الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة عن تجربة المدن الثقافية وأمسية شعرية للنوايسة والذيبة ومنصور وحوامدة

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
ندوة عن تجربة المدن الثقافية وأمسية شعرية للنوايسة والذيبة ومنصور وحوامدة

 

 
السلط - الدستور - ابتسام العطيات

في اليوم الثاني من فعاليات الاسبوع الثقافي العماني الذي تقيمه امانة عمان ضمن مشاركاتها في فعاليات السلط مدينة الثقافة الأردنية عقدت ندوة حوارية في قاعة الاستقلال ببلدية السلط بعنوان"تجربة مدن الثقافه الاردنية" شارك فيها الدكتور هاني العمد و الدكتور محمد مقدادي وأدارها الكتور عبد الرحمن العطيات.

وأشار الدكتور هاني العمد "الى ان فكرة المدن الثقافية ولدت ابان الحضارة العربية الاسلامية المزدهرة و كانت تتم من خلال استقطابات واستدعاء بعض الادباء والشعراء والعلماء الى بلاط الامراء او الى دواوين الوزراء وهو ما يؤكد ان المدن الثقافية لم تكن موسمية او سنوية وانما كانت الثقافة فيها متجدده و مستمرة .

وبين الدكتور العمد بان التعلميات الخاصة بمشروع مدن الثقافه طغى عليها الطابع العفوي والدليل على ذلك هو عدم وجود مديرية متخصصه بمدن الثقافه حيث كانت المهام موزعه على جميع ارجاء الوزارة اضافة الى عدم توزيع المبلغ المخصص للمدينة توزيعا عادلا .

وتساءل الدكتور العمد عن الأسباب التي تقف وراء عزوف اهالي مدينة السلط عن المشاركة في تقديم المسابقات الابداعية المختلفه لمشروع الثقافه في الوقت الذي تفتقرفيه المدينة لمثل هذه المواضيع التي هي محور رئيس للحفاظ على الموروث الثقافي .

من جانبه قال الدكتور محمد مقدادي"ان قانون المدن الثقافية جعل من وزارة الثقافه رقيبا وحسيبا ووصيا على المشروع الثقافي الذي كان يفترض ان تشكل هيئة خاصة مستقله تسمى"هيئة مدينة الثقافه الاردنية تضم القطاعين الرسمي والشعبي وبمشاركة من المؤسسات المنخرطة في الفعل الثقافي والرموز الثقافية .

واضاف الدكتور مقدادي كان من المفترض ان يناط الجانب التخطيطي والتنظيمي و الاداري بمثقفي اربد او الاستعانه بمثقفين من مختلف انحاء الوطن ممن لهم الخبرة والقدرة والرغبة في ادارة الفعل الثقافي من واقع تجاربهم العملية لا بصفتهم مثقفين .

وضمن فعاليات الاسبوع العماني قدمت قراءات شعرية في ديوان آل الخليلي بالسلط ذي الطابع التراثي الذي اضفى على اللقاء طابعا جميلا أخاذا حيث رافق الشعراء في قصائدهم مقطوعات موسيقية على العود قدمها العازف ساطي الخطيب...

وكان اول الشعراء حكمت النوايسة الذي حارت به الدنيا فقال في جزء من قصيدة له

حارت بي الدنيا

اليس لها سواي غنيمة

لبست جنون الوحش معجبة

وصار حكيمها مجنونا

وانا فريستها

ويقرأ الشاعر غازي الذيبة قصيدة بعنوان مريم يخاطب فيها امه...

كلما قلت مريم اتلعثم

ثم اروي شجرا طالعا

في باحة الدار... ويصعد بين ميمين

حبيب نائم طيّر الصورة

والصوت تنهد....

وقدم الدكتور عبد الله منصور قراءة شعرية لأربع قصائد له...قال في الأولى

كم ضيع الجعفي عمرا على ابوابهم

طلبا لحلم ناقص...

لكني خلف الشموع ضياعي

قالوا انتهى لم يبق سهم في كنانته

وما قرأوا سطور رقاعي

محبوبتي والعمر كالأيام تُطفئ بعضها

ولقد عرفت طباعي

عمري كلمس الجمر لسعته

فأعطني شجنا وخذ وداعي

وكان مسك الختام مع الشاعر موسى حوامده الذي قال في قصيدته الرائعة"غريبة عني حلب"

غريبة عني حلب..

فستانها لم يعد صالحا للسهرة

وعملتها قديمة ... لا تقبلها الحانات

جئت اشتري عكازا

فاعتذر لي التاجر الحلبي

خبأته في يد الساحر السوري

قال لدي بعض الزبيب

وصابون غار...قلت اشتريته في كسب

ولم يفعل في جسدي بعض التفاعيل

غريبة عني حلب

ويواصل حوامده...

بعيدة عني حلب

دخلتُ حمَّامَها العثمانيَّ

تنشقتُ رائحةَ سائحةْ ألمانية

لم ينعشني بخارُها

لم يبلًّل روحي مَرْمرُها

وأوهت روحي بعض التفاعيل ،

ـ ـ ـ

يممتُ أرضَ العراق

أنكرتني الكوفة

لم تقبلْ صلاتي كربلاء

....

واصلت جنونَ القرمطي

وحين وصلتُ شطَّ العرب

لم يعرفني الفراهيدي

قلت :ربما ضيَّعَ الشيخُ صنعته في أسواق البصرة

أو تاه في بحر الخَبَب

لكنه خلّى تمثال السيَّاب

شاهداً على بعض التفاعيل ،

ـ ـ ـ

قريبة مني

حلب

فمن يعيدني

إلى الرملة

أتبع آثارَ خطوي

إلى النيل

من يبيعني حمامةَ أبي فراس

ويمنح رحلتي بعض التفاصيل

وكان عريف الحفل الشاعرالدكتور محمد العطيات قد القى كلمة في بداية الأمسية التي حضرها مدير تربية البلقاء صبحي العمري ومديرة مكتب مدينة الثقافة عضو المجلس لبلدي في السلط هدى ابو رمان وحشد كبير من المهتمين ومتذوقي الشعر قال فيها لم تُنجب مدينة اردنية عددا من الشعراء بالعدد الذي انجبته السلط مدينة الثقافة الأردنية لعام ,2008



Date : 05-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش