الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجال من التاريخ الاسلامي :الفاروق عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه ... احمد حسن شحاده الردايده

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
رجال من التاريخ الاسلامي :الفاروق عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه ... احمد حسن شحاده الردايده

 

 
فلما انس بعض الكلمات تسمّر في مكانه ، وكأن قوة غيبية حجزته عن ان يتقدم خطوة اخرى ، ولما هدأ الصوت الذي يقرأ عليهما القرآن ، صاح بأخته قبل الدخول عليهما ، اختفى القارئ فلما رأته اخته فاطمة عرفت الشر في وجهه فأسرعت هي وزوجها وخبآ ما بأيديهما وهي الصحيفة ، واختفى القارئ ، وسأل عمر: ما هذه الهينمة «الصوت الذي لا يسمع والكلام الذي لا يفهم» والصوت الخفي الذي سمعته عندكما؟ فقالا: ما عدا حديثا تحدثناه بيننا ، قال: فلعلكما قد صبوتما؟ ، فلما انكرا صاح بهما: لقد علمت انكما تابعتما محمدا صلى اللّه عليه وسلم على دينه. فقال له سعيد: أرأيت يا عمر ان كان الحق في غير دينك؟ ، فوثب عمر على سعيد وبطش بلحيته فتواثبا ، وكان عمر قويا شديدا ، فضرب بسعيد الأرض ووطئه وطئا ، ثم جلس على صدره ، وبطش ، فقامت تحمي زوجها فدفعته عنه ، فضربها بيده فشجها ودمى وجهها ، فقالت له وهي غضبى: يا عدو اللّه ، أتضربني على ان أوحد اللّه؟ فثار اذ ذاك هائج الزوجين وصاحت به اخته: نعم ، أسلمنا يا عدو اللّه رغم انفك.
فاقض ما انت قاض ، ، أشهد ان لا إله إلا اللّه وأن محمدا رسول اللّه ، فلما سمعها عمر ندم وقام عن صدر زوجها ، واضطرب حين رأى ما بأخته من الدم ، وغلبه برّه وعطفه ، فارعوى ، ثم قال: أعطوني هذه الصحيفة التي عندكم فأقرأها لأنظر ما هذا الذي جاء به محمد صلى اللّه عليه وسلم ، وكان عمر كاتبا ، فلما قال ذلك ، قالت له اخته: إنا نخشاك عليها ، قال: لا تخافي وأعطاها مع المواثيق وحلف لها بآلهته ليردنها اذا قرأها اليها ولا اخونك حتى تحرزيها حيث شئت ، فلما قال ذلك طمعت في اسلامه ، فقالت له: يا اخي انك نجس على شركك «لا يمسه الا المطهرون» (الواقعة آية 9» ، فقم فاغتسل او توضأ ، فخرج عمر ليغتسل ورجع الى اخته ، فأعطته الصحيفة وفيها: «طه ، وسورة اخرى» ، فرأى فيها بسم اللّه الرحمن الرحيم ، فلما مر بـ«الرحمن الرحيم» ذعر ، فألقى الصحيفة من يده ، ثم رجع الى نفسه فأخذها ، فإذا فيها « طه ہ مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لًتَشْقَى ہ إًلَّا تَذْكًرَةً لًّمَن يَخْشَى ہ تَنزًيلًا مًّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتً الْعُلَى ہ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشً اسْتَوَى ہ لَهُ مَا فًي السَّمَاوَاتً وَمَا فًي الْأَرْضً وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ہ وَإًن تَجْهَرْ بًالْقَوْلً فَإًنَّهُ يَعْلَمُ السًّرَّ وَأَخْفَى ہ اللَّهُ لَا إًلَهَ إًلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى ہ وَهَلْ أَتَاكَ حَدًيثُ مُوسَى ہ إًذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لًأَهْلًهً امْكُثُوا إًنًّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلًّي آتًيكُم مًّنْهَا بًقَبَسْ أَوْ أَجًدُ عَلَى النَّارً هُدًى ہ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودًي يَا مُوسَى ہ إًنًّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إًنَّكَ بًالْوَادً الْمُقَدَّسً طُوًى ہہ وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمًعْ لًمَا يُوحَى ہ إًنَّنًي أَنَا اللَّهُ لَا إًلَهَ إًلَّا أَنَا فَاعْبُدْنًي وَأَقًمً الصَّلَاةَ لًذًكْرًي ہ»

الموقع الالكتروني www.radaydeh.netfirms
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش