الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأفكار المبدعة<br /> د. جواد العناني

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

من الأفكار المبدعة التي وقف بجانبها وساندها جلالة الملك عبدالله الثاني فكرة انشاء مركز لوجستي للشحن والنقل جنوب عمان، وقد قامت شركة (يوبي ام) «UPM» بالفوز بالعطاء، ووضعت التعليمات لذلك المشروع.

وفي حفل إطلاق المشروع الأسبوع الماضي، أكد رئيس الشركة، وكذلك مدير مشروعات الشركة في الأردن، أن الأردن هو المكان الأفضل لتقديم هذه الخدمات للمنطقة، خاصة وأن الأردن مرشح ليكون مركز إعادة إعمار المنطقة متى ما بدأت أمورها في الاستقرار.

ومن الأفكار البديعة أيضاً الاتفاق الذي جرى بين وزراء طاقة الأردن والعراق ومصر على مد خط أنابيب النفط العراقي من البصرة إلى العقبة، وهو مشروع قديم، وضعت أسسه عام 1983 إبان الحرب العراقية الإيرانية، ولكنه لم ينفذ بعدما توصل الأردن والعراق إلى اتفاق لبنائه. ولكن العراق آثر بناء خطوط أخرى في ذلك الوقت.

والعراق الذي يحتل مكانة متقدمة بين دول العالم النفطية من حيث المخزون، قادر على أن يزيد انتاجه إلى (6) مليون برميل يومياً على الأقل، والعراق لا يستطيع، أو بالأحرى، لا يريد أن يكون جل تصديره عن طريق «الفاو»، ولذلك، يصبح لهذا الخط عبر العقبة أهمية استراتيجية خاصة.

وأما دخول مصر على الاتفاق، وذلك لأن مصر تريد أن تحصل على كميات من هذا النفط بهدف تكريره في مصفاة بترول كبيرة تنوي إقامتها بالقرب من العقبة وفي الأراضي المصرية.

وأما الفكرة الرائدة الثالثة، والتي تحتاج إلى تطوير سريع، ويلح جلالة الملك عبدالله الثاني على تنفيذها هي تحويل الأردن إلى مركز إبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهنالك كثير من الأمثلة التي تؤكد قدرة الأردن على ذلك. هنالك شركات لتكنولوجيا المعلومات في الأردن قد وصلت درجة العالمية مثل روبيكون، وكذلك قدم الأردنيون أمثلة ناصعة على نجاح مبادراتهم في هذا المجال مقابل عشرات الملايين من الدنانير.

لا يجوز أن يبقى تفكيرنا في مشروعاتنا الأساسية حبيساً لمحددات السوق الأردنية، فالأردن الذي يقوده جلالة الملك عبدالله قد حقق لنفسه مكانة أدبية وخلقية رفيعة، وحظي باحترام كبير في العالم ، ويجب أن تستثمر لتحقيق فرص اقتصادية.

يجب أن نصبح مركزاً للإنتاج الغذائي المتطور والقادر على الوصول إلى الأسواق العالمية. وهنالك أمثال السيد محمد أبو غزاله مدير عام ورئيس مجلس إدارة واحدة من أكبر شركات العالم في الفواكه والتصنيع الغذائي (ديل مونتي)، وهو أيضاً يقوم بإنشاء واحد من أهم المستشفيات العلاجية الخاصة في المنطقة في مجمع العبدلي.

وعلينا أن نصبح أيضاً مركزاً للتعليم الهندسي والطبي، ولدينا المهارات والكفاءات القادرة على تحقيق ذلك. المطلوب هو خلق الإدارات ذات القدرة على ذلك.

والجهد المبذول في الشيء الصغير قد يفوق أحياناً الجهد المبذول في الشيء الكبير، مع الفارق الكبير في التشغيل والمردود.

آن الأوان أن ننفض عن أنفسنا غبار القتامة والتشاؤم، وأن ننهض بمشروعات كبيرة تضعنا على خريطة العالم الاقتصادية بامتياز، ليس لنا عذر ألا نفعل، فكل الظروف مواتية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش