الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدرت في بيروت وعلقت هناك بسبب الحرب * رواية «باب الحيرة» ليحيى القيسي تغوص عميقاً في القلق الوجودي

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
صدرت في بيروت وعلقت هناك بسبب الحرب * رواية «باب الحيرة» ليحيى القيسي تغوص عميقاً في القلق الوجودي

 

 
عمان ـ الدستور
عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت ، صدرت للكاتب الأردني يحيى القيسي روايته الأولى "باب الحيرة" ولكن ظروف الحرب وانقطاع الطرق البرية الجوية حالت دون وصولها مع عدد آخر من الكتب الأردنية والعربية كما أشار الناشر ماهر الكيالي.
وفي روايته هذه يغوص القيسي عميقا في القلق الوجودي وحيرة الإنسان أمامه ، ويقود شخصياته نحو عوالم من الأجواء الغريبة والعجيبة ، ضمن سرد حداثي يأخذ من اللغة العربية جمالياتها وثراء مفرداتها ومضامينها ، مضيفا إليها نكهة اللهجة التونسية المطعمة بالفرنسية أحيانا.
الشخصيات من هذا الزمان: هاديا الزاهري الأندلسية الجذور وسعيدة القابسي ، وقيس حوران ، وجميعهم منشغلون بهواجسهم اليومية وثقل التاريخ وهموم الجغرافيا ، فيما يؤثر مخطوط سري قديم مزدحم بالتهتك والمدنس والمقدس بحياة قيس ، الذي يعاني أصلا من وطأة الهزائم والعلل والنكسات لأمته العربية ، أما المكان الذي تدور فيه الأحداث فهو تونس العاصمة. الرواية المكثفة اللغة والأحداث ، وذات الشعرية العالية ، والجرأة في الطرح جاءت في مائة صفحة ، وصمم غلافها وخطوطها الشاعر زهير أبوشايب ، ومن بعض صفحاتها نقرأ: "أبيضُ مًنْ غَيْرً سوء.. ، أكَلتُهُ بالرؤيةً العَطْشى ، كانَ مَدعُوكاً بًالمَرْمَرً ، مَفروكاً بالزّعفرانً ، مَرشُوشاً بًماءً الوَرْدً ، يَفيضُ بًثَمرْ جَذًلْ مُتطوّحْ من النُضجً والاستواءً ، مُمْتلئّ بذاتهً ، جَليلّ وكريمّ ، لا أُحْصي عليهً تشبيهاً يظلمَهُ ، ولا مدحاً يُشتّت روعَته هلليويا.. أصيحُ من أثر الحُبور ، أو أُهَذْربُ بلغاتْ بائدةْ أو هًيجًنْ.. ، وأدندنُ وأزغردُ وأغنّي معاً بما لا أفقه من شدة السُّرور ، ذلك من فضل الرؤيةً ، فما بالكم لو اقتربت وشمَمْتُ ، أو ويا للغبطة لو أنّني مددتُ يدي ولمستُ أو اندسستُ وولجت وغبتُ وانتفضتُ..".
يذكر أن القيسي من مواليد قرية حرثا شمال الأردن 1963 ، وسبق أن أقام في تونس وعمل في صحافتها خلال بداية التسعينيات وهو قاص وصحفي وقد أصدر من قبل مجموعتين قصصيتين هما "الولوج في الزمن الماء" 1990 ، "المزدحم" 1997 وكتابا حوارايا "حمى الكتابة" 2004 وأنجز عشرين فيلما وثائقيا تلفزيونيا ، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين ، ومؤسس في اتحاد كتاب الانترنت العرب ، وقد عمل في وزارة الثقافة ومراسلا ثقافيا للقدس العربي ، ويعمل حاليا منتجا في المحطة الفضائية الأردنية "إي تي في".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش