الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحصان لا يستسلم

تم نشره في الجمعة 2 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
الحصان لا يستسلم

 

 
وقع حصان في بئر جافة ، فأجهش بالبكاء الشديد من الألم ، من أثر السقوط واستمر باكياً لبضع ساعات ، وكان صاحب المزارعة خلالها يبحث الموقف ، ويفكر كيف سيستعيد حصانه ، ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يُقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزًا وأن تكلفة استخراجه من البئر تساوي تكلفة شراء حصان آخر ، هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل ، وتحتاج إلى ردمها بأي شكل كي لا يسقط أحد فيها.

وهكذا ، استعان المزارع بجيرانه وأصدقائه ، وطلب منهم مساعدته في ردم البئر وطمرها: كي يحل مشكلتين في آن واحد: التخلص من البئر الجافة ودفن الحصان العجوز. وبالفعل بدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر.

في بادئ الأمر ، أخذ بالصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة. ثم ما لبث أن اختفى الصهيل ، وبعد ساعة من العمل نظر المزارع في البئر ، فصعق لما رآه ، فقد كان الحصان مشغولاً بهز ظهره كلما سقطت عليه الأتربة والأوساخ: فيرميها على الأرض ، ويرتفع عليها بمقدار خطوة واحدة إلى أعلى. وهكذا استمرت الحال: الكل يلقي بالأوساخ والأتربة إلى داخل البئر ، فتقع على ظهر الحصان ، فيهز ظهره بقوة: فتسقط على الأرض ، ليرتفع عليها الحصان خطوة إلى أعلى. وبعد الفترة اللازمة لملء البئر ، اقترب الحصان من السطح ، فقفز قفزة بسيطة ، وصل بها إلى الأرض بسلام. ولهذا فقد تلقي الحياة بأوجاعها وأثقالها عليك أيها الحصان ، فلا تستسلم أبداً ، ولا تكن ضعيفاً ، بل كن حصيفًا ، فكل مشكلة تقابلنا في حياتنا ما هي إلا حجر عثرة في طريق حياتنا ، ولكن لا تقلق ، فلقد تعلمت توًا كيف تنجو من أعمق بئر المشاكل ، بأن تنفضها عن ظهرك ، وترتفع فوقها خطوة إلى الأعلى.



Date : 02-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش