الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترك وراءه عدداً من الإنجازات الصحافية والثقافية: رحيل الناشر السعودي هشام علي حافظ

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
ترك وراءه عدداً من الإنجازات الصحافية والثقافية: رحيل الناشر السعودي هشام علي حافظ

 

 
عمان ـ الدستور: غيّب الموت الناشر السعودي هشام علي حافظ (75عاماً)، بعدما عمل في مهنة المتاعب عقوداً، وترك وراءه عدداً من الإنجازات الصحافية والثقافية.
وتوفي هشام فجر أمس الأول في بيروت، ونقل جثمانه إلى المدينة المنورة ليدفن في مدينة البقيع مسقط رأسه.
وعمل هشام على الاستمرار في إصدار جريدة «المدينة» التي أسسها والده وعمه.
وعمل بعد ذلك مع شقيقه محمد على إصدار جريدة «عرب نيوز» التي شكلت النواة للمجموعة السعودية للأبحاث التي صدرت عنها لاحقا صحيفة «الشرق الأوسط» من لندن العام 1978، ومجموعة اخرى من المطبوعات وصل عددها إلى 16 مطبوعة، بين مجلات متخصصة وصحف يمية. المعاصرون لهشام حافظ يقولون إن حلم الشركة السعودية بمطبوعاتها لم يكن وليد الصدفة، بل كان حلماً دائماً له، لكنه تأجل، وعندما يسأل عن سبب تأخير البداية في المشروع كان يجيب قائلاً: «لوطني عي حق». اذ التحق العام 1957 بالخارجية السعودية،وفي عام 1958 شغل منصب سكرتير ثان في السفارة السعودية في طهران لمدة عامين، انتقل بعدها ليشغل منصب سكرتير ثان في السفارة السعودية في واشنطن العام 1961 لمدة عام. وفي العام 1965 أصبح عضواً في الوفد السعودي الدائم لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، واستمر سبع سنوات. وفي العام 1971، بدأ هشام حافظ بتنفيذ مهمات خارجية للاستخبارات السعودية، واستمر ذلك ثلاث سنوات متتالية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش