الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زياد عودة : الكتابة عن الشهداء نوع من المقاومة

تم نشره في السبت 3 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
زياد عودة : الكتابة عن الشهداء نوع من المقاومة

 

عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

يذهب الكاتب زياد عودة إلى أن "الكتابة عن الشهداء ورواد النضال الفلسطيني تكون لغاية لتخليد ذكراهم وبنفس الوقت هي نوع من المقاومة".

وبمناسبة صدور كتابه الجديد "نجوم في سماء فلسطين..ثائران من جبل النار" كان لنا الحوار التالي مع الكاتب عودة حول إصداره الذي يؤرخ للثائرين: القائد عبد الرحيم الحاج محمد ، والشاعر عبد الرحيم محمود ، وحول قضايا أخرى في مجال الكتابة عن رواد النضال العربي والمقاومة.



انشغلت عبر مسيرتك الإبداعية بتأريخ سير الأبطال والشهداء والشعراء الفلسطينيين ، فماذا عن تجربتك في مجال التوثيق لهؤلاء الأبطال؟

- الحقيقة المؤلمة والموجعة أيضا أن هناك الكثير من أبناء فلسطين شهداء وشعراء وأدباء وعلماء قد تم إهمال فكرهم وذلك بعد نكبة عام 1948 ، بسبب الظروف القاسية التي مرت على الشعب الفلسطيني وأهمها إقتلاعه من وطنه وأراضيه ، فأنا من قرية فلسطينية صغيرة إسمها "ذنّابة" قضاء طولكرم ، في هذه القرية وعيت على قبر الشهيد عبد الرحيم الحاج محمد وكنت من وقت لآخر أمرّ على مقبرة القرية وأقف طويلا عند ضريح هذا القائد وهو قائد ثورة 1936 وقد زين ضريحه بالعديد من أبيات الشعر تمجد بطولاته واستشهاده على أرض فلسطين. من هنا بدأ الوعي عندي ينمو مع بدايات الكتابة ، حيث قمت بالكتابة عن شخصية ونضال هذا القائد ، ومن ثم كتبت عن القائد الشهيد عبد القادر الحسيني وقد تم نشر هاتين الدراستين في الصحف والمجلات ، ومنها انطلقت للكتابة عن القادة والشهداء وغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني ، وأتخذت هذا الموضوع للتعريف بهؤلاء الأبطال ورواد النضال لنتخذ من سيرهم المشرفة في النضال عنوانا لنا ومعنى للتضحية والفداء.



"نجوم في سماء فلسطين" ، لماذا جاء هذا الكتاب في الوقت تحديدا؟

- صحيح أنني كما ذكرت سابقا ، ركزت على الإهتمام بالكتابة عن هؤلاء الشهداء والمناضلين ، والكتابة عنهم عملية لتجديد ذكراهم عبر الزمن ، وخاصة أن فلسطين تتعرض لأكبر هجمة ليس على مستوى الصهيونية فقط ، بل على مستوى العالم الغربي ، حيث يراد ترحيل أهلها وطمس هويتهم الأصلية وهذا ما يحلم به "الصليبييون الجدد" ، لذا جاء هذا الكتاب تخليدا لذكرى هؤلاء الأبطال والشهداء ، والكتابة عنهم نبش ذاكرة الماضي ومعنى للمقاومة ، فالكتابة عن تاريخنا وعن فلسطين وقراها إحياء للأمجاد البطولية والحفاظ على هويتها وهوية شعبها المناضل.



كيف ترى واقع المقاومة الراهن من خلال كتاباتك عن رواد النضال في الماضي؟

- واقع المقاومة كما هو معروف للجميع مازال مستمرا ، فالشعب الفلسطيني الذي قاوم الإنجليز والصهاينة في منتصف القرن الماضي وقدم الشهداء الأبطال على مدى الصراع العربي الإسرائيلي ، قادر على مواصلة الكفاح والنضال ، هذا الشعب ضرب المثل الأعلى في النضال وخاصة في مرحلة بداية القرن العشرين حين احتلت بريطانيا فلسطين وأصدرت حينها وعد بلفور المشؤوم الذي ينص على إقامة وطني قومي للصهاينة ، وبعد عام 1967 وبعد احتلال فلسطين كاملة واصل الفلسطيني نضاله حتى الآن وبعد الإحتلال 67 قمت بالعمل على إحياء ذكرى الشهداء والمناضلين على أرض فلسطين في محاولة لتذكير بنضال الآباء والأجداد ، وقد كتبت عن أكثر من خمسين شخصية نضالية وتم نشرها في ثلاثة أجزاء من كتاب بعنوان"من رواد النضال الفلسطيني".





التاريخ : 03-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش