الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رولا سعد تسحر جمهور الفحيص وتؤكد أحقيتها بلقب «الدلوعة»

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
رولا سعد تسحر جمهور الفحيص وتؤكد أحقيتها بلقب «الدلوعة»

 

الفحيص - الدستور - محمود الخطيب

أرضت الفنانة اللبنانية رولا سعد عتب جمهورها الذي تأخرت عليه ، فبادلته بطلتها البهية انتظارهم بأغانيها التي قدمتها على مدى ساعة من الزمن ، قاطفة من كل بستان زهرة ، في مشاركتها الاولى في مهرجان الفحيص "الاردن تاريخ وحضارة" بدورته الثامنة عشرة والتي تابعها اكثر من الفي مشاهد ، تفاعلوا بحرارة مع غناء رولا التي رافقتها فرقة استعراضية (بقيادة الفنان سامي خوري) قدمت لوحات راقصة تنسجم مع طابع ما تقدمه رولا من اغنيات.

رولا بدأت الغناء برائعة الشحرورة صباح (يانا يانا) والتي حركت بها جمود المدرجات ، تبعتها بأغنية ثانية لصباح ايضا (رقصني دخلك يا حبيبي) التي اثبتت من خلالها احقية لقب (الدلوعة) الذي اطلقته عليها صباح ، وانتقلت رولا الى اغنية طروب (يا ستي يا ختيارة) قبل ان تعود لاغنيات صباح مع اغنية (يا دلع يا دلع) فأوصلت جمهور الحفل الى قمة تفاعله معها بحركاتها وعفوية أدائها.

رولا مسكت العصا من المنتصف في حفلها ، فبددت الخوف من اول لحظة ، واستسلمت لرغبات الجمهور الذي طالبها بالغناء ، مما مكنها من تحريك المسرح يمينا ويسارا وكأنها تمسك عصا سحرية تشعل بها اجواء المسرح وتطفئها وقت ما ارادت ، فداعبت الجمهور ونزلت تتمشى عندهم وسلمت على بعضهم ، وطلبت منهم مشاركتها الغناء في اغنية (شو اسمك) التي قدمتها ضمن ميدلي للصبوحة تضمن (يا حبيبي يا حياتي ، مسيناكم مسونا ، الاقي زيك فين يا علي ، انا كده انا كده دلوعه دايما).

رولا غنت بعد ذلك من اغانيها الخاصة (الكل يقول) واغنية (نويا هالو) الجديدة التي انتهت من تصويرها في بيروت قبل حضورها للاردن مباشرة مع المخرج فادي حداد والتي يجسد البطولة امامها الممثل التركي "كيفانش تاتليتوغ" المعروف بمهند وهو احد ابطال المسلسل التركي "نور". وجاملت رولا بعدها جمهورها الاردني فقدمت ثلاثا من الاغنيات الاردنية المعروفة للفنان عمر العبداللات (يا سعد ، هاشمي هاشمي ، جيشنا جيش الوطن) فلاقت استحسان الحضور.

وقبل ان تنتقل رولا بعدها الى الدبكة قدمت اغنيتها ذائعة الصيت (عن اذنك يا معلم) التي اشتد حماس الجمهور معها ، ومن اغنيات الدبكة التي قدمتها "ع العين موليتين" و"جيب المجوز يا عبود" و" ع الندا الندا الندا" و"ميل يا غزيل" و"يا بو عقال وكفيه" و"بسك تيجي حارتنا" التي ختمت سهرتها بها ، ليتدافع الجمهور بعدها الى التقاط الصور مع نجمة الحفل والمهرجان بامتياز.

الفترة التي سبقت اطلالة رولا ، عالجتها ادارة المهرجان بتقديم مؤدي لبناني شاب اسمه "بشير" ، تم تعريف الحاضرين به بانه قدم اغنية مشتركة اخيرا مع اللبنانية مادونا ، و"بشير" التي اثيرت حول مشاركته علامات استفهام ، قدم وصلة قصيرة لم تتجاوز "عشر دقائق" قطعها كثير مطالبة الجمهور بصعود رولا للمسرح.

بشير غنى بداية مع فرق استعراضية اغنية "يا جيراني يا خلاني" ، وقدم بعدها بأسلوب "البلاى باك" اغنيته "ما بعرف" وختم وصلته بأغنية "سمرا وانا الحاصودي".

التاريخ : 13-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش