الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مرهونة بالتوجه الإقتصادي والتاريخي: كتب `الجيب` ظهرت في القرن التاسع عشر وما زالت تواصل النجاح

تم نشره في السبت 18 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
مرهونة بالتوجه الإقتصادي والتاريخي: كتب `الجيب` ظهرت في القرن التاسع عشر وما زالت تواصل النجاح

 

 
الدستور - مدني قصري: صحة الكتاب الجيدة مرهونة دائما بالتوجه الإقتصادي والتاريخي. "إذا
كانت كتب الجيب الأولى قد ظهرت في القرن عشر التاسع-يقول جون إيف مولييه أستاذ الجامعات- فذاك لم يأت من قبيل الصدفة، بل إنه الوقت المحدد الذي بدأت فيه ديمقراطية الكتاب".
في العام 1938 كان معدل سعر الكتاب 15 فرنك (بقيمة ذلك الزمن) وهو ما يعادل 80 يورو حاليا، بمعنى
أن الكتاب كان مقتصرا على نخبة من القراء. وبعد 17 عاما، في العام 1855
انخفض السعر إلى فرنك واحد، أي ما يعادل 4 يورو حاليا، فقط. بعد مرور
قرن من الزمن، في العام 1953 تحديدا ولد كتاب الجيب بصدور كتاب
Koenigsmark لبيير بينوا، الذي نشره رووجه هنري فيليباتشي، في الوقت
الذي انفتحت فيه فرنسا على الإستهلاك. لكن، فرنسا التي كانت في القرن
التاسع عشر رائدة في انخفاض سعر الكتاب، ما لبثت أن أصبحت في القرن
العشرين، في المؤخرة.
ففي العام 1935 كان "بينغوين" قد أطلق أول كتاب
جيب تاريخي، بسعر 6 بينس، وما لبث أن لحق به في الولايات المتحدة العام
1939 الناشر سيمون وشوستر الذي أنشأ الربع دولار الشهير. في العام 1953
واكبت فرنسا مواصفات الكتاب الجديد فأتاحت بذلك القراءة الجماهيرية.
وقد رافق كل هذا ظهور أنماط الإستهلاك الجديدة: القراءات العاطفية، مثل
سلسلة "هرلوكين" وغيرها من كتب الخيال الجنسي المقروءة بملايين النسخ.
كان أول مقياس لكتاب الجيب مقياسا فيزيائيا:فهو قبل كل شيء شكل محدد،
11،5 سم في 8 سم. أما مواصفته الثانية فهو السعر. وأخيرا فإن كتاب
الجيب يندرح بوجه عام في سلسلة، وهو ما ينتج عنه إرتباط ووفاء القارى
لهذا الكتاب.
لكن ما هو وضع هذا الكتاب بعد مرور خمسين عاما؟إذا كان
العام 2005 يظهر كعام لانمطي وغامض بالنسبة للنشر بوجه عام، فإن كتاب
الجيب، ما يزال في صحة جيدة. وفي رأي المختصين أن سبب نجاح كتاب الجيب
أنه ما يزال يُمنح للقارىء بسعر معقول. فاليوم ما يزال الشباب يفضلون
كتاب الجيب أساسًا، ومنه المؤلفات التي يطلبها الأساتذة، وكتب الشباب.
يضاف إلى هذه الأسباب تأثير السلسلات العاطفية التي ما فتئت تتنوع
وتتحدث. نجاح سلسلة "للفتيات" المنوعة مثال حي ودليل ساطع على ذلك.
ناهيك عن سلسلة الكتاب البوليسي التي تعرف رواجًا منقطع النظير. وأخيرا
يؤكد جون إيف مولييه أستاذ الجامعات "أنه من الصعب أن نقيس رؤية الكتاب
المنخفض السعر، لكن المؤكد أن الإقبال على كتب الجيب ما فتىء يتسع
ويتعمق لدى القراء". ويبقى، في رأي مولييه، أنه رغم ذلك فإن الكتاب منتوج غال جدا، وهو ما يفسر الأسباب الأساسية للإقبال الكبير على كتاب الجيب. وفي هذه الظروف فإن مستقبل الكتاب في المجتمع الجماهيري متوقف على قدرة صناعة النشر على إصدار كتب نوعية وبأسعار معقولة. وإذا كان السبب الأصلي لظهور كتاب الجيب هو تأمين حياة ثانية لهذا الكتاب، فإن مولييه يتنبأ للمستقل بظهور طبعات مستجدة، لم تنشر من قبل، ولا سيما في الإبداعات الأدبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش