الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أخبار الثقافة * * إعداد : تيسير النجار * * بمشاركة صاحب نوبل «نايبول» * مهرجان لـ (بناء جسر من التفاهم * بين الشرق والغرب) في البتراء

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
أخبار الثقافة * * إعداد : تيسير النجار * * بمشاركة صاحب نوبل «نايبول» * مهرجان لـ (بناء جسر من التفاهم * بين الشرق والغرب) في البتراء

 

 
تحت عنوان (بناء جسر من التفاهم بين الشرق والغرب) يقام في مدينة البتراء الأردنية في بداية نيسان القادم وعلى مدي يومين مهرجان "ماجستيك بترا" الدولي بمشاركة كتّاب وفنانين ومؤرخين عالميين وعرب وأردنيين يهدف المهرجان وفق ما جاء في الموقع الالكتروني الرسمي الخاص بالمهرجان الى جمع "العناصر القيادية الثقافية والأدبية في العالم لمناقشه القضايا ذات الاهتمام المتبادل مثل القراءات الشعرية والعروض المسرحية والسينمائية والاوبرالية ، فضلا عن ندوات فكرية وسياسية تتناول علاقة الشرق والغرب ، ويبحث المشاركون في عدد من القضايا الهامة من أهمها : واقع الإسلام في القرن الحادي والعشرين ، والحرب والارهاب عقب احداث 11 سبتمبر ، وتحضر القضية الفلسطينية من خلال المناقشات والعروض السينمائية.
ويبحث المجتمعون مسألة الاستشراق وواقع المسلمين البريطانيين ، وكذلك مستقبل حقوق الإنسان في الشرق الأوسط. أما في الجانب الادبي فسيقدم حامل نوبل للأدب ف اس نايبول مداخلة حول عالمية الادب ، فيما يناقش آخرون ترجمة الأدب العربي الي اللغة الانكليزية ، وفي مجال تاريخ الفن يدرس المشاركون تاريخ العلاقة البريطانية _ العربية ومستقبلها.يشارك في المهرجان نخبة من الأدباء البريطانيين والعرب والأردنيين من ابرزهم: ف.س. نايبول ، سعدي يوسف ، حنان الشيخ ، فيكرام سيث ، جيرمين جرير ، ساره دونانت ، باتريك فرينش ، صموئيل شمعون ، تشارلز سومارز سميث ، روبرت ماكروم ، برومر ثوماس ، مارتن ايميس ، روبرت
ايروين ، بليك موريسون ، إضافة إلى مجموعة من الأدباء والنقاد والكتاب في الأردن .

لوسا وماركيز على طريق المصالحة
أعرب مدير الأكاديمية الملكية الاسبانية فيكتور غارسيا دي لا كونشا والقيمون على معهد سيرفانتيس والمؤتمر العالمي للغة الاسبانية المنتظر انعقاده في مدينة كارتاخينا الكولومبية في مارس 2007 عن رغبتهم في أن يشكل هذا الحدث اللغوي الكبير فرصة سانحة للمصالحة بين الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز ، الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1982 ، والكاتب البيروفي ماريو فارغاس لوسا.
وذكرت صحيفة "لا راثون" الاسبانية أن كونشا أكد على هامش الإعلان عن تاريخ عقد المؤتمر وبرنامجه قائلاً: ان هذه المصالحة المنشودة إنما تعبر عن أمل دفين لا يريد الدخول في تفاصيله أمام الجمهور. وبالعودة إلى خفايا الخلاف التاريخي القائم بين الكاتبين الأميركيين اللاتينيين العملاقين فإنه بات من المعروف أن المواقف السياسية لكليهما قد وسعت رقعة الخلاف بينهما ، فبينما يواصل غارسيا ماركيز دعمه للرئيس الكوبي فيديل كاسترو
ولا يألو جهدا لتعميق صداقته معه ، يحافظ فارغاس لوسا على موقفه الليبرالي الداعي إلى فكرة أن أي حل للمشكلات الإيروأميركية إنما يقوم على بسط الديمقراطية. ولقد اقترح كونشا أن يكتب فارغاس لوسا بعض النصوص التي ستشكل مقدمة الطبعة الجديدة من رواية "مئة عام من العزلة".
ومن الجدير ذكره أن مؤتمر كارتاخينا سيدعو ، بالإضافة إلى كتاب ولغويين ، خبراء في ميدان العلم لمناقشة موضوعات مثل شبكات المعلوماتية أو استخدام الاسبانية في المحافل الدولية وسيحضر المؤتمر المهندس المعماري الاسباني سانتياغو كالاترافا والعالم الكولومبي مانويل باتارويو ، مخترع اللقاح ضد الملاريا. ويشمل برنامج المؤتمر أربع محطات هي "الاسبانية ، أدالة التكامل والاندماج الإيبروأميركي" و"الاسبانية ، لغة اتصال عالمية" و"علم وتكنولوجيا ودبلوماسية بالاسبانية" و"إتحاد في ظل التنوع اللغوي".

وباء الحريم كتاب جديد للكاتبة
المغربية فاطمة المرنيسي
صدر مؤخراً بالأسواق المغربية كتاب جديد تحت عنوان" وباء الحريم" للباحثة الاجتماعية المغربية فاطمة المرنيسي وحسب المرنيسي فإنها تكشف في كتابها الجديد مجموعة من المقاربات سبق أن نشرت بعضها ضمن مجلة نساء المغرب خاصة بالصيغ الثقافية والتاريخية لبنيات مفهوم الحريم التي لا يمكن أن تحيل مفهومياً إلا للعبة التحريم مثلما يؤثث الثوابت الانطولوجية لثقافتنا العربية المرنيسي وفي تقديمها للكتاب ذكرت أن وباء الحريم لا يمكن تشخيصه فيزيائياً أو تحديد أعراضه مثلما هو الحال مع الأمراض العضوية مما يعقد الأشياء ويزيد من غموض هو صعوبة هذا الوباء وبالتالي امكانية الحد من انتشاره إنه يعترض الذات يقتحمها ويعمل على اختلال توازنها ويخلق لديها اضطراباً وقلقاً نفسيين المرنيسي وخلال ذات التقديم اعتبرت أن توفر المرء على جسد سليم غير كاف ليكون سعيداً فبوباء الحريم ليست له أعراض فيزيائية وهو ما يعقد الأشياء إنه يتعرض لتوازنك العاطفي ويتمظهر بطريقة مختلفة حسب الميادين وعند البعض فإن الفيروس الخبيث يدفع إلى أحلام يقظة ماكرة حيث ستتخيل نفسك وأنت تدللك ثلاث نساء حتى ولو كنت في الحياة الواقعية مفعماً بواحدة عند البعض الآخر تقوم عنده الرغبة في أن تكون له رفيقة سلبية خاضعة بشكل دائم وصامتة ولو كانت تتوافر على رزمة من الشواهد ومما يؤكد عليه ابن منظور في لسان العرب بأن الحريم يمتد في أصوله اللغوية إلى الحرام أي الأشياء المحظور الممنوعة في تناقض مع الحلال بمعنى كل ما هو مرخص به .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش