الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شمة : المزج بين المدارس العزفية كافة وبين مستويات مختلفة

تم نشره في الثلاثاء 14 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
شمة : المزج بين المدارس العزفية كافة وبين مستويات مختلفة

 

عمان - الدستور

ينطلق الخميس المقبل ملتقى مصر الدولي الأول للعود على المسرح الكبير التابع لدار الأوبرا المصرية ، ليُسلط الضوء على مدارس مختلفة في العزف ، ويستعرض ، إلى جانب نجوم العود ، تجارب أثبتت تميزها وبدأت تحقق انتشارها الجماهيري ، بحضور متميز للإمارات في الحدث.

وقال وزير الثقافة المصري فاروق حسني: "في الفنون القديمة ، التشكيلية تحديداً ، وفي لوحات المستشرقين ، ارتبط العود بالإنسان العربي ، وصار جزءاً من هويته وشخصيته ، ومع مرور السنوات بدأ العود يندحر ، وبدأ جيل شاب يذهب نحو آلات أخرى تاركاً للغرب وحده حق الاحتفاء بهذه الآلة".

وأضاف الوزير حسني: "مع مشروع بيت العود العربي ، الذي توليناه في وزارة الثقافة المصرية ، إيماناً منا بأنه سيكون صرحاً فنياً وثقافياً مهماً ، عاد العود إلى واجهة الفنون الشرقية. وإيماناً منا بأن الخطوة التي تبنتها وزارة الثقافة لا بد أن تكمل مسعاها ، نتبنى اليوم هذا الملتقى على اعتباره خطوة أولى وليدة نتمناها كبيرة ، فنوسع الصورة ونوسع المشهد ونحتفي بالعود في المقدمة .

أما الفنان نصير شمة ، رئيس الملتقى وصاحب الدعوة إليه ، فقال: "عبر سنوات طويلة من علاقتي مع العود ، شاركت فيها بالعزف في أغلب بقاع العالم ، كما شاركت في كثير من المهرجانات التي تختص بآلة العود ، دائماً كانت لدي وجهة نظر قد تكون مخالفة أحياناً لبعض المهرجانات المختصة بهذه الآلة ، أولها كان أن أغلبيتها ما زالت تعتمد رنين الاسم وحضوره الإعلامي والجماهيري. ما كنت أراه سلبياً كان عدم المزج بين جيل جديد باهر بما يقدمه وبدأ يشق طريقه ويكوّن أرضية جماهيرية بسيطة أو متوسطة ظلّ غائباً عن هذه المهرجانات. هذه كانت الخطوة الأولى التي دفعتني إلى التفكير في هذا الملتقى الذي أردت له أن ينبني على هذا الامتزاج بين أسماء لها حضورها وأسماء تشق طريقها ، وهي أسماء لا تقل في أهمية تقنياتها وأسلوبياتها عن الأسماء الكبيرة. ولا بد أن تعود الفائدة كاملة على جيل جديد يحق له أن نأخذ بيده وهو يشق طريقه ، لذا رأيت أن تمزج الأمسيات اليومية بين كل المدارس العزفية وبين مستويات مختلفة من التجربة والعمر ، بالإضافة إلى خلق علاقة مباشرة بين صناع العود والعازفين المهرة والباحثين في مجال العود.

وتشهد ليلة افتتاح الملتقى عزفاً جماعياً لثلاثين آلة عود بقيادة نصير شمة ، وأغلب العازفين هم من خريجي بيت العود العربي في أبوظبي والقاهرة ، وبعضهم من أسس لنفسه فرقة أو ذهب نحو البحث والتجريب ، ومنهم من يعمل مدرساً للآلة حاملاً الرسالة التي تلقاها في بيت العود العربي ، ومنهم من آثر أن يكمل دراسته بتخصصات موسيقية عالية تضاف إلى رصيده.



التاريخ : 14-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش