الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدر عن دار النهار للنشر والتوزيع * «امريكا والعالم ـ إغراء القوة ومداها» لغسان سلامة

تم نشره في الأربعاء 24 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
صدر عن دار النهار للنشر والتوزيع * «امريكا والعالم ـ إغراء القوة ومداها» لغسان سلامة

 

 
عمان ـ الدستور
صدر حديثاُ عن دار النهار كتاب جديد للدكتور غسان سلامة ، أستاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون في باريس حمل عنوان :اميركا والعالم ـ إغراء القوة ومداها، و يأتي هذا الكتاب بعد مؤلفات سلامة العديد بالفرنسية والعربية: »من الارتباك إلى الفعل: التحولات العالمية وآثارها العربي ، 2003« ، و»المجتمع والدولة في المشرق العربي ، 1999« ، و»نحو عقد اجتماعي عربي جديد: بحث في الشرعية الدستورية ، 1987«. يذهب الدكتور سلامة في كتابه الجديد إلى أن النظام العالمي هو رقعة شطرنج متعددة الأبعاد ، ومكونة من حلبات عديدة لكل منها ميزان قوى خاص ، وتحتل الولايات المتحدة فيه مكانة القطب العسكري الوحيد ، إلا أنها ضمن ثنائي أو ثلاثي اقتصادي ، في حين أن العالم يشمل أقطاباً عدة على مستوى »القوة الناعمة« التي تمثل قوة الجذب والدعوة إلى التمثل بها على كافة المستويات. ويقدم د. غسان سلامة عصابة المحافظين الجدد عبر أبرز ممثليهم ، ويفضح فكرهم ويهدمه بهدوء أكاديمي ، وبالأخص فكر »برنارد لويس« الذي أصبح المرجع في الاسلام والمسلمين ، مع أن اختصاصه الاصلي هو الامبراطورية العثمانية.
وقد جعل أركان هذه العصابة من الاسلام عدواً بعد الشيوعية ، فكلهم يغذي زعم لويس أن هناك صراعاً مع الاسلام لم يبدأ أمس ، وإنما منذ تأسيسه في القرن السابع الميلادي ، وحتى اليوم من دون توقف.
ويرى سلامة أن نجاح تلك العصبة ـ إن وضعنا جانبا الفكر التآمري المعروف أو الميول المبتذلة للبحث عن »يد اليهود« في أي أمر كان ـ لا يمكن تفسيره بذاته ولذاته وكأنه حدث منعزل عن السياق العام. فلكي تنمو أفكارهم وتنتشر خارج العصبة الضيقة التي أطلقتها ثم تتحول إلى بناء ايديولوجي تستند إليه حكومة الدولة الاعظم ، كان لابد ، في الأقل من شرطين مسبقين: تربة مناسبة لزرع هذه الأفكار وفرصة مناسبة لترجمتها على الأرض.
ويقول سلامة :يعتقد »جيمس كورث« أن الولايات المتحدة بلغت مرحلة ما بعد الحداثة ، ويؤكد ذلك بالقول أن الولايات المتحدة هي نموذج مجتمع ما بعد الحداثة ، وثقافة ما بعد الثقافة ، وجيش ما بعد الخدمة الإلزامية ، واقتصاد ما بعد التصنيع.
لكن غسان سلامة يطرح سؤاله المشكك: »هل تلك حالة الإيدلوجيا أيضاً ؟ ألا يمكن ، على العكس ، التأكيد بأن الولايات المتحدة قد بقيت على هذا الصعيد نموذجاً للبلد المغرق في الحداثة ، وبالتالي في أهم الايدلوجيات المعبرة عن مرحلة الحداثة ، أي الايديولوجيا القومية؟«.غير أن غسان سلامة يطرح سؤالاً لاختبار هذه الإيديولوجيا القومية يتجسد في صيغة: »هل يتفوق التصميم على العولمة لدى الولايات المتحدة على مصلحتها القومية؟ ويكتب سلامة عن »وودرو ويلسون« وشبح أفكاره على السياسة الاميركية بتفاصيل واستشهادات كثيرة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش