الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجال من التاريخ الاسلامي * الفاروق عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه * احمد حسن شحاده الردايده

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
رجال من التاريخ الاسلامي * الفاروق عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه * احمد حسن شحاده الردايده

 

 
سادسا: شخصيته وبعض التوضيحات عنه رضي اللّه عنه
اتسمت شخصية عمر رضي اللّه عنه بسمات كثيرة منها: الشجاعة ، وتأييد الحق على يديه ، والجهر به ، وجودة الرأي ، كما اشتهر رضي اللّه عنه بالعدل ، ومضاء العزيمة ، وعلو الهمة والاخلاص في خدمة دين اللّه عزّ وجل. وخدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد شهد مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم المشاهد كلها ، فقد كان رضي اللّه عنه يتسم بعقلية نيرة ، وذهنية متفتحة ، ينطق بالحق ، ويكون الحق معه اينما كان ، ولقد ورد في هذا الاثر عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم :
عن ابن عمر رضي الله عنهما ، ان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، قال: «ان اللّه جعل الحق على لسان عمر وقلبه ، وقال ابن عمر: ما نزل بالناس امر قط ، فقالوا فيه ، وقال فيه عمر ، او قال: ابن الخطاب فيه شك خارجه الا نزل فيه القرآن على نحو ما قال عمر» رواه الترمذي في سننه كتاب المناقب عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ورقم الحديث «3615».
عن ابي هريرة رضي الله ، قال: قال رسول الله صلى اللّه عليه وسلم: «لقد كان فيما قبلكم من الامم محدثون ، فإن يك في امتي احد فإنه عمر ، زاد زكريا ابن ابي زائدة عن سعد عن ابي سلمة عن ابي هريرة ، قال: قال النبي صلى اللّه عليه وسلم: لقد كان فيمن كان قبلكم من بني اسرائيل رجال يكلمون من غير ان يكونوا انبياء ، فإن يكن من امتي منهم احد فعمر ، قال ابن عباس رضي اللّه عنهما: من نبي ولا محدث» رواه البخاري في صحيحه كتاب المناقب ورقم الحديث «3413».
وله رضي اللّه عنه الكثير من البصمات الخيرة من تاريخ الاسلام من: الايمان ، والهجرة الى المدينة ، والعدل ، والحكم وتنظيم امر الدولة ، وتسيير الجيوش لفتح الاقطار والامصار لنشر دعوة الاسلام ، وتوصيته قادة جيوش الفتح الاسلامي بأن يكونوا رحماء مع الناس ، وغير ذلك من الامور الكثيرة التي يطول البحث بها ، ولكن لنا من هذه الآثار الشيء القليل تنويها وتعريفا بإسلام هذاا القائد الفذ العظيم ، الذي اعز اللّه بإسلامه وقوى شوكتهم ، وعلا صوتهم جاهرين بدين اللّه والدعوة اليه ، وقراءة القرآن على رسول الأشهاد ، بغض النظر مهما كانت النتائج المترتبة على ذلك.
لقد صدق في عمر رضي اللّه عنه ، يقول القحطاني في نونيته :
اعني به الفاروق فرق عنوة
بالسيف بين الكفر والايمان
هو اظهر الاسلام بعد خفائه
ومحا الظلام وباح بالكتمان
الموقعالالكتروني ww
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش