الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدستور تلتقي صاحب القامة الغنائية الكبيرة على هامش تكريمه في عمان * صباح فخري: حلب امي الكبيرة وأغانيَّ ستبقى لألوف السنين

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
الدستور تلتقي صاحب القامة الغنائية الكبيرة على هامش تكريمه في عمان * صباح فخري: حلب امي الكبيرة وأغانيَّ ستبقى لألوف السنين

 

 
عمان - الدستور - جهاد هديب
لا يحتاج محاور الفنان الكبير صباح فخري إلى البحث عن باب بعينه كي يطرقه ويدخل إلى الحوار فان غنى تجربته في الغناء والموسيقى العربيين التي ترقى الى اكثر من خمسين سنة اشبه بمنطقة واسعة من الممكن الدخول اليها من اي جهة ومن اي سؤال.
هذه الاثناء يزور الفنان الكبير صباح فخري عمان بوصفه ضيف شرف على مهرجان الاغنية الوطنية حيث جرى تكريم هذه القامة الغنائية الكبيرة.
هنا ينبغي الاشارة الى ما يتمتع به هذا الفنان من تواضع حقيقي غير مفتعل ونابع من شخصيته الملمة بعمق في الثقافة الموسيقية التقليدية العربية.
انه باختصار صاحب مدرسة كبيرة ليس من السهل المرور بها دون التأثر بها وبمقدرتها على احداث الاثر في نفس المرء.
ما يلي الحوار الذي لم يكن ممتعا فحسب بل ثمة تدفق كبير في الافكار والمشاعر ايضا:
احسب ان تلك الاغنيات الشائعة بين الناس والتي صنعت هذا المجد كله للفنان صباح فخري لا جديد عليها منذ ثلاثين سنة تقريبا؟.
- هذا الامر ليس صحيحا على الإطلاق.. كل ما في الامر انك لا تتابع صباح فخري.. انت منشغل بعملك وتفاصيل حياتك اكثر من انشغالك بمتابعة مسيرة صباح فخري وهذا امر طبيعي جدا.
انه الجديد دائما لدى صباح فخري في كل حفل جديد اقوم بتقديمه للناس.. هل تعتقد ان من الممكن صمودي امام الهجمة الشرسة للشباب والصبايا من المغنين والمغنيات حتى الآن والى آخر الزمان لولا ان لدي الجديد في كل مرة.
مرة قالت السيدة سعاد محمد ليس لدى صباح فخري من جديد فقلت ان صديقتنا العظيمة لديها اهتماماتها وانشغالاتها لذلك فهي مُسامحة لهذا الرأي المنقوص.
انني منذ خمسين عاما اغني خمرة الحب اسقنيها وفي كل مرة أقدمها على نحو مختلف وجديد وبطريقة مختلفة حتى في الجملة وطريقة قولها.. يكفي احيانا ان تسمع فنانا لمرة واحدة كي تحفظه عن ظهر قلب.
انالإعجاز ان تقدم الجديد في كل مرة.
اهكذا تنظر الى امر تطوير الغناء والموسيقى العربيين؟.
- بالضبط فعدا عن تطويري الموسيقى وتحديثي الغناء فانني اقدم منجزي في صيغة جديدة لكل مرة.. تخيّل هنا سيدة تذهب لشراء خاتم وتتنقل من صائغ الى آخر الى ان يستقر بها الأمر بشراء خاتم من صائغ بعينه لما وجدته من ابداع وتميز في ادائه وصنيعه.. هذه بالضبط علاقتي مع التراث.
ان التغير والتبدل من طبع الانسان فلقد خلقه الله في احسن تقويم.
الهذا الأمر صلة ما بتربيتك الدينية؟.
- بالطبع انها الينبوع وانا الساقية.. انها الاصل ومن ثم تأتي التربية التقنية.. اذا تربى الفنان (صحّ) فإنه يقدم صنيعه (صحّ).
هكذا فان بوسع موال ان يُدمع العين على العكس من الموسيقى الأخرى التقنية بالمعنى المحض حيث لا يمكن للجسد أن يبكي بناء على امر لا ارادي من الروح.. هذا الامر تجده في موسيقانا العربية لا في الموسيقى الغربية المفرطة في استخدام التقنية.
اذن كيف ترى مستقبل هذه الاغنية مع الهجمة الشرسة لما يسمى بالاغنية الشبابية؟.
- علينا ان نعود هنا الى الكلاسيكيات او الابجديات فمن غير الممكن فهم الايات القرآنية بمعزل عن أسباب النزول .. فذلك يصون الاستمرارية وفكرتها.
ما اود قوله هنا انني لا اقدم الغناء العربي الاصيل فحسب انما اقدمه على نحو معاصر ايضا وعلى مدى نصف قرن ما يعني ان هذا الخزين يكبر ويكبر ويحدث ايضا انني اضيف واضيف لهذا التراث.. الى مكتبة هذا التراث بوصف ذلك (كمّا على الاقل) فيبقى هذا القليل مني ويستمر حالي حال المئات من كبار الفنانين والفنانات الذين ظلّ منهم ما أبدعوه حقيقة.
هنا ، كيف يتأمل صباح فخري صنيع صباح فخري؟.
- اعمل لدنياك كأنك تموت غدا واعمل لآخرتك ايضا.. انني ارسم خطا لغنائي لأن لغنائي رسالة مفيدة وممتعة ومثقًفة ومغذية للروح وشافية من الامراض.. وطالما ان الأمر كذلك فستعيش اغانيّ لأجيال كما لو اننا نحيا معها الآن.. فقبل ان اقدم الاغنية فإنني استشير بأمرها بعضا من جمهوري وبعضا من المتخصصين الذواقة.. لذلك سوف تبقى يا مال الشام لألوف السنين.. انها وسواها من اغنياتي علم يُنتفع به لأن اللحن احساس.. الا تقرأ شعرا للمتنبي فتشعر انه قد قيل للتو.
هل تقوم بالبحث نفسه على صعيد الكلمات ايضا؟.
- بالطبع هذا ما يحدث بل واتأمل بالتفاصيل ايضا وردود الافعال عليها.. خذ مثلا اغنية خمرة الحب انها الانتقال من حالة الى اخرى مع الرغبة في تغيير واقع مادي ما.. فما الذي يقود الى السكر هنا.. انه الحب في انقى واطهر درجاته ومراتبه.. اسمع هذا البيت لشاعر يدعى الروّاس:
(شربنا على ذكر الحبيب مدامة.
سكرنا من قبل ان يخلق الكرم).
ما الذي يحدث هنا.. ان المتعة الروحية تسمو بنا وترتفع بنا الى الاعلى. اذن فالأمر معنوي محض ويخص الجمال والاحساس به والعيش معه.
كان قيس قد جُنَّ بليلى فلا يفيق الا بذكر اسمها ولما ذهبت اليه ونادته باسمه لم يفق فواصلت تسميته حتى افاق فقال لها اذهبي لقد شغلني حبكً عنكً.. بالضبط هذا هو الحب المعنوي وهذا ما اقوله في اغنياتي.
هذا يعني ان لديك وجهة نظر كاملة في تقديم الاغنية العربية؟.
- بالضرورة ، فلدي مبادئ واسس علمية ابني عليها والتزم بها كما يلتزم المهندس بالقوانين الخاصة بعلمه وعمله.
- ان طريقتي في تقديم الغناء العربي تشبه المعادلة الهندسية تماما. وهذه النظرية تمضي قدما لأننا نضع مخططا للمستقبل.. لاننا نقدم اشياء منظورة سوف تكون فيما بعد لاجيال لاحقة تتناول ما تركنا من تراث بوصفه مرجعا.. فنحن اصبحنا مرجعا يا اخي .. فكما ثمة مرجع يدعى سلَّم فيثاغورس وآخر يدعى قانون الرافعة نحن مرجع ايضا.
أوّد أخيرا ان اسألك عن حلب وما تعنيه بالنسبة اليك؟.
- انها امي الكبيرة.. لقد اوجدتني حلب.. ولدت بها وعشت على ترابها ورضعت من عيونها وثقافتها وتربيت في حلقات أوتارها وتتلمذت على ايدي شيوخها وفنانيها فأقول ان صباح فخري قد صنعته حلب التي هي مركز الثقل الفني في العالم العربي بل في العالم اجمع.
عد الى تاريخها وانظر.. عندما زارها الاسكندر المقدوني بصحبة سقراط شفي من هوائها العليل.
قال المعري لو اجريت مسابقة لاختيار (مطبخ للكون) لفاز مطبخ حلب.. زارها الفارابي.. تذكر معي ايضا.. قال لي الراحل الكبير محمد عبد الوهاب لما جاء إلى حلب ان سبب قدومه هو ان يحصل على شهادة من اهل حلب بانه فنان.. انها حلب.. عدالة الاسلام ووثيقة الامان التي أعطيت للغزاة الرومان.. انها الخوارزمي والبحتري والمتنبي وسيف الدولة.. شو بدّي احكيلك لاحكيلك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش