الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أعلن عنه في مؤتمر صحفي: فيلادلفيا تنظم مؤتمرا عن `ثقافة الخوف` بمشاركة أردنية وعربية وعالمية

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
أعلن عنه في مؤتمر صحفي: فيلادلفيا تنظم مؤتمرا عن `ثقافة الخوف` بمشاركة أردنية وعربية وعالمية

 

 
الدستور- عمر ابوالهيجاء: عقدت اللجنة المنظمة لمؤتمر فيلادلفيا الدولي الحادي عشر والذي يأتي
هذا العام تحت عنوان (ثقافة الخوف) مؤتمرا صحفيا صباح امس في فندق ريجن للاعلان عن فعاليات المؤتمر التي ستبدأ صباح غد في
جامعة فيلادفيا. وادار المؤتمر د.عز الدين المناصرة نائب رئيس اللجنة المنظمة.

بداية تحدث رئيس اللجنة د.صالح ابو اصبع فقال: يأتي هذا المؤتمر" ثقافة الخوف" كونه يطرح هما فكريا يهم الانسان العربي، وهو
نتاج شراكة حقيقية بين اللجنة التحضيرية في جامعة فيلادلفيا ومؤسسات
الاعلام، مؤكدا ان نجاح المؤتمر يستند الى جدية الموضوعات التي يطرحها
ويستند الى رؤية كلية الآداب والى الاعلام الذي سيسهم في تدعيم هذه
الرؤية، واضاف: هذا المؤتمر هو سلسلة من الحلقات بدأناها بثقافة
المقاومة وثقافة الخوف ويتبعها ثقافة الصورة، مشيرا الى أن لهذا المؤتمر
ميزة عن بقية المؤتمرات السابقة وهذه الميزة في ان البحوث خضعت الى
لجنة تحكيم، والعدد الاجمالي للمشاركين (81) مشاركا ومشاركة منهم (15)
باحثة وهذه من الظواهر الايجابية للمؤتمر، وعدد الدول العربية
والاسلامية العالمية المشاركة (19) دولة، الدول العربية (12) مشاركة:
الاردن والامارات العربية وتونس والجزائر والسعودية والسودان وسوريا
والعراق وفلسطين وقطر ولبنان ومصر، والدول الاسلامية والعالمية (7) هي
اسبانيا وايران وبريطانيا وتركيا والسويد وفرنسا وكوسوفو. واشار الى ان
هذا المؤتمر اصبح له صبغة عالمية، واعتقد ان مسألة الحرية هي التي
استدعتنا ان نناقش قضايا كثيرة بجرأة ونفتخر ان فيلادلفيا توفر لنا
الحرية الكاملة للباحثين لأننا نعيش في جو ديمقراطي.

وذكر د.ابو اصبع أنهم تلقوا بعض العروض للدعم للمؤتمر القادم من بعض
المؤسسات، موضحا ان المؤتمر يسعى الى طابع جماهيري وان لا يبقى محصورا
بالطابع الاكاديمي. ومن ثم تحدث عن محاور المؤتمر فقال: تتوزع المحاور
على ثلاثة ايام لضيفين مهمين د.طاهر لبيب والمفكر الفرنسي دومانيك
شفرليه، والمحاور هي: الاطار النظري والفكري وتجارب الشعوب والخوف
وثقافة الخوف والسلوك الفردي والخوف المتبادل بين الشرق والغرب
والتربية والتعليم وثقافة الخوف والخوف وسلطة الدين والموروث وتجليات
الخوف في الفنون وتجليات الخوف في الفنون وتجليات الخوف في الاعلام،
كما سيقام على على هامش المؤتمر ثلاثة معارض للفنان محمد الجالوس ومعرض
كتب ومعرض لقسم التصميم مأخوذة من فكرة المؤتمر.
وستكون الجلسة الختامية للمؤتمر في فندق ريجن.

الى ذلك تحدث د. محمد عبيدالله مسؤول اللجنة
الاعلامية عن مؤتمرات فيلادلفيا السابقة التي طرحت قضايا فكرية ملحة
لأنها تهم قطاعا واسعا من الناس، واشار الى ان جميع مؤتمرات الجامعة لا
تنتهي حال انتهاء المؤتمر وانما تطبع اعمال المؤتمر وتحول الى مراجع
لتنتقل الى جمهور اوسع وهذا نابع من الدور التنويري الذي نسعى اليه في
الجامعات، لأن الجامعات قادة التنوير والافكار الكبرى.

اما عضو اللجنة د.حسن عليان فذكر أن جامعة فيلادلفيا تسير وفق رؤية منهجية
مدروسة والموضوعات المطروحة ليست اكاديمية بل تهم المجتمع والفرد وجميع
الناس، ويمكن ان تقدم هذه الموضوعات للمؤتمرات في رسائل جامعية.

د.مهند مبيضين منسق لجنة العلاقات قال: في تنظيم اي مؤتمر نواجه الصعوبة
في المشاركات ونحن نقاوم آلية المشاركة من خلال لجنة التحكيم والدليل
ان العديد من البحوث خضعت الى التحكيم وتمت مشاركة (81) باحثا وهذا بحد
ذاته انجاز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش