الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرة الثقافة تعد بتوزيع النشاطات الثقافية والفنية على مدار العام

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
وزيرة الثقافة تعد بتوزيع النشاطات الثقافية والفنية على مدار العام

 

 
الدستور - عمر ابو الهيجاء

يشهد الاردن في مطلع كل صيف حراكا ثقافيا وفنيا واكتظاظا للنشاطات والمهرجانات بحيث تتضارب مع بعضها البعض ، وهذا يحول من متابعة هذه المهرجانات او النشاطات بالنسبة للمثقف او الفنان الاردني وكذلك الجمهور ، ويشكل دعوة الى الجهات الرسمية كي تتخذ بعض الإجراءات لتحديد مواعيد لهذه المهرجانات والملتقيات الثقافية بحيث تكون متاحة للجميع ، الى جانب ان هناك بعض المهرجانات لا تأخذ صفة اطلاق عليها مسمى المهرجان.

وللوقوف على هذه القضية "الدستور" استرشدت برأي وزيرة الثقافة نانسي باكير ومدير الدائرة الثقافية في امانة عمان ورئيس رابطة الكتاب. وكانت هذه الرؤى والاقتراحات.



باكير: هناك سعي لتفعيل النشاطات

لتشمل باقي فصول السنة

وزيرة الثقافة نانسي باكير بينت بأنه هناك دراسة جادة من قبل الوزارة بخصوص بعض المهرجانات وآلياتها موضحة أن هناك دعوة جادّة في عملية تنسيق المهرجانات الثقافية والفنية لوضعها ضمن أجندة الأردن السياحية وهيئة تنظيم السياحة ، وسيتم التعاون والتنسيق بين وزارة الثقافة ووزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لوضع هذه النشاطات والمهرجانات على الاجندة.

وذكرت الوزيرة بأن هناك محاولات اتصال من قبل الوزارة ببعض الجهات القائمة على المهرجانات لتغيير مواعيدها لكي لا تتعارض مع بعضها البعض بحيث يتسنى للجميع متابعة هذه النشاطات ، وكما تعلم ان فترة الصيف في عام تكون هناك كثافة في النشاط الثقافي والسياحي المحلي والعربي والدولي ، لذلك يكون الاكتظاظ للنشاطات والمهرجانات في العطلة الصيفية ، مبينة بأن هناك سعيا لتفعيل بعض النشاطات لتشمل باقي فصول السنة بحيث لا تقتصر على فترة الصيف.

وقالت أن وزارة الثقافة تعد لدراسة جادة لبعض المهرجانات التي لا ترقى لتكون تحت مسمى مهرجان ، وهي مجرد مهرجانات اجتماعية لمنطقة معينة ، ومن جانبنا نحن في الوزارة ندعم الكثير من المهرجانات التي تقدم كل ماهو مفيد وجاد يعكس الوجه الثقافي والحضاري للبلد.



عبدالله رضوان: تعدد النشاطات

لا يتعارض مع الجهات المستهدفة

مدير الدائرة الثقافية في امانة عمان الكبرى الشاعر عبدالله رضوان كانت له وجهة نظر مختلفة حول كثرة النشاطات وتعددها فقال: لا ارى ما يمنع او يعيق تعدد الانشطة وكثافتها كما ونوعا أكان ذلك داخل العاصمة عمان او حتى في المدن الاردنية الأخرى. وزاد: إذا اخذنا عمان نموذجا فإننا نتعامل مع مليوني مواطن واذا افترضنا ومع مقولة ان مجتمعنا مجتمع فتي فنتحدث عن خطاب ثقافي وفني متنوع موجه الى مليون مواطن كحد ادنى.

واكد رضوان ان كثرة وتعدد الانشطة لا يتعارضان مطلقا مع الجهات المستهدفة من هذه الانشطة ، فإن نظرتنا الضيقة ثقافيا تزين لنا مقولات عدم التنسيق وكثرة الانشطة وتداخلها ، لكن الواقع متغير تماما كما يقال.



سعود قبيلات: كثرة النشاطات

تؤدي الى المنافسة

رئيس رابطة الكتاب الاردنيين الأديب سعود قبيلات يعتقد ان كثرة النشاطات تؤدي الى المنافسة لتقديم الأفضل فقال: لا يوجد للأسف أي تنسيق للنشاطات الثقافية ومن الصعب العمل على تنسيقها ، فعلى سبيل المثال فإن رابطة الكتاب في هذه الفترة تشهد نشاطا شبه يومي ومعظم الايام محجوزة لمثل هذه النشاطات حتى نهاية الشهر الحالي ومنتصف الشهر القادم.

واضاف: يجب على الهيئات الثقافية المختلفة التنسيق في مجال النشاطات النوعية الكبيرة مثل المهرجانات والاسابيع الثقافية بحيث لا تتعارض مع بعضها البعض ، ومن ناحية أخرى اعتقد ان زخم النشاطات يؤدي الى المنافسة الايجابية من حيث تعدد النشاطات ويدفع كل هيئة لبذل الجهد من اجل كسب الجمهور وجذبه لنوعية النشاطات ، والقول ان النشاطات الجادة لا تحظى بالاقبال المطلوب قول قاصر فعلى الفاعلين ان يقدموها بصورة افضل ومدروسة.

وبين قبيلات ان رابطة الكتاب تبحث مع وزارة الثقافة بشكل خاص لترتيب مثل المهرجانات الثقافية الابداعية للشعر والقصة والنقد تكون في مواعيد محددة في كل سنة ، ومن المتوقع ان تبرم اتفاقية قريبا بين الوزارة ورابطة الكتاب تنطوي على عدد من النشاطات النوعية وهذه الاتفاقية باقتراح من وزيرة الثقافة وقد شكلت لجنة من الوزارة والرابطة لوضع صيغتها النهائية.

Date : 06-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش