الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوم الطفل وكيف نعمل على تنظيمه

تم نشره في الجمعة 30 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
نوم الطفل وكيف نعمل على تنظيمه

 

 
ما من شك بأن عادات النوم عند طفلك الرضيع ستؤثر حتماً على نمط حياتك ، لذلك فإنك ترغبين بالقيام بكل شيء ممكن بالنسبة إليك للتأثير على أنماط النوم لديه. إلا أن ما يجب اعتباره هو أن الطفل الوليد يفتقر إلى أي استيعاب تجاه تعاقب الليل والنهار ، كما أن مقدار ما يتناوله من الطعام يكفي لسد جوعه لفترة تتراوح من 3 إلى 4 ساعات في المرة الواحدة. وهذا يعني أن الرضاعة على مدار الساعة هي الأسلوب المتبع لديه في الأسابيع الأولى القليلة على الأقل. ومع ذلك يمكنك تعليم طفلك أن الليل وقت النوم وذلك عن طريق اتباع الإرشادات التالية:

تحديد أنماط النوم خلال ساعات الليل.

ينام غالبية الأطفال تقريباً في أي وقت يشعرون فيه بالتعب ، ولكن يتعين عليك بذل قصارى جهدك لتجنب الأضواء الساطعة والأصوات العالية حول الطفل في أثناء النوم.

عندما يصحو الطفل من نومه في أثناء الليل ، يجب عليك تجنب استثارته ، وذلك بإبقاء الأضواء خافتة خلال وقت إرضاعه أو تغيير حفاظه ، ومحاولة إرجاعه إلى النوم حال الانتهاء من ذلك ، والابتعاد عن مداعبته.

إذا كان طفلك يميل إلى الاستيقاظ مبكراً ، حاولي وضع ستائر ثقيلة في غرفة نومه لحجب أشعة الشمس من الدخول إلى الغرفة في الصباح الباكر.

حاولي إبقاء الطفل مستيقظاً لأطول فترة ممكنة خلال ساعات النهار ، وإذا كان الطفل ينام لفترة تتراوح من 3 إلى 4 ساعات في وقت متأخر من النهار ، يجب عليك إيقاظه لقضاء فترة من اللعب معه.

إذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية ، ربما يمكنك إطالة فترة الرضاعة قبل وقت النوم ، وذلك للحيلولة دون استيقاظه بسبب الجوع.

في الوقت الذي يتقدم فيه عمر الطفل ، ويمكنه تناول المزيد من الطعام في أثناء الرضاعة ، يتوقع منه النوم لفترات أطول خلال الليل.

إذا كان الطفل لا ينام خلال الليل عند بلوغه الشهر الثالث من العمر ، يمكنك الانخراط معه في لعبة نشطة في وقت متأخر من النهار وفي الصباح الباكر.

مساعدة الطفل على العودة إلى النوم

إن الإثارة اللطيفة بشكل متواصل ستحفز الطفل على العودة إلى النوم ، إذ يمكنك هدهدته أو هزه أو المشي وأنت تحملينه.

إذا كان الطفل يتلوى أو يحدث جلبة فمن الخطأ الاعتقاد بأن تلك علامات على اليقظة التامة ، وربما تكون تلك علامات على اقتراب فترة النوم الخفيف.

إذا استيقظ الطفل من النوم وبدأ بنوبة من البكاء ، تذكري أن البكاء لمدة من 15 إلى 20 دقيقة لن تؤذي الطفل ، ولكن يجب عليك التأكد من أن ذلك ليس ناجماً عن الجوع أو الألم أو تبلل ملابسه.

وتذكري بأن الأسابيع القليلة الأولى تعد الأصعب ، وكما ذكرنا سابقاً فإن الكثيرين من الأطفال يتغير نمط النوم لديهم إلى الليل مع بلوغهم الشهر الثالث من العمر. ومن الشائع أيضاً بين الأطفال التمتع بفترات من النوم الجيد تليها فترات من النوم الخفيف. وقد يكون ذلك ناجماً عن زيادة حاجاتهم إلى الطعام ، وإذا كان عمر الطفل متقدماً فإن هذا الأمر ينجم عن مشكلات ظهور الأسنان.

وللحصول على المزيد من المعلومات المتعلقة بأنماط النوم عند الأطفال الرضع ، يمكنك مناقشة هذا الأمر مع أخصائي الرعاية الصحية.

المحافظة على سلامة الطفل أثناء نومه

يوصي خبراء رعاية الأطفال بضرورة وضع الطفل على ظهره أو على أحد جانبيه وليس على معدته.

لا تنطبق هذه النصيحة على الطفل الرضيع المولود قبل أوانه ، لا سيما وأن هذه الوضعية تسبب له استفراغاً مفرطاً أو تجعله عرضةً لانغلاق المجاري التنفسية ، لذلك عليك استشارة أخصائي الرعاية للتأكد مما إذا كان لديه أي من تلك الحالات.



Date : 30-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش