الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ظريف تجاربنا الصاروخية الباليستية لا تنتهك الاتفاق النووي

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً





 كانبيرا -  أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في استراليا أمس أن تجارب الصواريخ الباليستية التي قامت بها ايران مؤخرا لا تنتهك قرارات الأمم المتحدة وليست غير شرعية. وكانت روسيا عارضت مؤخرا فرض عقوبات على ايران بسبب التجارب الصاروخية الاخيرة وذلك خلال مشاورات في مجلس الامن الدولي بناء على طلب من الولايات المتحدة لم تفض الى اتخاذ اي موقف موحد.

واعتبر ظريف ان التجارب الاخيرة لا تنتهك القرار 2231 الصادر بعد الاتفاق النووي التاريخي الموقع في تموز بين ايران والدول العظمى والذي يدعو ايران الى عدم اجراء تجارب لصواريخ باليستية يمكن تزويدها برؤوس نووية. وصرح ظريف امام صحافيين في كانبيرا ان القرار 2231 «لا يتضمن إلزاما لإيران»، كما انه لا يشمل سوى الصواريخ «المصممة لتزويدها برؤوس نووية». وتابع «لكن ليس لدينا رؤوس نووية ولقد تعهدنا بعدم تطويرها كما ان الأسرة الدولية وضعت افضل الآليات الممكنة للتحقق من اننا لا نطور اي اسلحة نووية». ومضى يقول «لا نقوم بتصميم صواريخ لنقل رؤوس لا نملكها» لذلك «هذه الصواريخ لا يشملها القرار 2231 وبالتالي ليست غير شرعية». وكانت ايران اعلنت القيام بسلسلة تجارب لإطلاق صواريخ باليستية يومي 8 و9 اذار.

من جهة ثانية حذرت وزارة الخارجية الأميركية رعاياها من السفر إلى إيران، بسبب مخاطر الاحتجاز والاعتقال خاصة من الحاملين لجنسيتي الدولتين.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن إدارة الطيران الفيدرالية أوصت كافة شركات الطيران الأميركية بتوخي أقصى درجات الحذر أثناء الطيران إلى أو من أو فوق المجال الجوي الإيراني. وأوضح البيان أن هناك العديد من العناصر الموجودة في إيران التي لا تزال معادية للولايات المتحدة، مشيرًا إلى أنه منذ التوصل إلى الاتفاق حول برنامج إيران النووي، تواصل طهران التحرش واحتجاز واعتقال المواطنين الأميركيين خاصة الذين يحملون جنسيتي البلدين. ودعت الخارجية رعاياها الى تجنب السفر غير الضروري إلى إيران.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش