الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمد ابن جازي .. سيرة وطن في رجل 3

محمود الزيودي

الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 712

كان حمد ابن جازي مثالا للاردني الفخور باستشهاد ابنه عندما تلقى خبر استشهاد نايل في معركة باب الواد عام 1948 .. ( اذا كانت اصابته في ظهره ماودي اشوفه ) .. وكان عضوا في جميع المجالس التشريعيّة ومجلس النواب حتى وفاته وكانت الرشاديّة دائما محط زيارة للملك المؤسس وحفيده الملك الباني مما يدل على أهميّة ساكنها لمؤسسة العرش ... وهي حالة استمرت مع الشيخ فيصل ابن جازي في مشروع توطين البدو وتطور اجيال الحويطات مع تطور المملكة  ... الجندية .. التعليم العالي .. وصول الفتاة الحويطية من الطبقة الفقيرة والمتوسطة الى الجامعة ... الوعي السياسي الذي شرحه مضر بدران في مذكراته عن هبة نيسان عام 1989 ...

لاحظت السرد في الكتاب احيانا فمنذ الصفحات الأولى شعرت أن الكتاب يتحدث بانحياز واضح احيانا مع زخرفة في القول وكل هذا لا يليق بشخصية مؤثرة في بلاد  الشام الجنوبيّة .

 وعلى هذه الطريقة نشرت كتب عن شخصيات أردنيّة أخرى لا تتفق مع الحياد الذي اختطه جورج أنطونيوس في يقظة العرب وهو يتحدث عن مفجر الثورة الحسين بن علي وكافة الأطراف التي ساهمت في تفجير الثورة من الأتراك والأوربيين والعرب . ولا حتى مع البحث الأكاديمي الذي قدمه الطالب فواز ابن محمد عوده ابو تايه ( العين فيما بعد ) عن حياة جده عوده ... وأخيرا وليس آخراً المجلد الذي أنجزه الأسترالي بول ماغوو عن محاولة اغتيال خالد مشعل في عمان ... لم أذكر أعمدة الحكمة السبعة لأن كاتبها تحدث عن نفسه بخيال يفوق طشّة وليم سي بروك في كتابه  مغامرات في بلاد العرب .

 أقول هذا وفي ذهني جيل جديد من القراء متاح له قراءة كل ما كان ممنوعا من التوزيع في أغلب بلاد العرب .. ولو توفر فبسعر يفوق طاقة القارئ العادي ... كل هذا أصبح مجانا على الشبكة العنكبوتية ضغطة مفتاح تضع أمام القارئ أكثر من 600 صفحة من يقظة العرب أو أعمدة الحكمة السبعة أو صديقنا الملك لجيل بيرو ... وغيرها من الأسفار التي قدمت شخصياتها بحيادية وأدهشت القارئ بالمعلومات عن الأحداث التي صاغت وصول تلك الشخصيات إلى القمة  

.... وللحديث بقية

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش