الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محافظ الزرقاء يتوعد عشاق الكتابة وواضعي الملصقات على السيارات

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

الزرقاء - الدستور

 - ابراهيم ابو زينـه

حجزت كوادر مديرية  شرطة الزرقاء على مركبة عمومية (باص) يعمل على خط الزرقاء/التطوير الحضري وذلك بسبب كتابه السائق لعبارة غير أخلاقية على زجاج المركبة الخلفي، بحسب مصدر أمني.

حجز المركبة العمومية تلك يعيد إلى الواجهة من جديد معضلة فوضى الكتابات المنتشرة على كثير من السيارات وضرب سائقيها بعرض الحائط للأخلاق والأعراف وكذلك القوانين الناظمة.

وتثير بعض الكتابات على السيارات حفيظة المواطنين لما يلحقها من اساءة او خدش للحياء، واحيانا من خروج على القيم.



ويعد وضع ملصقات أو عوائق على السيارة مخالفة يعاقب عليها القانون الذي ينص على أن من يقوم بإدخال أي إضافات على المركبة خلافا للأنظمة والتعليمات الصادرة لهذه الغاية يعاقب بغرامة مقدارها 15 دينارا.

ولا تقتصر العقوبة في بعض الاحيان على المخالفة المالية فقط، بل تترافق مع سحب الرخص من السائق لحين تصويب الوضع بإزالة الملصقات الموجودة على المركبة.

 وتوعد محافظ الزرقاء رائد العدوان بتطبيق القانون على أي سائق وعشاق الكتابة وكل من يضع زوائد على السيارة من  كتابات مسيئة وغير مسيئة أو تضليل أو جهاز «سستم» أو «زامور» غير أصيل بالتعاون مع قسم سير الزرقاء.

وبحسب العدوان فإن الكتابات على السيارات سواء كانت كتابة مسيئة اوغير مسيئة غدت عادة اجتماعية بامتياز كان لزاما على المجمتع التخلي والترفع عنها بخاصة أنها تتعلق بالسلامة المروية.  

وشدد العدوان خلال حديثه لـ «الدستور» على تطبيق القانون من خلال حملات مستمرة وليس حملات موسمية ذات جدوى أنية على السيارات المخالفه.

 ويشير محافظ الزرقاء إلى قيامهم بمخاطبة غرفة التجارة من أجل التعميم على الخطاطين ومحال زينة السيارات بضروة عدم الاستجابة لمطالب الزبائن في الكتابه على  السيارات.

 ويلجأ في العادة عشاق الكتابه وغيرهم من السائقين إلى الخطاطين ومحال زينه السيارات من اجل كتابة عبارات على مركباتهم، للحصول على ملصقات جاهزة تباع بسعر يتراوح (الملصق الصغير) من نصف دينار الى دينار، ويرتفع سعره بحسب الحجم.

ولا يستغرق اكثر من 3 دقائق، لكن تفصيل الملصق حسب طلب الزبون هو الذي قد يستغرق بعض الوقت» بحسب صاحب محل تجاري لزينة السيارات

ويشير صاحب محل الزينه إلى أن محلات الزينة تشهد اقبالا متزايدا من الراغبين بوضع ملصقات على سياراتهم، مشيرا الى ان اكثر الطلب حاليا هو على ملصق «خليك شنب» الذي يحث على الرجولة، فضلا عن الملصقات التي تتضمن عبارات تسعى الى دفع الحسد والعين.

وتفسر الاخصائية الاجتماعية امال العموش ظاهرة الكتابة والملصقات على السيارات، بانها نوع من «التفريغ الانفعالي» لما يعتمل في دواخل السائقين، وخصوصا منهم الشباب.

وقالت انهم «يعبرون بهذه الكتابات عن تفريغ انفعالي لمشاعرهم، وعن مدى تقبلهم للأمور التي كانت من نصيبهم، فقد يكون واحدهم قليل الحظ في الدنيا فيعبر عن حاله بهذه الطريقة» اي بوضع ملصق يتماهى مع تلك الحالة.

 وحذرت العموش من ان بعض الكتابات قد تكون مؤذية للآخرين، حيث انه قد يقرأها شخص ولا يفهم معناها، خاصة اذا كانت مكتوبة بالعامية، فيسرح الفكر مدققا فيها وفي مغازيها وهو يقود سيارته، فيشغله ذلك عن الطريق وقد يتسبب بحادث.

 كما رأت ان مضامين بعض العبارات يعمل على تكريس مفاهيم اجتماعية خاطئة، وخصوصا تجاه المرأة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش