الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلات الأطفال بين إبداع الكبار واهتمام الصغار

تم نشره في الأحد 2 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
مجلات الأطفال بين إبداع الكبار واهتمام الصغار

 

عمان - الدستور - هشام عودة

رغم صدور عدد من مجلات الأطفال في الأردن ، إلا أن أطفالا وأولياء أمور يؤكدون صعوبة الحصول على هذه الإصدارات ، بسبب عدم توفر بعضها في المكتبات أو الأسواق.

ويرى بعض أولياء الأمور أن العلاقة بين الأطفال والمجلات الموجهة لهم تبقى في معظمها علاقة من جانب واحد ، أي أن كثيرا من هؤلاء الأطفال لا يبادرون بالاتصال بتلك المجلات ، ويترددون في ارسال مشاركاتهم إليها ، في وقت أكدت فيه رئيسة تحرير مجلة براعم عمان هالة النوباني أن صفحات المجلة مفتوحة أمام الجميع ، وأن هناك صفحات مخصصة لنتاجاتهم مهما كان نوعها.

واقرت النوباني أن المجلة لا تتوفر في الاسواق ، بل هي موجودة في المكتبات المرتبطة بالامانة والمراكز الثقافية ومراكز الايتام.

وتظل واحدة من معضلات الكتابة للاطفال ، أن معظم المواد الموجهة اليهم ، إن لم يكن جميعها كتبها كتاب كبار ، إما كتابات موجهة للاطفال او كتابات تتحدث عنهم وعن همومهم وتطلعاتهم.

وحول هذه القضية تقول رئيسة تحرير مجلة براعم عمان الصادرة عن امانة عمان الكبرى المهندسة الزراعية هالة النوباني إن الفئة العمرية المستهدفة للمجلة تتراوح بين ثماني سنوات واربع عشرة سنة ، مشيرة أن عدداً ممتازاً من المجلة سيصدر نهاية أيار الحالي ، سيكون موجها للأطفال ممن هم دون التاسعة من أعمارهم.

وحول مادة المجلة ، الصحفية والإبداعية قالت النوباني: "إن كتابا من كبار السن هم الذين يقدمون هذه المواد ، بينما خصصت ادارة المجلة صفحة (للبراعم المبدعين) نحرص على نشر ما يأتينا منهم ، سواء اكان ذلك ابداعاً ام رسماً ام معلومة ام طرفة ، لتشجيع المبدعين الصغار ، وايجاد نوع من العلاقة بينهم وبين المجلة ، التي تطبع الفي نسخة يتم توزيعها مجاناً على مكتبات الامانة المنتشرة في عموم الوطن وعلى المراكز الثقافية وموظفي الامانة ، بالاضافة الى حصة كبيرة يتم تقديمها لوزارة التنمية الاجتماعية من اجل توفيرها في مراكز الايتام".

وزادت النوباني: "ان مجلة براعم عمان ، مثلها مثل كل المطبوعات المتخصصة بالأطفال تعاني من قلة عدد المتخصصين بكتابة السيناريو ، لان هذا النوع من الكتابة يستهوي الأطفال ، في وقت يتوفر لدينا زخما كبيرا من الكتابات الابداعية كالشعر والقصة القصيرة وغيرها ، وان لدى ادارة المجلة مجموعة من المقترحات التي من شانها القيام بتنظيم ورشات عمل خاصة بتعليم كتابة السيناريو ، بالتعاون مع كتاب متخصصين ، بحيث يتم اشراك مجموعة من الأطفال المبدعين في هذه الورشات ، فيما ستقوم المجلة في العطلة الصيفية المقبلة بتنظيم دورات وورشات عمل للاطفال من اجل تشجيع القراءة وتنمية اتجاهات الابداع في داخلهم".

من جهة يقول صالح محمد السالم وهو معلم في إحدى المدارس الحكومية أنه يحرص باستمرار على اقتناء ما تقع عليه يداه من مجلات الأطفال لتوفيرها لأبنائه ، لقناعته أن هذه المجلات تساعد على توسيع مدارك الأطفال من جهة وتشجيعهم على القراءة من جهة اخرى ، لكنه يقول انه يجد صعوبة احيانا في الحصول على هذه المجلات او بعضها لعدم توفرها في الاسواق بشكل منتظم ، لافتا من خلال متابعته لاطفاله ان العلاقة مع المجلة تظل علاقة المتلقي ، اي انها علاقة من طرف واحد ، حيث لم يبادر ابناؤه بارسال اي نوع من المشاركة ، مهما كانت اهميتها الى تلك المجلات.

واضاف ان وسائل الاتصال المتوفرة من الفضائيات والانترنت وغيرها قد تغري الأطفال وتبعدهم عن متابعة تلك المجلات ، الامر الذي يتطلب من اداراتها والمشرفين عليها ابتداع وسائل جديدة لاستقطاب الأطفال الى ميدان تلك المجلات.



التاريخ : 02-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش