الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صورة المثقف في عالمنا العربي

تم نشره في السبت 12 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
صورة المثقف في عالمنا العربي * موسى حوامدة

 

 
كثيرون ما زالوا يظنون أو يتوهمون أن الثقافة معزولة عن الحياة ، وأن المثقف كائن طوباوي حالم ، ليس له علاقة بالواقع الذي يعيش: فهو شاعر صعلوك متمرد ، وكاتب غريب عن مجمتعه ، وهو روائي مغرد خارج السرب ، ودونجوان نسائي يبحث عن ملهمة ، وهو ـ في أحسن الأحوال ـ شخص متسامح ، لطيف ومتزن ، مطلع على الأسرار والأخبار ، مدجن يطبق القوانين ويسعى إلى ترويض الناس والحث على الأخلاق ، وفي أغلب الأحوال بعيد كل البعد عن السياسة والحزبية والسلطة.

تسرب إلى يقين الكثير منا هذا الفهم المغلوط لدور المثقف ، وتلاشت صورة المثقف العضوي ، كما صوره غرامشي وإدوارد سعيد ، فصار مثقفونا منكفئين على أنفسهم ، يكتفون بالكتابة أو الشطط ، وانتقاد الواقع انتقاداً خفياً ، من دون أن يساهموا في بناء حجر واحد ، أو زراعة شتلة ، أو المشاركة في عمل تطوعي مهما كان فحواه.

لقد فوجئنا أنّ نعوم تشومسكي جاء بنفسه لمواجهة إسرائيل التي منعته من دخول الضفة الغربية ، وفوجئنا بحجم المثقفين الأجانب الذين رافقوا أسطول الحرية ، وفوجئنا ـ أكثر ـ بتبني الكثير من المثقفين والكتاب سياسة معارضة حكوماتهم ، وتوجيه انتقادات حادة لها ، وانخراط بعضهم في النضال السلمي ضد تلوث البيئة ، أو حصار غزة ، أو التمييز العنصري أو التمييز العرقي وغير ذلك.

لم يعد المثقف صورة على جدار ، ولا محاضرة في الخفاء ، ولا رأياً سًريا يطرح وراء الكواليس: فلا بد أن يكون ابنَ الحياة والواقع: لا بد أن يتحمل مسؤوليته السياسية والاجتماعية ، وأن يقرن الكتابة بالعمل ، وألا يكتفي بالنفور من كل شيء: فالنفور مبرَّر في حالات وليس في ظل خراب يحتاج لشمعة يتيمة.

لقد أظهر الكاتب السويدي هيننغ مانكل ، الذي كان على متن سفينة الحرية ، أنه صاحبُ مبدأ وموقف ، وهو ـ اليوم ـ يرفض ترجمة كتبه للعبرية ، بينما هناك من العرب المعارضين التطبيع مع إسرائيل ، مجرد أن تُرجمت بعض أعمالهم ، سال لعابهم وسكتوا وتنكروا لمواقفهم السابقة.

لا نتحدث عن انخراط المثقفين العرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية فقط ، ولكننا نقول إنهم لا يساهمون حتى في قضايا إنسانية. بينما المثقف الحقيقي لم يعد معزولاً ولا شبحاً يتخفى ، أو مجرد عضو مؤسسة خيرية يطلب امتيازات على الآخرين لمجرد أنه كاتب فقط ، ولمجرد أنه مثقف ، ليس إلا.



[email protected]



Date : 12-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش