الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدور الأعمال الروائية للكاتبة ليلى الأطرش

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
صدور الأعمال الروائية للكاتبة ليلى الأطرش

 

 
عمان ـ بترا

صدرت الأعمال الروائية للأديبة ليلى الأطرش في جزءين عن دار "ورد" للطباعة والنشر وبمبادرة ودعم من أمانة عمان الكبرىفي سياق احتفاءالدائرة الثقافية بالكاتبات الأردنيات.

ويضم الكتاب رواياتها الخمس المنشورة في لبنان ومصر وفلسطين ..والروايات هي" امرأة للفصول الخمسة" و"ليلتان وظل امرأة" و"صهيل المسافات" وهي إحدى الروايات العربية المرشحة للترجمة ضمن مشروع اليونسكو لنقل الروايات العربية إلى لغات العالم ، ثم "مرافئ الوهم" التي حظيت باهتمام نقدي عربي واسع جدا و"وتشرق غربا" وهي الرواية العربية التي وصفها كتاب" مئة عام من الرواية النسائية العربية" للكاتبة السورية بثينة شعبان بأنها أكثر روايات الحرب النسائية العربية طموحا في القرن الماضي عبر دراسة مفصلة للعلاقات الأسرية والاجتماعية قبل الحرب وخلالها وبعدها.

وتصدرت الجزء الأول من الأعمال الروائية مقدمة للناقد الأكاديمي الدكتور نبيل حداد الذي كتب ان :"من أبرز ما يستلفت النظر في أعمال ليلى الأطرش هو تنوع الفضاء واتساع آفاقه ، فهذه الأعمال لم ترتهن ببيئة جغرافية واحدة ، فقد تحركت شخصياتها شرقا وغربا ، في فلسطين والأردن وسوريا ولبنان والخليج العربي وأوروبا (لندن وفرنسا واليونان) ، وهي نظرة للعالم قد لا تتوفر لكاتب عادي. كما يسجل للروائية حسب الناقد حداد أنها صاحبة مشروع نجحت في تحقيقه وهو "كسر التابوهات والمحرمات في الكتابة بجرأة لافتة ومتميزة ، المذهب والجنس والسياسة" ، وهي تتفرد عن الكاتبات بأن هاجسها في أدبها أكبر من أن يحدده الجنس الذي تنتمي إليه ، بل إنها نجحت في معالجاتها الفنية ونماذجها الاجتماعية في الإفلات من حصار أيديولوجية الانتصار لجنسها ضد الرجل ولكنها تبين العلاقات الاجتماعية التي تمارس العنف ضد النساء بلا تحيز وبوعي للطبيعة الإنسانية مع قدرة وإدراك متقدم للتقنيات السردية في الرواية. أما الجزء الثاني من الأعمال الروائية للأديبة ليلى الأطرش فقد تصدرته بعض الآراء النقدية لعدد من النقاد العرب الكبار ، من الأردن ومصر وسوريا ولبنان والعراق والمغرب والجزائر وتونس وفلسطين من ابرزهم الدكتور احسان عباس والدكتور عبد الرحمن ياغي والحبيب السائح ومهند يونس والدكتور ابراهيم خليل مما يؤشر على اهتمام نقدي كبير بمنجز الكاتبة دون ترويج إعلامي مصطنع.

وأشاد النقاد بتجربة ليلى الأطرش المتفردة ، وأجمعوا على أن رواياتها تحمل أفكارا كبيرة مصيرية بدون ضجيج أو مباشرة ، وبلغة رشيقة مطواعة رغم جرأة الطرح ، وأنها تدين الواقع وأسباب القهر العربي بلغة شفافة ، كما تحمل بعض أعمالها أفكارا تربوية إبداعية تدل على فهم عميق للنفس الإنسانية مثل"ليلتان وظل امرأة" التي تعتبر إضافة لرواية تيار الوعي العربية. وأجمع النقاد أيضا على تمكن الكاتبة من أدواتها الإبداعية ، السرد والتداعيات والاسترجاع والحوار وتعدد الضمائر ، والاهتمام بأزمة المثقف العربي المهزوم والمأزوم كما في "صهيل المسافات" و"مرافئ الوهم"وهي الرواية العربية الأولى التي اتخذت شكل برنامج تلفزيوني من لحظة التفكير به وحتى الانتهاء من تصويره ، مع الاهتمام بعالم المقدم والضيف وفريق العمل الخاص والعام والمهني ، ووصفت الرواية بأنها نص جاذب تخطى اللغة المعلبة والسرد الرتيب. وتصدر الغلاف الأخير من الجزئين اللذين يضمان الأعمال الروائية المنشورة للأديبة ليلى الأطرش ما جاء في تقرير التنمية الإنسانية العربية الرابع حول أثر الكاتبات العربيات على مجتمعاتهن ،"اذ نقرأ عند ليلى الاطرش واخريات لغة اخرى في مقاربة موضوع دونية المراة تروم بناء حساسيات لغوية وجمالية داعمة لفضاءات التخيل في الرواية العربية وداعمة في الوقت نفسه لقيم تنشأ لتفتت قيما سائدة".

يذكر أن للكاتبة مجموعة قصصية واحدة هي "يوم عادي وقصص أخرى" وأن بعض أعمالها الروائية والقصصية ترجم إلى لغات عالمية ودرس في جامعات عربية وغربية ، كما تناولتها رسائل جامعية عديدة.

Date : 28-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش