الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حصاد الكتب العربية * إعداد: عمر ابوالهيجاء

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
حصاد الكتب العربية * إعداد: عمر ابوالهيجاء

 

 
سوق الوراقين.. كتابات
في القصة والرواية والشعر
القاص والروائي العراقي عبد الستار ناصر من اكثر الكتاب العراقيين غزارة في النتاج الثقافي ، فقد اصدر العديد من الاعمال القصصية والروائية والنقد الادبي الى جانب كتابته للسير الذاتية ، فهو كاتب متعدد الابداعات والكتابات ، ومازال يواصل جهده الابداعي بدأب عميق.
عن دار ورد الاردنية للنشر والتوزيع صدر للكاتب عبدالستار ناصر كتاب نقدي جديد اسماه ( سوق الورّاقين.. كتابات في القصة القصيرة والرواية والشعر) ، وجاء الكتاب في 174 صفحة من القطع المتوسط.
يقول عبد الستار ناصر في مقدمة كتابه: كتبت الى ماركيز وبورخس وماريو بارغاس وايزابيل الليندي وانطونيوغالا وترانسترومر ، أجل ما أعرف من كلمات الوله العربي لكل ما منحوه لي من متعة وفائدة طوال الف وتسعمائة ليل ونهار ، ماذا تراني سافعل في هذا الوقت المرعب إذا لم اقرأ جورج اورويل وفاسكو براتوليني ودوريس ليسنغ وأيرس مردوك ، لهذا بادلتهم عطاء بعطاء وكتبت عنهم واحتسيت قهوتي على عتبة بيوتهم وأنا احمد الخالق على نعمة الحرف منذ أن قال(اقرأ).. فقرأت.
في" سوق الوراقين" فتح باب أمام آيرس مردوك و( الرأس المقطوع) وتمتع مع القصة الايطالية فقرأ: ايتالو كالفينو وفاسكو براتوليني وجيزاره بافيزة والبرتو مورافيا ، ومضى في قراءته فقرأ بدر السالم وهو يكتب روايته العجيبة ( شبيه الخنزير) فقد شاركه الاحساس ( أن لا فرق بين العاقل والمخبول إلا بنسبة ما يظنه عنهما ، وقد يكون اعقل او اكثر خبلا منهما) هذا الكتاب دعوة للقراءة وتذكرة سفر الى الناس التي تسهر الليالي حتى تقول ( كلمة) في سفر الارض الخالد.
كأني أرى (شعر) عبد القادر الحصني
المتابع لتجربة الشاعر السوري عبدالقادر الحصني ، لابد وأن يتوقف مليا عندها ، فهي تجربة تكاد تكون تجربة فيها جمالية خاصة وذروة ابداعية تفيض بالغنائية العذبة يصحبها نفسه الدرامي وصوته المشبع بموسيقى الروح والوجد الصوفي المتدفق من اعالي الجسد المغسول بنار العشق الالهي.
ضمن منشورات اتحاد الكتاب العرب بدمشق صدر للشاعر الحصني مجموعة شعرية حملت عنوان ( كأني أرى) ، وجاءت هذه المجموعة في 145 صفحة من القطع المتوسط ، وتأتي بعد من المجاميع الشعرية مثل :"بالنار على حسد غيمة ، سر المدينة النائمة ، ماء الياقوت ، أحلى أشعار الحب ، ينام في الأيقونة"وله دراسة نقدية بعنوان"مظفر النواب شاعر المعرضة السياسية".
في ديوانه ( كاني أرى) ثمة تنوع ملحوظ في تجربة الحصني الشعرية ، اتجاة نحو قصيدة التصوّف التي تفيض بالروحانيات والكشف عن الذات الانسانية وتساؤلاتها ومناجاتها للخالق ، قصائد تتجلى فيها رؤى الشاعر نحو الحياة مطلقا روحه كموجة ومتسائلا هل روحه حقيقة؟ انها قصائد تقرأ توجعات الانسان على مصطبة هذا الكون المضمخ بالجراحات ، وتستقرىء الهم اليومي المعيش بلغة مكثفة تحمل دلالات ومعان ورموز تعكس هذا الواقع المرير.
من الديوان نقرأ: ( ووداعا لسيدتي الارض ـ اشهد أني تزوجتها راغبا راغبة ـ غير أني قسوت عليها كثيرا ـ ويؤلمني انها لم تقل مرة إنها عاتبة ـ ووداعا لها إن امك ـ مثلها لن تضمك ).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش