الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة الحكي مش جريمة تدعو لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

حظيت حملة #الحكي_مش_جريمة التي أطلقها مركز حماية وحرية الصحفيين بشراكة مع مؤسسات إعلامية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وتدعو لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية بتفاعل وتأييد غير مسبوق.

وشاهد حملة «  الحكي مش جريمة  « على صفحتها على الفيسبوك والتي صمم شعارها الفنان عماد حجاج ما يقارب 160 ألفاً في غضون أسبوع، وشارك بالكتابة والتعليق 28 ألفاً وأبدى اعجابهم بالصفحة 4500 مستخدم، هذا عدا عن مئات الآلاف الذين استمعوا للبرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تتحدث عنها و»بانرات» على المواقع الإلكترونية تروج لها.

صفحة الحملة تتضمن تعريفاً بأسباب المطالبة بإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية والتي تتيح توقيف وسجن الإعلاميين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وتقدم مطالعة قانونية عن كل القيود التي تفرضها التشريعات على حرية التعبير والإعلام وخاصة قوانين العقوبات، ومنع الإرهاب، ومحكمة أمن الدولة، والمطبوعات والنشر، وضمان حق الحصول على المعلومات.

وحقق الفيديو الذي أنتجه الفنان موسى حجازين والزميل أحمد حسن الزعبي للحملة بعنوان « ليش سمعة انحبس» تفاعلاً وإعجاباً قياسياً، وكذلك أغنية الراب «جريمة إلكترونية» التي غناها الأستاذ سام والخاصة بالحملة.

ودعماً لحملة الحكي مش جريمة نشرت العديد من المواقع الإلكترونية «بانر» ترويجي لها في أماكن بارزة وعلى صفحاتها الرئيسة .

 وتابعت الإذاعات باهتمام إطلاق حملة الحكي مش جريمة وسلطت الضوء على تطورات الحملة .

 الحملة ستطلق في الأسبوع الثاني من عمرها Call to Action»» يدعو المتضامنين مع حملة الحكي مش جريمة الى تغيير صور البروفايل الخاص بهم على الفيسبوك على الرابط التالي: «http://ccl.jordanopensource.org/profile/» تعبيراً عن رفضهم للمادة 11 التي تجيز توقيف وحبس الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش