الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العربية والتمدن» لشربل داغر

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
«العربية والتمدن» لشربل داغر

 

 
صدر للشاعر والكاتب اللبناني شربل داغر كتاب جديد بعنوان: "العربية والتمدن: في اشتباه العلاقات بين النهضة والمثاقفة والحداثة" عن دار النهار للنشر في 263( صفحة). ويتضمن الكتاب خمسة فصول ، هي العربية بين الملل ، التعليم "العصري" موحًّداً في الافتراق الملي ، استئناف "وضع" العربية ، الذيوع الطباعي والضيق الاجتماعي ، والسيرة بين الأهل و"الأنا".

يعيد هذا الكتاب النظر في "عصر النهضة" ، وفي مجموعة الأطر والمفاهيم النظرية التي سعت إلى تفسيره ، دارساً المحركات والاحتياجات التاريخية والاجتماعية والأدبية التي عملت فيه. ويبدأ داغر بهذا الكتاب مراجعةً واسعة لـ"عصر النهضة" ، الذي يُطلق عليه "البداية المستجدة" للدورة الثقافية العربية ، على أن يستكملها بمراجعة أدبها الجديد ، في كتب قادمة ، ابتداء من منتصف القرن التاسع عشر: في الرواية "العصرية" ثم في "الشعر العصري".

ومما ورد على الصفحة الأخيرة في الكتاب:

"قامت خطة الكتاب على الوقوف في عدة مجالات:

- المدرسة ، بين الإسلامي (العثماني) والمحلي (المحلي ، على اختلافاته) ، القديم بالتالي ، وبين المدرسة "العصرية" ، وذلك في "مراتب" التعليم الجديدة ، من أدناها إلى عاليها:

- الكتاب ، بين المخطوط والحلقة والمجلس ، وبين صيغته "العصرية" في مقتضياتها التأليفية الناشئة (إعداداً ، تأليفاً ، نوعاً وعقداً):

- العربية ، بين عثمانيتها "الرثة" ودينيتها وعلمائيتها ، وبين تمدنها التفصيحي والتواصلي (عبر الصحافة):

- تشكُّل "الاسم العلم" ذاتاً متمايزة ، والوقوف على "مجتمع الانفراد" (كما سيسميه جبران خليل جبران بعد وقت) ، والتخالط العمومي (نشأة المجال المديني "الخارجي" ، ولا سيما المقهى والفندق) ، وتغير المشهد المديني (من الشارع إلى البيت مروراً بواجهة المحلات) ، والهندام الشخصي (الزي) ، وتبدل الذائقة الجمالية (بروز اللوحة الوجهية ، أي "البورتريه" ، وانتشار العروض المسرحية والموسيقية وغيره) وخلافها".

Date : 20-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش