الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء يتسلم المشروع الخاص بالمجلس الأعلى للثقافة والفنون * فوازشرف: بيان الحكومة أكد على احتضان الثقافة لمفهوم الأصالة والتجدد في روح

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
رئيس الوزراء يتسلم المشروع الخاص بالمجلس الأعلى للثقافة والفنون * فوازشرف: بيان الحكومة أكد على احتضان الثقافة لمفهوم الأصالة والتجدد في روح

 

 
عمان - الدستور: قال الشريف فواز شرف رئيس المجلس التأسيسي للثقافة والفنون أمس في ندوة اقامها المركز الأردني للإعلام: ان القانون لا يخلق حالا ثقافية بل يحفز على خلق تلك الحال.
وحدد، في معرض إعلانه عن تقدّم المجلس بمشروع القانون الخاص به إلى رئيس مجلس الوزراء د. عدنان بدران، ست نقاط للتخلص من الركود الثقافي والاستمرار في بناء ثقافة ديمقراطية يمكن إجمالها على النحو التالي: إلتزام الدولة بمرحلة ثقافية جديدة وفاعلة وضمان الحرية والديمقراطية التي تدفع بالابداع إلى الأمام والاعتماد على النفس الجماعي والفردي وليس الاعتماد على الدولة بالمعنى المطلق بحيث تبقى المبادرة قائمة ووحدة العمل الثقافي وشموليته والتلاقي العربي والعالمي ثم تحديد تعريفين بدقة: الحدّ الفاصل بين الثقافة والتسمية وبين الابداع وعدمه للخروج من الفوضى الزاحفة علينا .
وكان الشريف شرف قد قال قبل ذلك بأن ما ورد في البيان الوزاري فيما يتعلق بالثقافة قد اشتمل على توجه هام وجديد في أدبيات البيانات الوزارية، فقد أعطى البيان للثقافة مفهوم الأصالة والتجدد وروح الأمة وحاضنة هويتها وهي مفاهيم فكرية لم ترد في السابق في البيانات الحكومية وهذه خطوة أعتقد أنها هامة جدا توضح دور المؤسسة الحكومية والبرلمانية في مسؤولية الثقافة في الوطن .
وأضاف : وقد أتى البيان بنقطة مفصلية هامة عندما أعلنت الحكومة في مجلس النواب عن نيتها رسميا في إنشاء مجلس للثقافة والفنون يتولى التنسيق الشمولي والتخطيط الوطني بانسجام تام مع آراء المثقفين وأبناء الوطن والبلديات والمؤسسات الأهلية في المناطق المختلفة كما أن الفقرة التزمت بطموحات مستقبلية هامة تشريعية وإدارية وإعادة هيكلة لقطاع الثقافة والاهتمام بنشر الثقافة في كافة أنحاء الوطن ضمن خطة لخمس سنوات أو أسرع تشتمل على الموارد والإنشاءات .
وختم الشريف فواز شرف بالقول إنني مقتنع بأن الفقرة المتعلقة بالثقافة الواردة في البيان الحكومي قد قدمت على نحو مفيد ومختصر خطة عمل جيدة ومفهوما عميقا لمستقبل الثقافة في الوطن على المدى المستقبلي .
وتحدث أيضا في هذا اللقاء الذي حمل العنوان: البناء الثقافي والمستقبل، ثابت الطاهر مدير عام مؤسسة عبد الحميد شومان بوصف المؤسسة واحدة من المؤسسات المتميزة التي تعمل في المجال الثقافي . فرأى الطاهر أنه ينبغي التأكيد على أن أي تغيير أو تطوير أو إصلاح سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي أن يترافق مع تنمية ثقافية بمفهومها الشامل كأساس للنهضة الحضارية ثم إن الحديث عن الثقافة يتطلب إعادة تعريف الثقافة .
وأضاف : »وبالنظر إلى التحديات الأمنية والسياسية وتحديات العلوم والتكنولوجيا وتحديات البحث العلمي ومقوماته وتحديات وسائل الاتصالات الحديثة وتحديات الثقافة فإننا بحاجة ماسة إلى وضع خطط جادة ومدروسة للنقلة الحضارية التي نحتاج إليها دون التفريط بالقيم الروحية والقومية والإنسانية التي تصوغ ثقافتنا«. وأشارالطاهر في ورقته إلى أهمية الفرد عندما يكون محورا للإهتمام الأسمى والتأكيد على أن الثقافة هي مسؤولية اجتماعية تقع على عاتق كافة القطاعات الإجتماعية وضرورة التنسيق والتخطيط الوطني بين المثقفين والمؤسسات الخاصة وكافة المؤسسات المعنية بالعمل الثقافي ثم عرض بعجالة للدور الذي تقدمه مؤسسة شومان في أطر ثلاثة: دعم البحث العلمي والعلماء العرب وتوفير المعرفة العامة ونشرها بكل السبل وإشاعة التنوير الثقافي: إن هذا العرض لدور المؤسسة يقود إلى أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه المؤسسات الثقافية الخاصة ذلك أن الثقافة بالمعنى الذي ذهبنا إليه لا تنحصر في مجال معين بل تنسحب على مجالات حياتية عديدة مما يقتضي تصدي كافة القطاعات لها ولا شك بأن القطاع الخاص يقف في مقدمة تلك القطاعات لضمان تنوع استثماراته فالعمل في المجال الثقافي استثمار أيضا قد لا يعود بمردود ملموس لكنه يعود بمردود معنوي ينعكس على هوية الأمة وثقافتها.
وكان الزميل باسل الطراونة مدير المركز الأردني للإعلام قد افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية أشار فيها إلى أن المركز أخذ على عاتقه الارتقاء بمهنة الاعلام من خلال الحرية المسؤولة والكلمة الصادقة الهادفة معتبرا أن المركز يشكل منبرا إعلاميا حرا لكل الشرفاء من محبي هذا الوطن الذين يريدون الخير به وله.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش