الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هُوَ الاقصى * شعر: حيدر محمود

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
هُوَ الاقصى * شعر: حيدر محمود

 

 
لنا الاقصى.. وان طال الغيابُ
وموعدنا المآذنُ والقبابُ
ونحن له.. وكُحلُ العين منا
ومن دمنا على الكف الخضابُ
تهون الارضُ ، كل الارض ، الا
رحابا.. لا تطاولها رحابُ
وليس ترابُ هذي الارض منها
ولكن.. للسماء له انتسابُ
هو الاقصى.. طريق اللّه منه
إليه.. وبابه للّه بابُ
فسبحان الذي اسرى بطه
ليحمله الى العرش السحابُ
ويصبح قاب قوسين اقترابا
وأدنى منه.. ما عُرف اقترابُ ،
ابا الزهراء: آل البيت فينا
عزائمهم تُهابُ.. ولا تَهابُ
لهم في «القبلة الاولى» شيوخ
أقاموا حولها.. ولهم شبابُ..
وآل البيت منذورون دوما
لامتهم.. اذا نادت اجابوا
هم الاقمار في عتم الدياجي
وفي ساح الوغى الأُسد الغضابُ
نداهم من نداك.. وألهمتهم
يداك الصبر.. ان جل المصابُ
وسيفك سيفهم.. ما فارقوه
وفوق رؤوسهم تعلو «العقاب»
.. ولا اشكو «ذوي القربى» .. فليسوا
«ذوي قربى» .. وما يجدي العتابُ؟ ،
وأصعب ما يلاقي الحر لما
يصدُّ الاهل عنه.. والصحابُ ،
وقد صدوا.. وسدوا كل بابْ
وظنوا انها تنجو الرقابُ ،
ولن تنجو لان القدس ، منها
يجيء ثوابُ ربك والعقابُ ،
لنا الاقصى.. ونحن له.. مُلبى
دعاء الصابرين.. ومستجابُ
ونحلف يا ابا الزهراء: أنا
سنلقاها ، وتلقانا القبابُ
وسوف يكون للسَّبطً المفدى
على شرفات منبرك الخطابُ
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش