الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة الى تمثيل عادل للكتاب العراقيين في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب

تم نشره في الثلاثاء 21 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
دعوة الى تمثيل عادل للكتاب العراقيين في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب

 

 
عمان - الدستور

بعث رئيس رابطة الكتاب الأردنيين ، الكاتب والقاص سعود قبيلات ، برسالة إلى أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب ، الكاتب والروائي محمد سلماوي ، على إثر بيان أصدره عدد "من أبرز الكتاب والأدباء العراقيين ، ووقعوه بأسمائهم ، موضحين فيه رأيهم بشأن موضوع تمثيل العراق في الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب" ، كما ورد في الرسالة ، التي وضح قبيلات ـ فيها ـ أنّ أعضاء رابطة الكتّاب الأردنيين يؤيدون زملاءهم في "مطالبتهم المحقة ، بتمثيلْ عادلْ وسليمْ للكتاب العراقيين ، وأنْ يُعاملوا مثل كتّاب فلسطين ، وأيًّ بلد آخر محتل". واستغرب قبيلات ، في الرسالة ذاتها ، استمرار انفتاح الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب "بإيجابية كبيرة ، على المجموعة التي أطلقتْ على نفسها اسم الاتًّحاد العامّ للأدباء والكتّاب العراقيين" ، مقابل "التجاهل التام ، للمجموعة الأخرى ، التي أطلقت على نفسها اسم 'تجمّع الكتّاب والأدباء العراقيين' ، ويرأسها الكاتب العراقيّ المعروف الأستاذ فاضل الربيعيّ" ، ثم أعرب قبيلات عن أسفه "أنْ يصبح موضوعّ واضحّ ، كهذا ، مجالاً للصراع والأخذ والردّ في الاتًّحاد العامّ ، المعروف بتاريخه المشرًّف في مناهضة الاحتلالات ، وأتباعها والمتعاونين معها ، ومناصرة كلّ أشكال المقاومة ضدّها." وختم الرسالة بأمله في أنْ "تحرص الأمانة العامَّة على وَحدة الاتًّحاد العامّ ، وتماسكه ، وتاريخه ، وصورته المشرقة."

أمّا البيان المذكور ، فينص على أنه "منذ الغزو الأمريكي للعراق ، 2003 ، وما أسفر عنه من تدمير لبنية الدولة العراقية ، ومن نتائج وتداعيات كارثية طالت الإنسان والمكان ، فقد نشأت أوضاع شاذة تراوحت بين التناقضات الكبيرة (الشعب في مواجهة جماعات الاحتلال) وبين الخلافات والتباينات في الرؤى والأفكار والمواقف.

وكان بين هذه النتائج والتداعيات ما انعكس على وَحدة الأدباء والكتاب العراقيين وخاصة بين تيارين وتشكيلين: تيار وتشكيل رسمي مدعوم من جماعات الاحتلال ، من جهة ، وتجمع الأدباء والكتاب المناهضين للاحتلال من جهة ثانية ، وهو ما أعاد إلى الذاكرة تجربة مشابهة في تعاطي الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مع الحالة الفلسطينية في الداخل والخارج.

وقد توصل الاتحاد العام ، بعد سلسلة من المداولات والنقاشات ، في الأمانة العامة ومؤتمرات الاتحاد ، إلى محدد أساسي ، يضمن وحدة الكتاب والأدباء الفلسطينيين ، وهو رفض الاحتلال والتأكيد على ثقافة المقاومة ومساعدة الزملاء الفلسطينيين في استعادة وحدتهم وفق المحدد المذكور ، وبما يضمن تمثيل الداخل والخارج.

وهي التجربة التي نراها أساساً معقولاً للتعاطي مع أزمة التمثيل العراقي في الاتحاد العام ، مذكرين الجميع بأن التيار الذي ظهر مؤخراً في الاتحاد العام ويدعو إلى اعتماد التشكيل الرسمي المدعوم من الاحتلال وجماعاته ، يتناقض كل التناقض مع النظام الأساسي للاتحاد وتقاليده في دعم ثقافة المقاومة ، وكذلك مع ميثاق الشرف الذي أقرته مؤتمراته والذي يؤكد رفض كل أشكال الاعتراف والتطبيع الثقافي مع الغزاة الاستعماريين ، والتعاطي مع أية هيئة ثقافية انطلاقاً من هذا الميثاق ومن هذه التقاليد.

وفي هذا الإطار ندعو الهيئات الثقافية والاتحادات والروابط والجمعيات والأسر الأدبية العربية إلى أوسع حملة تضامن مع الأدباء العراقيين من أجل التوصل إلى تمثيل صحيح وعادل في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ، وعلى أسس سليمة ، تأخذ بالاعتبار وضع العراق كبلد عربي محتل."

وقع على البيان سبعة وثلاثون كاتباً وأديباً عراقياً بارزاً ، من بينهم: فاضل الربيعي ، عبد الرحمن مجيد الربيعي ، وعبد الرزاق عبد الواحد ، وناجي إبراهيم ، وبثينة الناصري ، ومحمد جواد فارس.







Date : 21-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش