الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلعة الامان تتحصن بشهداء الواجب

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً



 كتب :أنس صويلح

شهيدا تلو الشهيد تقدم قواتنا المسلحة -الجيش العربي - تلازمها الاجهزة الامنية الباسلة لتحمي امن الاردن وتحصن قلعة الامان التي يعيش فيها الاردنيون. فرغم كل محاولات العبث الفاشلة يبقى الاردن واحة الامن الاستقرار بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة واجهزته الامنية الحصينه وجنودها الاشاوس الذين يصطفون في طابور الشهادة شهيدا تلو الشهيد.

 ها هو شهيد الواجب الملازم الملازم/1 «سامر صالح خضر أبو زيد» ينضم الى ركب الشهادة ليلقى ابطال الجيش العربي في منزلة عليين ويحضن بدمائه الطاهرة راشد الزيود ومعاذ الكساسبة وخالد بني مفرج ومحمد عطا السلايمة وجمال الدراوشة واسامة الجراروة والشريف علي بن زيد وغيرهم الكثير من شهداء الوطن الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل الوطن وامنه وامانه.

 استشهدوا من اجل بقاء الوطن امنا مطمئنا ،استشهدوا لتبقى رائحة الدحنون تفوح من مدنه وقراه وبواديه ،استشهدوا لان الدرس الاول من العسكرية في بلدي يقوم على الاستشهاد في سبيل الله والوطن ليبقى عصيا على الاعداء شامخا بجنوده الابطال.

 لن ينتهي طابور الشهداء ولن يتوقف، فجنود الحق يصطفون على طابور الشهادة ينذرون ارواحهم فداء للواجب سواء كان على الحدود او في المداهمات النوعية التي ينفذها نشامى الامن وقوات الدرك او في مكافحتهم للارهاب او المخدرات او حتى مطاردتهم للمطلوبين واصحاب السوابق لاننا وبحمد الله ننعم بجيش مصطفوي باسل جاهز بالمرصاد لكل من يفكر أن يخز راحة بال الأردني ولو قدر شوكة.

 مما لا شك فيه ان الاردنيين يعون تماما انهم مستهدفون من الارهاب والمتربصين منذ ان نشأت الدولة الاردنية الهاشمية واعلنت ان جيشها جيش عربي لن يختزل فقط في الدفاع عن تراب واهل وطنه وانما نذر نفسه للدفاع عن كل العرب والملسمين اينما كانوا، فهي رسالته التي كرستها قيادته الهاشمية التي لم تتوان يوما في الدفاع عن قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى وهي بالنسبة للاردن مصلحة وطنية عليا.

 ما يشرف فعلا اننا كاردنيين قدمنا على مدار التاريخ الشهداء خدمة للوطن والأمتين العربية والإسلامية وقضاياهما العادلة مسطرين بذلك أروع صور التفاني في القيام بالواجب والدفاع عن صورة الإسلام السمحة وقيمه النبيلة في وجه قوى التطرف والإرهاب.

 شإن قواتنا المسلحة الأردنية- الجيش العربي والاجهزة الامنية ومنذ أن حملت هذا الاسم وازدانت هامات فرسانه بشعار الجيش العربي وهو يحمل رسالة قومية إنسانية ونهجا عربيا هاشميا، فقواته الأولى تشكلت من جيش الثورة العربية الكبرى التي جاءت وقامت من أجل الوحدة العربية والحرية والاستقلال، ودفع الظلم عن المظلومين وإشاعة مبادئ الإنسانية والجندية ونواميسها بين الناس.

 وتبقى طاوبير الشهادة مستمرة حفاظا على قلعة الامان التي يتحصن بها الاردنيون ودفاعا عن استقراره وعن قضايا الامة وحماية للدين الاسلامي ولتبقى مسيرة الوفاء والعطاء لشهدائنا الأبرار خالدة عبر الأجيال وشاهدة على كفاح الرجال الأبطال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه خلال ملحمة نضالهم الوطنى العظيم التي نقف أمامها بكل إجلال وتقدير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش