الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابو شاور وخليل : مزيج أدبي يجمع الواقعي بالمتخيل والكتاب من ملحمة شعب

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
ابو شاور وخليل : مزيج أدبي يجمع الواقعي بالمتخيل والكتاب من ملحمة شعب

 

 
عمان ـ الدستور

اقامت رابطة الكتاب الاردنيين مساء اول امس ندوة وحفل توقيع لكتاب الدكتور فايز رشيد الذي يحمل عنوان "الطريق الى الوطن" شذرات من وقائع حياتية. وقد ادار اللقاء الكاتب عليان عليان وشارك فيه الروائي رشاد ابو شاور والناقد الدكتور ابراهيم خليل. وفي بداية اللقاء تحدث الكاتب رشاد ابو شاور فقال: تملّص فايز رشيد من تصنيف كتابه ، فلا هو قصص قصيرة كقصص مجموعته (وداعا أيها الليلك) ، ولا هو مقالات سياسيّة تعليميّة ، ولكنه مزيج من حكايات وقعت وصاغها الكاتب (حكائيّا) متحرّرا من شروط القّص هذا الكتاب (في الطريق إلى الوطن) ، يضّم حكايات وقعت ، وحكايات ممكنة الوقوع فلسطينيّا .

ما هو إذا هذا الكتاب ، وكيف يمكن أن يصنّف أدبيا؟ يبدو أن هذا السؤال لم يشغل بال الدكتور فايز رشيد ، الكاتب الذي ينشر مقالاته في عديد الصحف العربيّة ، والباحث الذي صدرت له دراسات لافتة ، والمحاور الذي يجمع كبار المناضلين والمفكرين ، في الإجابة على أسئلة ، ومحاور فكريّة ، راهنة ومصيريّة ، ويقدّم رؤيتهم للقارئ العربي المتابع لأحوال القضيّة الفلسطينيّة ، والنضال الوطني الفلسطيني. فايز رشيد طبيب ، مختّص بالعلاج الطبيعي ، والوخز بالإبر الصينيّة ، التي تغرس في الأعصاب لتوقظها ، وتنشطها ، لتحفيز الجسد على استعادة حيويته.

هو لم يترك مهنة الطّب كما فعل الكاتب الكبير الراحل يوسف إدريس ، الذي بعدما اختار الكتابة مهنة ، اتخذ من عيادته مكتبا يقرأ ويكتب فيه ، ويلتقي بأصدقائه ، فإن زاره مريض ، جذبته القارمة التي تعلن عن العيادة ، فإنه كان يشير له إلى عيادة طبيب في البناء المقابل. واضاف ابو شاور: لو أن فايز أشار إلى الأسماء مباشرة ، لقدّم حكايات ، أو شذرات تسجيليّة ، تسندها الحقائق ، وتبقيها ماثلةً في الأذهان ، وتطرح أسئلةً ، وتشير إلى خراب ، وفساد... في حكاية ( المشهد) "لا وافق على وصفها بالشذرة".

هذه الشذرات هي أجزاء من ملحمة شعب ، يموت وينهض من الموت ، يقاوم بكّافة الأساليب ، يعاني بعضه تحت الاحتلال ، وفي الشتات "العراق مثلاً حيث يقتل الفلسطيني ، ويلوذ بالصحراء العربيّة ولا من منقذ (المحنة)" يرّد الموت اليومي بالتشبّث بالحياة ، ويلملم (شذرات) أيّامه ليبني منها ملحمته ، في طريق عودته المظفّرة إلى وطنه ..ولكّل واحد من هذا الشعب أن يسرد (شذراته) بطريقته الخّاصة ، والمهّم أن تكون صادقة ، حميمة ، تضيف ( للملحمة) تفاصيل تغنيها ، إذ لا أحد قادر على كتابة هذه الملحمة وحده ، لأنها ملحمة شعب بملايينه ، على مدى زمن ممتّد.

وتناول الدكتور ابراهيم خليل ما اطلق عليه "التخييل والتخيل" يتساءل القارئ ما نوع الأدب الذي ينتمي إليه هذا الكتاب؟ ، أهو قصص قصيرة ، أم حكاياتّ أم شذراتّ من وقائع حياة المؤلف اليومية مثلما يشير العنوان الفرعي ؟ يستطيع الدارس أن يجيب عن هذه التساؤلات جميعا إجابة واحدة ، وهي أن الكتاب مزيج من ذلك كله ، ففيه من القصة جانب ، وفيه من المذكرات جانب ، ومن الحكاية جوانب ، وفوق ذلك فيه من التاريخ جوانب كثيرة.

وهذا المزيج الأدبي يسوده الحرص على الجمع بين الواقعي والخيالي ، بين الحقيقي والفانتازي. ففي النص الأول (مهاجرة) لا يتوقع القارئ أن تصبح الفتاة الروسية (لودميلا) التي تعرف إليها شاب فلسطيني في موسكو يهودية مهاجرة ضمن موجة الهجرة إلى فلسطين ، وهي الموجة التي تمت في عهد رئيس الاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف. وحين يتوغل القارئ في ثنايا الحكاية ، ونسيج الحوادث ، يكتشف أن ما يجري في فلسطين الآن ، أو قبل ما يقرب من مئة عام ، شيء أغرب من الخيال ، فكيف ينظر إلى حكاية لودميلا وبسام هذه باعتبارها حكاية عجيبة تفتقر إلى التصديق.

وفي نهاية اللقاء شكر الدكتور فايز رشيد الحضور والمتحدثين واكد ان كتابه "الطريق الى الوطن هو مزيج من احداث واقعية ومن الخيال".

واضاف ان عدم تسميته للاسماء نابع من فقط من حرصه وخوفه على ان لا يكتب التفاصيل كما جرت. ولهذا وضع في مقدمة الكتاب عبارة "ان احداثا كثيرة مما جاءت في الكتاب هي من نسج الخيال.

واكد حرصه على ان تكون التفاصيل اثناء التسجيل دقيقة وحرفية".



Date : 02-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش