الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقالة وزير العدل المصري بعد تصريحات اعتبرها الأزهر تعريضا بالنبي

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً



 القاهرة- أقال رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل، أمس، وزير العدل المصري احمد الزند من منصبه بعد تصريحات ادلى بها واعتبرها الازهر «تعريضا بالنبي» محمد صلى الله عليه وسلم.

 وقال مكتب رئيس الوزراء شريف اسماعيل في بيان مقتصب ان الاخير «اصدر قرارا باعفاء المستشار احمد الزند وزير العدل من منصبه».ولكن الزند عاد وقال في مداخلة هاتفية مع قناة «سي بي سي» الفضائية الخاصة ان هذا الكلام عن النبي كان مجرد «زلة لسان».

 واثارت تصريحاته رد فعل سريعا من الازهر الذي حذر في بيان من «التعريض بمقام النبوة الكريم في الأحاديث الإعلامية العامة.صونا للمقام النبوي الشريف من أن تلحق به إساءة حتى لو كانت غير مقصودة».

 والزند هو ثاني وزير مصري للعدل تتم اقالته بسبب تصريحات تلفزيونية مثيرة للاستهجان في اقل من عام. اذ تولى الزند نفسه الوزارة بعد اقالة سلفه محفوظ صابر في 20 ايار الماضي اثر تصريح لاحدى القنوات التفزيونية قال فيه انه لا يمكن لابن عامل النظافة ان يصبح قاضيا.

وفي كانون الثاني الفائت، اثار الزند غضب منظمات حقوقية دولية بعدما دعا بحسب هذه المنظمات الى «قتل جماعي» للاخوان المسلمين.

 وكان الزند قال في مقابلة مع قناة صدى البلد الفضائية المصرية الخاصة في 28 كانون الثاني الماضي انه «لن تنطفىء نار قلبه الا اذا قتل عشرة الاف من الاخوان» مقابل «كل شهيد» سقط من الجيش او الشرطة في الاعتداءات التي تشهدها مصر منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013.

 وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان في بيان انها اكدت في رسالة بعثت بها الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي انه «يتعين عليه ادانة تصريحات وزير العدل في حكومته التي بدا انها تدافع عن القتل الجماعي لانصار الاخوان المسلمين».( ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش