الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتاب تنتدي حول كتاب « زمكار » لحسين محادين

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
رابطة الكتاب تنتدي حول كتاب « زمكار » لحسين محادين

 

 
عمان ـ الدستور

عقدت رابطة الكتاب ندوة حول كتاب الدكتور حسين محادين "زمكار" الذي اثار اهتمام النقاد والباحثين وقت صدوره. وقد اجتمع المهتمون امس الاول في قاعة الرابطة واستمعوا الى المتحدثين عن الكتاب الذي يجمع بين الرؤية الادبية والابداع.

الدكتور سلطان المعاني قدم قراءة للكتاب وادار اللقاء الذي شارك فيه الزميل حسين نشوان والباحث خلدون الجعافرة. وفي بداية اللقاء قال الدكتور المعاني ان عنوان الكتاب نحت من الزمان والمكان والافكار. واضاف ان حكاية الكتاب تدور في فضاء مكاني له مداه المؤطر يتمركز في الوطن ، ويطوف بين الجنوب والشمال والوسط. هي"ذاكرة الثقافة وذاكرة المشهد الثقافي". ويباغتك الكتاب ببوح شفيف يسعف الروح ويشعل جذوة الشوق ويتكىء على رائحة ذكريات فواحة العبير عن المدينة والقرية والدروب منها واليها. يتجرأ على الدخول الى الذاكرة الحميمة وتسعفك رشاقة الكلمات والجمل باستباحة روح الفرح والحنين الممتلىء بالحب. ذاك الدثار الحميم الذي سافر المحادين بروحه خلاله الى تلافيف الوطن الجميل.

ونحن اذ قرأنا الكتاب واحتفينا به. لم تسكننا الدهشة قدرما تسربل الحب و" عباءات الفرح". فالوطن اعتذارنا لكل الذين فقدوا الامان. واضاف الدكتور المعاني: ان الفكرة عند حسين محادين تنتمي الى الافق الانساني ولكنها تستقي من مشارب يؤطرها التراث. كما ان الكتابة عنده عالم من المسؤوليات والمواقف يستكمل فيها رحلة العمر مع القلم.

وتحدث الزميل حسين نشوان وقال ان الكتاب يشتمل على عدد من الافكار التي تحتاج الى مراجعة لان كل مقالة تحمل في احشائها كتابا. واذا تسنى ذلك فان"زمكار" المفترض سيكون كتابا. او مجموعة من الكتب او الدراسات التأصيلية وتكون ايضا من الدراسات التي تضيف او تضاف الى الفكر النقدي في دراسة الخطاب الادبي.

واعتبر نشوان ان كتاب الدكتور محادين يعد من الكتب التأسيسية في علم اجتماع الادب وهو يؤسس لما يمكن وصفه"جغرفة الادب . كما انه قنطرة للدخول الى موضوع الادب وفق منهج علم الاجتماع ومنهجيته وتأثيراته على تداخل العلوم الانسانية.

ويقول نشوان يبدأ الكتاب بتعريف للثقافة ويرى ان المكان يثوي في النص وهو يقرا الجنوب وتحديدا الكرك وفق هذه المعادلة. جغرافيا الجمال وجغرافيا الفقر وجغرافيا الحرية. ويخلص الى النص وفق علم نفس الاجتماع يخلف اثر المكان في اعماق الفكرة التي تعبر عن نفسها بما اسماه في شكلين الاول هو"الذوبان"الذي اطلق عليه"الاحتراق الوجداني" الذي غالبا ما يأخذ شكل الايدلوجيا و ما يمكن ان يعبر عن نفسه ايضا بشكل"شوفوني" ووصفها في مكان آخر"سلوكات "مغالبة" اكثر منها"حوارات".

والثاني"الانسحاب" وهو الارتحال الى العاصمة والموقف الذي يتجلى في الادب وهو قطعا موقف سلبي من المدينة ، الذي تفرم الانسان.

وقال الباحث خلدون الجعافرة ووصف كتاب"زمكار" للدكتور محادين بمحاولة هادئة وجادة لتحليل السلوك الانساني في المحيط القطري والاقليمي بغية الكشف عن مكامن الخلل في الظواهر الاجتماعية والسياسية والثقافية المتعالقة ببعضها ببعض.

واشار الجعافرة الى ان المؤلف نفسه قد نزل الى تناول ظواهر وسلوكيات اجتماعية تتعلق بالعادي واليومي في حياة الانسان الاردني ، وفعل على المستوى الشخصي دور المثقف الذي يمثله بدلا من اختزاله في البعد الاكاديمي المنشغل بالكم الطلابي وتوابع هذا الكم.وقال ان الكتاب في تعاطيه مع الشأن الثقافي جاور بين الاكاديمي والابداعي والشعبي.

Date : 07-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش