الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناولت نصوصه مكافحة القمع وتحرير المرأة: النرويج تحتفل بمئوية رحيل المسرحي هنريك إبسين

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
تناولت نصوصه مكافحة القمع وتحرير المرأة: النرويج تحتفل بمئوية رحيل المسرحي هنريك إبسين

 

 
الدستور - مدني قصري
تحتفل النرويج خلال هذه الأيام بذكرى مرور مئة عام على وفاة المسرحي إبسين ، صاحب مسرحية بيت الدمية المشهورة. وبهذه المناسبة تشهد النرويج سلسلة من الفعاليات الثقافية ومنها افتتاح معرض كبير في العاصمة أوسلو. عشرات الأنشطة الثقافية كانت مبرمجة يوم الثلاثاء الماضي للإحتفال عبر العالم كله ، بالمسرحي النرويجي الراحل هنريك إبسين ، صاحب بيت الدمية و÷َُّّّا ْممذ ، الذي توفي قبل ماع100 ، والذي يظل رغم هذه المسافة الزمنية واحدًا من المسرحيين المفضلين لدى عشاق المسرح ، بفضل حداثة نصوصه المسرحية المتنوعة.
وبهذه المناسبة ستقوم ملكة النرويج سونجا بافتتاح الشقة التي قضى فيها إسبين (1828 ـ 1906) سنواته الإحدى عشرة الأخيرة ، وهي الشقة التي أعيد ترميمها وتجديدها على الصورة التي كانت عليها أصلا ، وتحويلها إلى متحف بلغت تكاليفه 3 ملاين يورو. وتجدر الإشارة إلى أن الإحتفالات بهذه المناسبة لا تقتصر على النرويج وحدها ، إذ تمتد وتحت أشكال عديدة ، إلى بلاد عديدة عبر العالم ، ومنها زمبابوي ، وبريطنيا ، وشنغهاي في الصين ونورمبرغ ، وغيرها من بلدان العالم في كافة القارات ، لتشهد كل هذه الفعاليات الثقافية عن عالمية وشمولية إبسين ومواضيعه ، ألا وهي مكافحة القمع ، وتحرير المرأة ، وأخلاقيات الأعمال التجارية والإقتصادية.
إبسين فنان لا يطاله البلى أو النسيان ، وهو من العمق ما يجعل كل الأوساط الفنية قادرة على استيعابه بالنكهة التي تميزها ، هكذا قال بينتاين مدير إبسين 2006. فمن إيران إلى الولايات المتحدة ، ومن زمبابوي إلى اليابان ، فإن ما لا يقل عن 78 بلدًا سوف تقوم هذا العام بإحياء ما لا يقل عن 7,000 فعالية ثقافية على شرف إبسين. في هذا الإطار سوف تعرض مسرحيات إبسين على ما يقرب من 150 مسرحا كل أسبوع ، وهو ما يجعل إبسين واحدًا من أكثر المسرحين عرضًا في العالم ، مع شيكسبير. وتسعى هذه المسرحيات تسعى لأن تُرضي كل الأذواق ، إذ هناك مسرحيات عديدة تم اقتابسها إلى الصينية والدنمركية وغيرها من لغات العالم. هذا وتجدر الإشارة إلى أن قمة لإبسين تمثلت في عرض مسرحية ÷َُّّّا ْممذ التي عرضت عند أقدام أهرامات الجيزة في القاهرة يوم 26 تشرين الأول العام 1867 ، وقد كانت المسرحية بالنرويجية مترجمة إلى العربية. في هذه المناسبة العالمية صرحت نورا إبسين حفيدة إبسين ، قائلة:ما أروع أن يحتفل العالم اجمع بإبسين.
إن هذا لدليل على أن إبسين قد شكل نماذج تراثية للإنسان ما تزال حية إلى الآن. وتجدر الإشارة هنا إلى أن إسم نورا يشير إلى بطلة مسرحية بيت الدمية التي عرضت العام 1879. نورا المرأة النموذجية التي يتم تقلصيها إلى دورالدمية تتحرر في النهاية من هذا الوضع على إثر ظلم يقع عليها ، قبل أن تتخلى عن زوجها وأطفالها ، وهو التصرف الذي كان صدمةً لمجتمع تلك الفترة ، وربما هو صدمة أيضًا لمجتمع اليوم.
عن « لونوفيل أوبسرفتور»
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش