الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز الاسلام دين محبة وتسامح ليس له علاقة بالإرهاب

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - قام نائب رئيس الوزراء الهنجاري جولت شيمييس، بزيارة الى مجلس الاعيان التقى خلالها برئيس المجلس فيصل الفايز.

واطلع رئيس مجلس الاعيان الضيف على مجمل الاوضاع الراهنة في المنطقة، خاصة ما يتعلق بالازمة السورية والقضية الفلسطينية، واكد له اعتزاز الاردن بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الاردنية الهنجارية في مختلف المجالات، واهمية تطويرها وتعزيزها والبناء عليها.



وقال الفايز، ان الاردن وترجمة لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني حقق اصلاحات كبيرة في مختلف المجالات في اطار الاصلاح الشامل الذي يسعى اليه بهدف تعزيز المشاركة الشعبية في تحمل المسؤولية الوطنية وتمكين الاردن من مواجهة التحديات المختلفة.

وتطرق رئيس مجلس الاعيان خلال اللقاء الى التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات الإنسانية والمالية التي يتحملها الأردن نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، وقال ان استضافة الاردن لحوالي مليون ونصف المليون لاجىء سوريا، رتب ضغوطات كبيرة على موازنة الدولة، وزاد من التحديات الاقتصادية وإلاجتماعية، لذلك فهو يحتاج الى دعم كافة الاشقاء والاصدقاء في العالم، لتمكينه من مواصلة دوره الانساني في تقديم الخدمات للاجئين السوريين،والاستمرار في جهوده الرامية الى احلال السلام في المنطقة.

واشار رئيس مجلس الاعيان الى خطر الارهاب والتطرف، مؤكدا ان الاسلام دين محبة وتسامح ليس له علاقة بالارهاب، الذي لا دين ولا جنس او طائفة او بلد له، وخطره يهدد الجميع، لذلك فان محاربته تحتاج الى تعاون دولي، واستراتيجية واضحة ومحددة، بهدف القضاء على فكر المنظمات الارهابية، اينما وجدت في العالم.

وعرض الفايز الموقف السياسي الاردني لمجمل الاوضاع الراهنة في المنطقة، وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والازمة السورية، وقال ان الاردن يؤكد ضرورة تبنى الحلول السياسية للازمة السورية، كما ان جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد باستمرار على ان الحل العادل للقضية الفلسطينية، الذي يمكن الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني، هو مفتاح الحل لكافة الصراعات والنزاعات في منطقة الشرق الاوسط، وهو الكفيل بالقضاء على قوى الارهاب والتطرف التي بات خطرها يهدد السلم الدولي.

بدوره اكد قام نائب رئيس الوزراء الهنجاري جولت شيمييس، على متانة العلاقات الهنجارية الاردنية، وان بلاده معنية بتطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات وخاصة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره سفير هنجاريا لدى الاردن السيد تشابا تسيبيرة، والقنصل الاردني في هنجاريا زيد نفاع، والعين عبدالاله الخطيب رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين في مجلس الاعيان حوار حول مختلف القضايا الراهنة في منطقة الشرق الاوسط، واهمية تعاون المجتمع الدولي لحلها والقضاء على الارهاب والتطرف بجميع اشكاله.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش