الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التوصل الى العلاقة بين شخير الاطفال واحتمالات التبول اللاارادي

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
التوصل الى العلاقة بين شخير الاطفال واحتمالات التبول اللاارادي

 

 
نيويورك - رويترز
اظهرت دراسة جديدة في اليونان ان الاطفال الذين يصدر عنهم شخير اثناء النوم تزيد لديهم احتمالات التبول اللاارادي.
واشار ايمانويل اليكسوبولوس وزملاؤه في مستشفى جامعة لاريسا في تقرير بعنوان "علاج سبب الشخير" الى ان هناك علاقة بين الشخير اثناء النوم والتبول اللا ارادي لدى كل من الكبار والاطفال.
وعلى سبيل المثال فان ازالة الزائدة الانفية ولوز الحلق يمكن ايضا ان توقف التبول اللاارادي. ولتوضيح العلاقة بين الشخير والتبول اللاارادي اخضع الباحثون 1821 طفلا للدراسة تتراوح اعمارهم بين خمسة اعوام و14عاما.
وتوصل الباحثون الى انه بين من اعتادوا الشخير اثناء النوم بلغت نسبة من يتبولون لااراديا 7,4 في المئة مقارنة مع 2 في المئة لدى الاطفال الذين لا يصدرون شخيرا مما يجعل احتمالات التبول اللاارادي لدى الاطفال الذين يصدرون شخيرا تزيد بمقدار ثلاث مرات ونصف. لكن الباحثين وجدوا ان اقل من ربع الاطفال الذين يتبولون لااراديا يصدر عنهم ايضا شخير اثناء النوم مما يشير الى انه من غير المرجح ان يكون هناك سبب اساسي مشترك للاثنين. واشار اليكسوبولوس وفريقه الى ان هناك ادلة على ان من يصدرون شخيرا اثناء النوم تنتج اجسامهم كمية اكبر من البول في الليل.
ففي الوقت الذي يحاول الشخص التنفس بصعوبة اثناء النوم قد يسبب ذلك ضغطا باطنيا من الممكن ان يؤدي الى التبول اللاارادي. وخلص الباحثون بناء على النتائج التي توصلوا اليها الى انه يتعين على اطباء الاطفال ان يسألوا آباء الاطفال المرضى الذين يصدرون شخيرا اثناء النوم عما اذا كان ابناؤهم يتبولون لااراديا والعكس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش