الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق مهرجان سينما كارافان بعروض سينمائية اردنية وعربية وعالمية

تم نشره في الأحد 17 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
انطلاق مهرجان سينما كارافان بعروض سينمائية اردنية وعربية وعالمية

 

 
الدستور ـ طلعت شناعة

تظاهرة ثقافية سينمائية جديدة تضاف الى التظاهرات الابداعية التي تشهدها عمان هذه الايام تقيمها"رواد صوتيات والمرئيات"كرفان عمان"بالتعاون مع الهيئة الملكية للافلام وبدعم من امانة عمان الكبرى. والمناسبة عروض سينمائية اردنية واوروبية في الهيئة الملكية للافلام وفي حديقة المتحف الوطني بجبل اللويبدة ومركز الااعلاميات العربيات. لكن اللافت في مهرجان السينما الاوروبية الذي يبدأ مساء اليوم ، الحضور المكثف لعدد من المخرجين وصناع الافلام العربية والاجنبية.

وقد أعلنت ذلك مديرة مهرجان سينما كارفان - الأردن المخرجة سوسن دروزة في مؤتمر صحفي عقد في مركز الحسين الثقافي ـ راس العين ظهر أمس بحضور الداعمين للحركة السينمائية مدير الدائرة الثقافية في أمانة عمان السيد عبد الله رضوان ، والمستشارة الثقافية السيدة ندى دوماني من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام تحدثوا فيه عن فعاليات الدورة الرابعة لـ"مهرجان سينما كارافان" في عمان ، والتي تبدأ عروضها في التاسعة من مساء اليوم وتتواصل حتى 25 آب الجاري ، في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وبالتعاون معهم ، وفي المتحف الوطني ، وحديقته في اللويبدة وبحضور نخبة من مخرجي ومنتجي الأفلام المنتقاه.

تستهل الفعاليات عروضها اليوم بالفيلم المغربي "في انتظار بازوليني" بحضور مخرجه داوود اولاد سيد ، وهو الفيلم الذي حاز على العديد من الجوائز العربية الرفيعة في اكثر من مهرجان من بينها جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأخير وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان الفيلم العربي الدولي في وهران بالجزائر.

من جهته أعتبر عبد الله رضوان مدير الدائرة الثقافية بأمانة عمان أن "الكارافان" أثبت وجوده ، فهناك من ينتظر هذا الحدث السينمائي العماني ، خصوصا وأن العروض تذهب للناس في أماكنهم ، وبعيد عن القاعات المغلقة ، الأمر الذي يمنح الفضاءات العمانية ميزة خاصة.

كما اكد على الدور الثقافي الذي تنهض به امانة عمان وعلى مختلف الاصعدة وكذلك تحدث عن اهمية الثقافة البصرية التي تمثلها المهرجانات والتظاهرات الثقافية السينمائية التي تدعمها وترعاها امانة عمان وبخاصة ذلك التطور البارز الذي يشهده صناع الافلام السينمائية القصيرة في الاردن خلال السنوات الاخيرة.

وأشادت دروزة بالداعمين الأساسين لمشروع كارفان الذي اصبح في الدورة الرابعة في عمان ، وليس الأخير... كما أردفت دروزة ، "إذ نسعى لترسيخ وتوسيع المهرجان بالتحالف مع هيئات محلية وعربية ليطل عليكم سنوياً كمهرجان سينمائي متخصص في الأردن".

وأشارت الى أن كارافان هذا العام يضم مجموعة من العروض السينمائية ، الروائية والوثائقية ، انتقيناها لموعدنا معكم... كي نقول معاً: "غداً ، سنذهب إلى السينما" كما أطلق المخرج البولندي مايكل كويشينسكي على فيلمه.

أعددنا أماكن العرض ، هيأنا الشاشات البيضاء ، لنطلق أضواء الأفلام ، كي نعايش حياة أخرى رصدتها كاميرات وعيون صانعي السينما.

اليوم وفي عمان.. يوجه مهرجان سينما كارافان في عروضه الصيفية دعوة مفتوحة لسكان المدينة لخلق فرصة حوار سينمائي وثقافي بين ضفتي المتوسط... للاحتفاء بالمكان والإنسان.

في هذه الدورة نتابع آخر ما أنجز في الفن السابع من أفلام في الأردن ، فلسطين ، مصر ، قطر ، الكويت ، المغرب ، لبنان ، سوريا ، فرنسا ، ألمانيا ، بولندا ، وسويسرا.

ونستكشف معاً نسخ نادرة من أفلام أردنية كلاسيكية لنحتفي بــ "نظرة على السينما الأردنية" منذ بدايتها في العام 1957 ، وحتى العام ,1991

في قلب جبل اللويبدة... نلقاكم في حديقة المتحف الوطني ، وفي ربوة جبل عمان نلقاكم في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام ، بحضور مجموعة من مخرجي وممثلي الأفلام لهذا العام لنستكمل الحوار.

ومن بين الافلام المشاركة في الفعاليات هناك الفيلم التسجيلي المعنون "البحث عن رفاعة" ، لمخرجه الناقد السينمائي المصري المقيم في لندن صلاح هاشم والفيلم الروائي السوري "الهوية" للمخرج غسان شميط الحائز على الجائزة الكبرى في مهرجان تطوان السينمائي لدول حوض البحر المتوسط بالمغرب بالاضافة الى مجموعة اخرى من الافلام المتنوعة القادمة من فلسطين ومصر ولبنان وسورية وبولندا وفرنسا والتشيلي.

واختار القائمون على عروض كارافان التي تنظم سنويا من قبل شركة الرواد للصوتيات والمرئيات بدعم من الاتحاد الأوروبي برنامج يوروميد المرئي والمسموع ، وبدعم ثقافي من أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع الهيئة الملكية الاردنية للافلام اختاروا العرض في الهواء الطلق في مقر الهيئة بالاضافة إلى قاعة وحديقة المتحف الوطني للفنون الجميلة في جبل اللويبدة بغية الوصول الى شريحة واسعة من الحضور في أماكن متنوعة ومن اجل تعزيز الذائقة البصرية وفي الوقت ذاته تفعيل المكان العماني في جبل عمان وجبل اللويبدة

وتشتمل الفعاليات على استعادة لاكثر من محاولة في مجال صناعة افلام اردنية الى جانب إقامة طاولة مستديرة يجري فيها معاينة لحال الصناعة السينمائية العربية ، كونها نتاج مشروع طموح للنهوض بالسينما والثقافة السينمائية في العديد من البلدان العربية والاوروبية .

ويذكر أن الدول المشاركة: الاردن ، فلسطين ، مصر ، قطر ، الكويت ، المغرب ، لبنان ، سوريا ، تشيلي ، فرنسا ، بولندا ، وسويسرا.

وتبدأ عروض المتحف الوطني داخلي في السادسة يوميا اعتبارا من يوم غد وتعرض عدد من الافلام.

وأشارت المستشارة الثقافية للهيئة الملكية الأردنية للأفلام السيدة ندى دوماني "في هذه الدورة احتفاء خاص بالسينما الأردنية من خلال عرض نسخ نادرة لأفلام كلاسيكية وذلك بالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام (نظرة على السينما الأردنية) وبتكريم خاص للأفلام الاردنية برعاية سمو الأميرة ريم علي ، في الثامنة مساء في الرابع والعشرين من آب الجاري بفيلم: صراع في جرش ـ واصف الشيخ ـ الاردن ـ روائي

وعاصفة على البتراء ـ فاروق عجرمة ـ الاردن ـ روائي

وتتواصل في الموعد ذاته يوم 25 الجاري بفيلم:

الأفعى ـ جلال طعمة ـ الاردن ـ روائي

وحكاية شرقية ـ نجدت أنزور ـ الاردن ـ روائي."



Date : 17-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش