الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ينظمه`متحف بلا حدود`: اعلان المتحف الإفتراضي عن الأثر والفن الاسلامي بمشاركة 14 دولة

تم نشره في السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
ينظمه`متحف بلا حدود`: اعلان المتحف الإفتراضي عن الأثر والفن الاسلامي بمشاركة 14 دولة

 

 
بدعوة من المركز الثقافي الفرنسي ودار أزمنة: الروائي الفرنسي كريستان فيلا يوقع روايته " إكس "
عمان - الدستور: أقام المركز الثقافي الفرنسي مساء أول أمس الخميس حفل توقيع رواية : " إكس " للروائي الفرنسي كريستيان فيلا التي صدرت بالعربية مؤخرا عن دار أزمنة للتوزيع والنشر بترجمة د. مي عبدالكريم محمود في إطار مشروع لنشر الأدب والفكر الفرنسيين يجمع أزمنة إلى المركز الثقافي الفرنسي وذلك في
مقهى مكتبة باريس في جبل اللويبدة.
وكان حفل التوقيع قد بدأ بقراءة مقاطع بالعربية والفرنسية من الرواية شارك فيها الممثل نبيل صوالحة سبق حديث للمؤلف فيلا ترجمته فوريا إلى العربية د. مي عبدالكريم محمود قال فيه: لست سوى إنسان بسيط ولدت
العام 1950 ولم أكمل دراستي لشغفي بالقراءة وهو ما دفعني إلى الكتابة في ما بعد.
وأكثر ما كنت أحب قراءته هو كتب الخيال العلمي التي شغلتني بمخيلتها الاستثنائية وحفزت فيَّ الرغبة في الكتابة وقبل الثالثة والعشرين من عمري كتبت قصائد ثم كتبت قصة قصيرة أرسلتها إلى مجلة قامت
بنشرها ولا أدري الآن إن كان ذلك من حسن حظي أم لا.
وأضاف كتبت الكثير من القصص حتى العام 1978 وهو العام الذي صدرت فيه
أولى رواياتي وكانت تحمل العنوان : دمع المستقبل، تحريفا لشعار كان قد
رُفع آنذاك وكان شبان الضواحي يعيشون أزمة شبيهة بما يحدث الآن والتي
أنتجت ما بات يعرف باليانغ والتي منها خرجت موسيقى الروك.
وقد تأثرت بهذه الحركة التي تتسم بعض الشيء بالنزعة البرجوازية فموضعت
أحداث روايتي في حبكة بوليسية باريسية أساسها أولئك الشبان المستشيطين
غضبا في الضواحي
وأشار إلى أنه قد بدأ بعد ذلك كتابة سلسلة من الروايات
بلغت الخمس كانت " إكس " الأخيرة من بينها غير أن من الممكن قراءتها
على نحو منفصل وبطلها واحد.
وحافظ الكاتب فيلا في كتابتها على النزوع
إلى الكتابة الغرئبية والخيال العلمي وربط بالكشوفات الآثارية.
ثم تحدث الكاتب عن مضامين رواياته وعلاقتها برحلاته وتنقلاته وهي التي
ألهمته كتابة روايته التي عن كولومبيا مغامرا بين عصابات المخدرات بربط
الأحداث بالبحث الأسطوري عن الذهب.
وكشف الكاتب أيضا عن أنه قد توقف عن كتابة الرواية وانتقل إلى كتابة سيناريوهات الرسوم المتحركة وسواها لأن روايات الخيال العلمي بحسبه لم تعد قادرة على أن توفر لكتابتها العيش الكريم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش