الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريم قيس كبة في « متى ستصدق أني فراشة» تخرج من الحرائق والادخنة وتغني

تم نشره في الثلاثاء 29 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
ريم قيس كبة في « متى ستصدق أني فراشة» تخرج من الحرائق والادخنة وتغني

 

 
عمان - الدستور
الشعر فعل احتجاج على ماهو قائم في هذا العالم المسكون بالاوجاع والتباريح ، وهو الناطق الرسمي لما يدور في الذات الانسانية المشروخة على عتبات الحياة ، وهو اي الشعر الذي يحلق بنا على جناحي فراشة ليصور مكامن الاشياء ودواخل النفس البشرية المشبعة بالانكسارات ، انكسارات الروح وإنطفاءات القبل الرذاذية على فراش العالم. ريم قيس كبة شاعرة عراقية ليست كأي فراشة ، تخرج الينا من بين الركام والحرائق والادخنة ، إنها فراشة النار التي تحرقنا بدهشة الكلمات ، وتغرقنا بعسل الشعر وتطوف بنا عوالم العشق المبطن رغم الجراحات الكامنة في ثناياها.
مؤخرا صدر للشاعرة ريم قيس كبة عمل شعري بعنوان ( متى ستصدق أني فراشة) ، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، وتأتي هذه المجموعة بعد مجاميع شعرية عدة وهي: نوارس تقترف التحليق ، احتفاء بالوقت الضائع ، أغمض اجنحتي واسترق الكتابة ، وزقزقات شريط كاسيت.
وتضمن هذا العمل الشعري مجموعة من القصائد التي يغلب عليها فيوضات العشق الدفين الموشح بالاسى والجراح ، فنراها ترسم توجعات قلبها وتشهق وتزفر وهي تراودها الجيوش منذ عهود مضت لكنه تخرج من آخر الشهقات متحدية كل النعوش وما زالت تنتظر القادم الجميل ، ( قلت انتظرني لحظة ـ تترى ستخرج من مساماتي الجنائز آخر الشهقات ـ وزفرة أخرى وتتحد النعوش). ريم قيس كبة شاعرة تتوضأ بماء القصيدة وتصلي في محراب عشقها ، وتجدل من حزنها ترويدة تنثرها برفق فوق وسائد من تحب ، وتمضي في بوحها المطرز بأزاهير الوجد والسهد لترسم لنا لوحات لا تخلو من الدراما الانسانية الموجعة والمشتبكة بواقع مرير ومؤلم ، بلغة مشحونة ومتفجرة تستقرىء مساءات الجرح والعشق والقهوة والشعر ومساءات القبلة ، إنها أمرأة تفيض بالشعر وتتخذ من تراب العاشق صدرا كي تريح عليه روحها. ( حين أتخذت ترابك الازلي صدرا ـ تستريح عليه روحي ـ نسجت قافية الكلام بفيء نخلك ـ حبل صدق من هديل). والمتتبع لقصائد الديوان يلحظ أن الشاعرة تمتلك قدرة هائلة في إتقان القصيدة"الومضة" المكثفة والمختزلة التي تفرغ فيها شحناتها الشعرية من مشاهداتها اليومية ضمن مشهدية رؤيوية جديدة تكشف من خلالها عما يعتمل في القلوب قارئة وجه الحياة ووجوه كثيرة مصابة بالارتعاش المبلل بماء العشق الروحي زقزقات الاحلام ، فهذا الوجد والسهد يجلله حس صوفي شفيف يتغلغل في مسامات الجسد ويغسل الروح من عذابات مريرة ومن أدخنة القذائف وعصف الرياح. (ألقيت صدري بعيدا ـ لتمضي تفاصيل جسمي مرفرفة ـ لا تكبلها غصة أو دما شجن ـ رأيت الملايين ـ تحشد غربتها رئة ـ ضمختها الكوارث حولي ـ فغص الفؤاد ـ بكى وطني).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش