته، لقلنا عنه: يا له من مشهد جريء...ذلك المشهد الذي يصف فيه جمال الغيطاني علاقة والدَه بوالدته... هذه العلاقة التي انبثقَ منها. إن جمال الغيطاني يتصرف كالعابد المتصوف: طبعه الشمولي، وقريحته الأدبية.
وهنا، في هذا الكتاب تلتقي »إعترافات روسو« - الإستبطان، الصدق، التحليقات الغنائية- بقصص »ألف ليلة وليلة« الأسطورية. كتابةٌ حديثة عصرية تمتزج بإشراقٍ قديم. لقد جاء »كتاب الإشراقات« بمثابة نشوة، وانجذابٍ صوفي كامل...
وأخيرا لا بد من أن نبارك جهود الترجمة الجبارة، وأن نحيّي التعليقات والشروح المضيئة التي قدّمها خالد عثمان، الذي تحدث في تقديمه للكتاب عن سيرة ذاتية مؤثرة، وعن قصة متعددة الأصوات. من مصادفات اللغة العربية أن المكتوب ( القضاء والقدر) والكتاب تحملهما نفسُ الكلمة. ولا غرو في ذلك... في مثل هذه الحالة..العجيبة... التي أبدع فيها جمال الغيطاني أيما إبداع.

عن »لوفيغارو«
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش