الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار روسي مفاجئ بالانسحاب من سوريا

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عواصم - طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس من وزارة الدفاع ان تبدأ اعتبارا من اليوم عملية انسحاب القسم الاكبر من القوات الروسية من سوريا.

 وقال بوتين أمس لوزير الدفاع سيرغي شويغو عبر التلفزيون «ان المهمة التي طلبت من وزارة دفاعنا والقوات المسلحة انجزت عموما، لذلك امرت وزارة الدفاع ببدء انسحاب القسم الاكبر من قواتنا العسكرية  من الجمهورية العربية السورية اعتبارا من اليوم.

 واعلن الكرملين ان بوتين ونظيره السوري بشار الاسد اتفقا اثر اتصال هاتفي بينهما، على سحب القوات الروسية من سوريا، مع الابقاء على وجود جوي لمراقبة وقف اطلاق النار.

 واوضح الكرملين في بيان «ان رئيس روسيا اعلن ان المهمات الرئيسية المطلوبة من القوات المسلحة قد انجزت. وتم الاتفاق على سحب القسم الاكبر من القوات الجوية الروسية»، مضيفا انه سيتم الابقاء على وجود جوي لمراقبة تطبيق وقف اطلاق النار.

من جهة اخرى قال تقرير نشرته منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونسيف) امس، «تقدر اليونسيف ان ما مجموعه 8,4 مليون طفل، أي أكثر من 80 في المائة من الأطفال في سوريا، تأثروا بسبب النزاع، سواء في داخل البلاد أو كلاجئين في الدول المجاورة». واضاف ان «حوالى 3,7 مليون طفل سوري، أي واحد من بين ثلاثة أطفال سوريين، ولدوا منذ بدء النزاع في سوريا قبل خمس سنوات، لم يعرف هؤلاء الأطفال الا العنف والخوف والنزوح. ويشمل هذا الرقم أكثر من 151 الف طفل ولدوا كلاجئين منذ عام 2011». وأضاف ان «ما يقرب من سبعة ملايين طفل يعيشون في فقر، ما يجعلهم يعانون الخسارة والحرمان في طفولتهم». وبحسب التقرير الذي اطلق عليه اسم «لا مكان للأطفال»، تحققت اليونيسف من «حدوث ما يقرب من 1500 من الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال في عام 2015».

وبدأت امس جولة المفاوضات حول سوريا بلقاء بين وفد الحكومة السورية والموفد الدولي ستافان دي ميستورا الذي اعلن ان الانتقال السياسي هو «اساس كل القضايا» التي ستتم مناقشتها. وعقد دي ميستورا اجتماعا مع الوفد الحكومي السوري برئاسة كبير مفاوضيه ممثل دمشق لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، في اطار الجلسة الاولى من المفاوضات غير المباشرة.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي في مقر الامم المتحدة قبل الاجتماع «انها لحظة الحقيقة»، واضاف متسائلا «ما هي النقطة الاساسية؟ الانتقال السياسي هو النقطة الاساسية في كل القضايا» التي ستتم مناقشتها بين وفدي الحكومة والمعارضة. وتابع ان «جدول الاعمال وضع استنادا الى القرار الدولي 2254، وفي اطار توجيهات اعلان جنيف بالطبع». ولم يذكر دي ميستورا تفاصيل اضافية عن جدول الاعمال. وتوقع ان تكون المفاوضات واحدة من ثلاث جولات.

وتعقد المفاوضات وسط تباين كبير في وجهات النظر بين طرفي النزاع، لكن في ظل اتفاق لوقف الاعمال القتالية صامد اجمالا منذ 27 شباط، ويستثني الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين موسكو وواشنطن ولقي دعما من مجلس الامن، تنظيم داعش وجبهة النصرة. وحذر المبعوث الدولي من ان البديل عن نجاح المفاوضات هو استمرار الحرب، وقال «الخطة ب الوحيدة المتاحة هي العودة الى الحرب، وربما الى حرب اسوأ مما هي اليوم».

من جانبه قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف امس، إن روسيا تعتقد أن من المهم ألا يضع أي جانب مشارك في محادثات سوريا «مهلا لا أساس لها». وقال بيسكوف في مؤتمر هاتفي مع الصحفيين ردا على سؤال عن توقعات روسيا بشأن محادثات جنيف: «بلا شك من المهم الآن أن يكون هناك أوسع تمثيل ممكن وألا يخرج أي طرف المفاوضات عن مسارها.» وأضاف «من المهم الآن أن تمثل جميع القوى السياسية في سوريا وجميع قطاعات المجتمع السوري ومنها بالطبع الأكراد ومن المهم ألا يضع أي مشارك في محادثات سوريا مهلا لا أساس لها».

الى ذلك اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان مفاوضات جنيف بين النظام السوري والمعارضة في محاولة لانهاء الحرب يجب «ان تشمل جميع قوى المعارضة». واضاف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي «نحن نراقب كيف تم اختيار المشاركين في هذه المفاوضات من جهة الحكومة ومن جهة المعارضة. من الواضح انها يجب ان تضم جميع قوى المعارضة السورية». وقال «ليس سرا ان الاميركيين عرضوا علينا تقاسم العمل في وقت من الاوقات، بحيث تركز القوات الجوية الروسية على تحرير تدمر، ويركز التحالف الدولي بقيادة اميركية ودعم روسي على تحرير الرقة».

وعلى صعيد اخر، اجبرت الاشتباكات في وسط سوريا المنظمات الدولية امس على تأجيل ايصال المساعدات الى اربع بلدات محاصرة، وفق ما افاد بافل كشيشيك المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر وكالة فرانس برس. وقال كشيشيك ان ايصال المساعدات يجب ان يحصل «بالتزامن» الى كل من مضايا والزبداني المحاصرتين من قبل قوات النظام في ريف دمشق وبلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل الفصائل المقاتلة في محافظة ادلب. لكنه اشار الى ان «الوضع في منطقة قلعة المضيق في محافظة حماة (سط)» دفع بالصليب الاحمر والامم المتحدة والهلال الاحمر السوري الى تأجيل ايصال المساعدات.  وقال كشيشيك «لاسباب امنية لا يمكن ان نرسل قافلاتنا عبر هذا الاتجاه»، اذ تقع قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي الشرقي على الطريق الذي من المفترض ان تسلكه القافلات الى الفوعة وكفريا.

وكثفت قوات النظام السوري عملياتها العسكرية في المناطق التي تسيطر عليها تنظيمات جهادية، وتركز التصعيد خلال الساعات ال24 الماضية في منطقة تدمر بشكل خاص، حيث شن الطيران السوري عشرات الغارات. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان «تتعرض منذ ما بعد منتصف ليل الأحد وحتى الان مناطق في مدينة تدمر (وسط) ومحيطها لقصف مكثف بما لا يقل عن 200 قذيفة واسطوانة متفجرة وقذيفة صاروخية»، كما نفذت طائرات حربية اكثر من 80 غارة على المنطقة. والى جانب القصف تتواصل الاشتباكات بين قوات النظام وداعش في محيط المدينة الاثرية، ما اسفر عن مقتل ستة جهاديين. وبحسب مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، فان عملية استعادة تدمر بدأت منذ ايام، حيث اقامت قوات النظام تحصينات في المنطقة واستدعت تعزيزات ضخمة. الا ان العملية «تحتاج الى وقت، ولا يمكن لقوات النظام ان تتقدم بسرعة كونها منطقة مكشوفة ومن السهل على داعش نصب كمائن فيها»، حسب قوله.

وفي جبهة اخرى، تقاتل قوات النظام في ريف اللاذقية الشمالي (غرب) جهاديي جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وحلفائها بهدف استعادة الريف الشمالي وبالتالي تمكين سيطرتها على كافة المحافظة الساحلية. وتتركز المعارك حاليا في محيط منطقة تل كبانة المشرفة على مناطق واسعة من الريف الشمالي وعلى سهل الغاب في محافظة ادلب التي لا تبعد سوى سوى كيلومترات الى الشرق منها. ويقول عبد الرحمن «من الصعب جدا تنفيذ الهدنة في مناطق تقاتل فيها جبهة النصرة الى جانب فصائل اخرى، اذ من الصعب معرفة الطرف الذي يحترم الهدنة».

وقرب دمشق، تقصف قوات النظام منطقة مرج السلطان حيث تعتبر جبهة النصرة القوة الاساسية فيها. ولكن وكما في كافة النزاعات فان المدنيين هم اكثر من يعانون. وقال عبد الرحمن ان «النظام هدد بمحاصرة بلدة دير العصافير ومناطق اخرى قرب المرج، وحيث تتواجد حوالى 2500 عائلة». وبعيدا عن مناطق الجهاديين، لا يزال اتفاق الهدنة صامدا برغم خروقات محدودة. وبحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس بالاعتماد على تصريحات وزارة الدفاع الروسية، فقد تم انتهاك الهدنة 208 مرات. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش